المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفة خلق السماوات والارض...من خطبة الامام علي عليه السلام


الزبيدي
09-09-2010, 01:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

من خطبة الإمام علي عليه السلام
يذكر فيها ابتداء خلق الأرض والسماء

((......أنشَأ الخَلقَ إنشاءً , وابتَدَأهُ ابتِدَاءً , بِلاَ رَوِيةٍ أجَالهَا {{فكرةٍ أدارها ورددها}} , وَلا تَجْرِبةٍ اسْتَفَادَهَا , وَلا حَرَكَةٍ أحْدَثَهَا , وَلا هَمَامَةِ نَفْسٍ{{اهتمامه بالامر وقصده اليه}} اضْطَربَ فِيهَا. أحَالَ الأشْيَاءَ لأوْقَاتِها{{حولها من العدم إلى الوجود في اوقاتها}} , وَلأمََ بَيْنَ مُخْتَلِفَاتِهَا, وَغَرَّزَ غَرَائِزَهَا{{أودع طبائعها}} , وَألْزَمَهَا أشْبَاحَهَا{{أشخاصها}} , عَالِماً بِهَا قَبْلَ ابِتدَائِهَا , مُحِيطاً بِحُدُودِهَا وانْتِهَائِهَا ,عَارِفَاً بِقَرَائِنِهَا وأحْنَائِهَا{{جوانبها}}. ثُمَّ انْشِأ سُبْحَانَهُ فَتْقَ الأجْوَاءِ , وشَقِّ الأرْجَاءِ, وَسَكائِكَ{{الهواء الملاقي عنان السماء}} الْهَوَاءِ, فأجْرَى فِيهَا مَاءً, مُتلاَطِماً تَيَّارُهُ{{الموج}}, مُتَراكِماً زَخَّارُهُ{{امتداده وارتفاعه}}, حَمَلَهُ عَلَى مَتنِ الرِّيحِ العَاصِفَةِ, والزَّعْزَعِ القَاصِفَةِ, فَأمَرَهَا بِرَدِّهِ{{بمنعه من الهبوط ..حيث أن الماء ثقيل وكل ثقيل يهبط}}, وَسَلَّطَهَا عَلَى شَدِّهِ{{وثاقه}}, وَقَرَنَها إلَى حَدِّهِ, الهَوَاءُ مِن تَحِْتهَا فَتيِقٌ, والَماءُ مِنْ فَوقِهَا دَفِيقٌ, ثُمَّ أنْشَأ سُبْحَانَهُ رِيحاً اعْتَقَمَ{{جعل هبوبها عقيما أي أنشأها لتحريك الماء ليس لغير}} مَهَبَّهَا, وأدَامَ مُربَِّها{{ملأ مكانها}}, واعصَفَ مَجرَاهَا, وأبْعَدَ مَنْشَاها, فَأمَرَهَا بِتَصْفِيقِ{{تحريكه وتقليبه}} المَاءِ الزَّخَّارِ, وإثَارِةِ مَوجِ البِحَارِ, فَمَخَضَتْهُ{{حركته بشده}} مَخْضَ السِّقَاءِ{{جلد السخله وهو وعاء للبن والماء}}, وعَصَفَتْ بِهِ عَصْفَهَا بِالفَضَاءِ, تَرُدُّ أوَّلُه إلَى آخِرِهِ, وسَاجِيَهُ{{ساكنه}} إلَى مَائِرِهِ{{المتحرك}}, حَتَّى عَبَّ عُبَابُهُ, وَرَمَى بِالزَّبدِ رُكَامُهُ, فَرفَعَهُ في هَوَاءٍ مُنَفَتِقٍ, وجَوٍّ مُنْفَهِقٍ{{مفتوح وواسع}}, فَسوَّى مِنهُ سَبْعَ سَمَاواتٍ, جَعَلَ سُفْلاَهْنَّّ مَوْجَاً مَكْفُوفاً{{ممنوع من السيلان}}, وعُلْيَاهُنَّ سَقْفَاً مَحْفُوظاً, وسَمْكاً مَرْفُوعاً, بِغَيْرِ عَمَدٍ يَدْعَمُها, ولاَ دِسَار{{مسامير تشد بها ألواح السفن}} يَنْظِمُهَا.
ثُمَّ زَيَّنَهَا بِزِينَةِ الكَواكِبِ, وضَيِاءِ الثَّواقِبِ{{المنيره المشرقه}}, وأجَرَى فِيهَا سِرَاجاً مُسْتَطِيراً{{منتشر الضياء وهو الشمس}}, وقَمَراً مُنِيراً, في فَلَكٍ دَائرٍ, وسَقْفٍ سَائرٍ, ورَقِيمٍ{{من اسماء الفلك لأنه مرقوم بالكواكب}} مَائر{{متحرك}}....))

منقول

علي العذاري
09-09-2010, 01:21 AM
الاخ الزبيدي
الامم تخلد علمائها ونحن عندنا جهابذه العلم والبلاغه فطوبى لامه فيها مثل علي عليه السلام

الزبيدي
09-09-2010, 01:28 AM
كل عام وانتم بالف خير استاذنا علي ابو حسين لا حرمنا من وجودك بحق محمد وال محمد عليهم السلام شكرا لك مشرفنا الورد....