عرض مشاركة واحدة
 
قديم 17-07-2017, 08:12 PM
الصورة الرمزية nahid.fs
nahid.fs nahid.fs غير متواجد حالياً
خبير فلكي
علوم الفلك والتنجيم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,690
معدل تقييم المستوى: 10
nahid.fs is on a distinguished road
افتراضي

تحليل ساعة بداية اشتداد المرض :



كما تقدم, فالينز في كتابه الانتولوجي يسلك طريقا خاصا به في التنجيم الطبي, معتبرا سهم السعادة طالعا ودليلا على الصدر, وسهم الغيب البيت ال2 منه دليلا على القلب.
فمن دلالات امراض البروج, مثلا : الحمل يدل على الجلطة والسكتة القلبية, بالتوازي مع طبيعة صاحبه ومكان تواجده واتصالاته.

ويبني تحليله الطبي على ادلة اعتمدها, منفردا من بين المنجمين على سهمي السعادة والغيب, بالاضافة الى ادلة اخرى, فمن ذلك :
النيران واربهما, واماكنهما, وصاحباهما, ومن معهما, والاتصالات بهما , وال4 من سهم السعادة, وال5 من سهم الغيب
والسهم يغني في حالات متنوعة عن صاحبه لانه يجسد ويمثل اخباره الصحية والمرضية


اما بطليموس يقول: ان ادلة المرض ال7 ومن فيه والنيران – والكثيرون يقولون : ال6 وصاحبه, وسهم المرض.
فتنوعت الطرق واختلفت لاختلاف الرؤى, والكل صائب, انما هناك ما هو قريب المأخذ, وثيق الصحة. وهناك ما هو بعيد المأخذ, كثير الاحتمالات والتاويلات
وبرأيي البسيط, ان السبب في تلك الاختلافات الكثيرة, بالاضافة الى تفاوت العمق في الرؤى, ان السبب هو في مدى تعمق الفلكي المنجم في علم الطب, وعدم الوصول الى قواعده واساساته, ليقوم ميزان الاعتدال والانسجام بين الفلك والطب, لذلك تقع الاخطاء الكثيرة في التشخيص احيانا, وعدم الاصابة احينا اخرى.

والى المسالة او الحدث كما يرى البعض :

1- يقع سهم السعادة في تالي وتد في ال11 السنبلة, والسنبلة تدل على البطن والاعضاء الداخلية
وقوعه في اخر السنبلة دليل على ضعف تاثيره ودلالته, رغم قوته التالية للوتد
ونرى صاحبه عطارد غريبا في اخر ال8 الحمل, وهو على وشك العبور الى ال9 الثور فتاثيره الاكبر في الثور منتقلا من الحمل, فمن حيث الحمل (الجلطة) ووجود الشمس (القلب) في الحمل, وبما ان عطارد يمثل العلم وينتقل الى شرف القمر الموجود فيه مقارنا للمريخ , مثلثا زحل من القوس (الشرايين) , فانه حامل رسالة من الشمس المتصل بها المشتري المنتحس, والحمل الذي فيه الزهرة المنتحسة, وزحل المنتحس لوقوعه في بيت عدو له بالطبع, والقوس المنتحس بيبوسة زحل وتراجع صاحبه
والغريب (عطارد) رسالته لا تكون على الخاطر فقد قيل : ان الغريب لا اب يراف به ولا ام ترأمه, لذا نرى مفاد تلك الرسالة العطاردية المريبة :
ان الدم (المريخ) الذي يجري في الشرايين يشير الى امر قلبي (الشمس) سيء من نحوس الزهرة والمريخ, فيه طبع يبوسة (زحل) تخص الشرايين (القوس) بالاضافة الى الجلطة (الحمل)

2- سهم الغيب : راينا ان دلالات السعادة لا تشفي الغليل تماما
سهم الغيب يقع في اول القوس وهو ال4 من الطالع (سهم السعادة) وهو قوي من حيث الوتدية, والذي يدل على القلب
لكن القوس كما تقدم ليس مسعودا وخاصة ان زحل يابس الطبع والعدو بالطبع لصاحبه المشتري فيصب اخلاقياته به,دافعا بها او آخذا منها الزهرة وعطارد وسهم الغيب والقوس.
وقوة زحل الوتدية وله حظ الوجه في القوس مما يعيطه حركية بافراغ عداوته تلك, بمن يتصلون به كالزهرة وعطارد المتقدم ذكرهما, فالتقوا على الاِضرار لا على المنفعة

ولا يمكن اغفال وجود سهم الغيب مع زحل في نفس البيت, لانه سيتاثر بمن هو داخل منزله , فنربط بين كل ذلك ونستنتج :
تاثر القلب باليبوسة الشريانية الدالة على الجلطة , وهذا تاكيد لما جاء في دلالة سهم السعادة, بالاضافة لما جاء في طالع الاجتماع السابق

ونرى انتحاس الشمس بالزهرة المتصلة بزحل من تربيع, وانتحاس صاحبها المريخ بالوبالية
وانتحاس القمر فان صاحبه الزهرة منتحسة بالوبالية والاحتراق والاتصال
اما الذي ابقاهما على قيد الحياة هو وجودهما في شرفيهما (الحمل والثور) فقد شفع لهما
وانتحاس النيرين هذا لا يدل على سعود سهميهما (السعادة والغيب) بل على شقاوتهما ومرضهما

ونرى كيف ان المشتري المنتحس في اجتماع النيرين كيف هو منتحس في طالع الحدث (المسالة المرضية) هنا , بانتقاله الى ال2 من الطالع (سهم السعادة) وال2 يدل على القلب في منهجية فالينز
فنحوسة المشتري هذه تدل على مرض القلب
لقد كان واضحا تكرار الادلة في الطوالع كلها (الميزان المشتري القوس زحل النيران الحمل الزهر عطارد )
فالميزان منتحس, وهو الدال على الكلى فوجد تضخم كلية عند الفحص, والمشتري منتحس والدال ايضا على الكبد فقد وجد شحوم على الكبد
والله اعلم

النتيجة :
كما راينا, النتيجة ذاتها كما كانت في طالع الاجتماع وهي :
جلطة/انسداد شرياني/ذبحة صدرية

ارجو ان اكون وفقت في سلوك طريقة فالينز, وانشاء الله سنختبرها اكثر واكثر مستقبلا لتتضح تماما
__________________
بطليموس " يا سورس , علم النجوم منك ومنها "
ناهض
رد مع اقتباس