عرض مشاركة واحدة
 
قديم 10-07-2017, 01:59 PM
الصورة الرمزية nahid.fs
nahid.fs nahid.fs غير متواجد حالياً
خبير فلكي
علوم الفلك والتنجيم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,690
معدل تقييم المستوى: 10
nahid.fs is on a distinguished road
افتراضي

لفتي نظري لما تريدينه تماما :
بالنسبة للنحس, لا يحدد الا اذا تحدد الغرض والمطلوب, فما يبدو انه نحس لشيء, يكون سعدا لشيء اخر. مثلا :
اذا كان غرضنا الزواج, ووجدنا بيته ال7 الثور وفيه صاحبه الزهرة مجتمعة مع زحل
فهل الزواج جيد ويستمر او لا ؟
هل يوجد زواج او لا ؟
بعض الفلكيين يقول لا لا يوجد وليس جيدا ولا يدوم لوجود النحس زحل, رغم سعود الزهرة في بيتها وفي وتد ال7
فاراه حكما مغالطيا , اعتباطيا , دون مزيد من التفكر والروية
لذا, فانني احكم بانه يوجد زواج وجيد ويستمر الى الممات لوجود زحل لانه ثابت, والزهرة سعيدة

اما في حال الخارطة التي بين يدينا نرى ان الزهرة صاحبة بيت الزواج ال7 الثور في الطالع العقرب أي في وبالها أي مقيدة اليد لمدى طويل لان العقرب ثابت
وستعاني (الزهرة) من هذا الثبات, ويزيد الطين بلة وجود زحل الثابت البطيء بطبعه مجتمعا معها . والثبات المذكور (العقرب وزحل) يثبت نحوس الزهرة من التقييد وغيره
فنرى ان زحل هنا نحسا معرقلا وواضعا المطبات والصعوبات في طريق الزواج, خاصة انه فرحانا بذلك لوجوده في العقرب بيت صديقه المريخ ويوجد تبادل حظوظ لكنها ليس للخير انما للشر وكأنهما اتفقا على الشر والتعويق والمنع للزواج لاننا نرى المريخ في الميزان (بيت الزواج طبيعيا) في ال12 من زحل وهو بيت غم وهم للزواج وخاصة ان الميزان وزحل في ال6 من ال7 الثور (الزواج) ومعروف ان ال6 بيت خسائر عاطفية ضعف فرص الزواج

ومن ادلة الزواج رب المثلثة الاولى لل7 وهو القمر, الذي يقع في ال9 من ال7 فهو جيد المكان لكنه في باله مقيدا, انما سيخرج من وباله سريعا لوجوده في اخر الجدي وهذا جيد
لكنه سيقع في الدلو الذي صاحبه زحل المعوق والنحس في غرضنا هنا
هذا بالاضافة الى ما تقدم اعلاه من نحوس مثلثات الزهرة, ونحوس سهم الزواج

ما سبق تحققنا من وعود من نحوس متنوعة بعرقلة الزواج وتاخيره : كانتحاس ال7 الثور لانتحاس صاحبه بالوبال وبالتشريق وبالربع المذكر وبزحل الذي يبقي ويثبت نحسها, وانتحاس الميزان لوقوعه في ال6 من ال7 ولوجود المريخ المنتحس (وباله) فيه, وانتحاس سهم الزواج, وانتحاس العقرب (الطالع) لانه نحس انثى والمطلوب هنا الذكورية فالزهرة تمثل الزوج هنا, وانتحاس العقرب لانه طويل والطولة للزواج ليست خيرا وسعادة في نظرنا لاننا نحب السرعة في هذا المجال انما كما قال المثل الانكليزي (يقدر المرء امرا ويقدر الله امرا)

لكن بطليموس يقول ان الادلة المنتحسة اذا وعدت وكان لها نصيب من السعادة, فانها توفي بوعدها اذا اسعدت مستقبلا, فسعادة او حظوظ الزهرة انها فوق الارض في الهيئة الليلية (حيزها), وفي وتد الطالع, وانها مؤنثة في العقرب, وهذا يحسب لها نقاطا مقابل زحل الشرير لانه في ليليته فوق الارض مؤنثا هنا في العقرب , ولو كان مذكرا في مكانه واحواله التي ذكرت لكان خرّب المطارح كما يقال في العامية
وايضا من حظوظها انها الطالع (العقرب) أي الزوج آت وهذا ثابت (العقرب), وليست محترقة ولا راجعة انما هابطة في فلكها

والان, متى تنجز الزهرة وعودها بالزواج العتيد ؟
بعد تسيير الزهرة, ارى ان لها حظوظ من : 8 ديسمبر 2018 - 8 ديسمبر 2019
فالزهرة تصل الى الميزان بيتها وهو في الطالع , ومثلثاتها : عطارد - زحل - المشتري
زحل والزهرة في الميزان في الطالع, اي اقوياء وسعداء , فالميزان بيت الزهرة , وشرف زحل
انما المشتري محترق, وليس له كثير ضرر طالما الاخريين مسعودين

- صاحب حد الزهرة المسيرة هو زحل , وقد تقدم ما له من سعادة ونحوسة وايهما الراجح
- لكن يبقى بعض العرقلة بين السعيدين (زحل والزهرة) وهي : انهما عدوان بالطبع
ارجو ان تتبدد تلك العداوة

وسنتوسع اكثر بتسييرات الادلة فالحكم في نظري لم يزل قطعيا بعد

النتيجة :
نرى ان التعويق حادث وقد يطول اكثر نوعا ما اذا لم يتم التوفيق بهما
ويوجد فرصة بـ : 8 ديسمبر 2018 - 8 ديسمبر 2019
والله اعلم
__________________
بطليموس " يا سورس , علم النجوم منك ومنها "
ناهض
رد مع اقتباس