المشاركات الجديدة
ساحة الاعضاء : القسم معني بما يضعه الاعضاء وفق تجاربهم واسهاماتهم

عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"

افتراضي عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"
السلام على أهل الشامل الكرام..
احببت ان اشارك معكم هذا المقال عن مسألة اتخاذ الاصنام والتزلف الى الارواح.. لعل الشيوخ الكرام وكل ملم بالموضوع يدلي بدلوه خدمة للحق ورواده..

قال العلامة المنذري في كتاب "كشف الأسرار المخفية في علم الأجرام السماوية والرقوم الحرفية" في بيان السحر المبني على تصفية النفس وتعليق الوهم -الجزء الاول ص37 طبعة الاعلمي -
"..النوع السادس : من مهمات صاحب العمل إحكام العلاقة مع الأرواح الفلكية . وهو المقصود المهم المطلوب .
قال ابن وحشية إنه لا بد في صبيحة كل يوم من هذه الأربعين أن يأتي الإنسان إلى صنم الشمس وعطارد ، ويصلي لهما ويدخن لهما بما يليق بهما من الدخن ويفزع إليهما ويستعين بهما في تحصيل ذلك المقصود . وأقول : إن هذه الصنعة لا تتم إلا بتعليق الفكر والوهم بروح ذلك الكوكب المعين بحيث يصير ذلك ملكة مستقرة ، ثم إننا بينا أن النفوس خلقت مطيعة الاوهام في اكبر الامور تابعة للحواس فلا بد من اتخاذ تماثيل لتلك الأرواح الفلكية ليضعها الإنسان نصب عينيه، فيتعلق الحس بها فيتبعه الخيال والوهم فينصرف إليها انصرافا قويا فإن القوى إذا تطابقت كانت أقوى على الفعل مما إذا تدافعت ولهذا السر اتخذ الكسدانيون الأقدمون أصناما للكواكب ، فإذا كان معنى من المعاني المطلوبة كالحب والبغض والمرض والصحة والنحوسة والسعادة ، أقبلوا على عبادتها، فشغلوا أبصارهم بالنظر إلى تلك التماثيل وألسنتهم بقراءة الرقا المشتملة على ذكر صفاتها وتأثيراتها حتى وصلت صورها إلى النفس مرتين ، لأن الإنسان لا يمكنه أن يصف الشيء بلسانه ، إلا إذا خطر ذلك المعنى بباله ، ثم إذا عبر عنه بلسانه ووصل ذلك الصوت إلى المسمع ، ففهمت النفس معنى الكلام فادرك ذلك المنعوت مرة أخرى ؛ فيكون الذكر اللساني محفوفا بتصورین سابق ولاحق ، فيحصل هناك من تطابق الحواس على الانجذاب إلى أرواح تلك الكواكب ، تعلق قوي للنفس بها فتصير النفس عن المواظبة على هذه الأعمال قريبة الدرجة من النفس المفطورة على هذه الحاشية .." نهاية الاقتباس

تعقيب لصاحب هذه اليمنى الفانية:
ان المرء مهما بسط تدينه ليدرك بالفطرة مخالفة هذا الكلام لضروريات الشرائع السماوية الحقة ..التي أتت اصلا لتخلص الناس من هذا النمط من التدين المبني على الرهبة و الرغبة للكواكب والارواح.. فتغدو وكأنها الحاكمة على قدر الانسان سعادة او نحوسة..

واني لأعجب للعلامة المنذري من سوق هذا الكلام الذي تمجه الفطرة السليمة المتعلقة بخالقها رب الارباب لااله الا هو ولامعبود سواه..
في نظري القاصر ان علم الروحانية علم عظيم النفع..شريف الغاية..لان فيه حقيقة تسخير الاكوان للانسان ..ولكن يحتاج لتنقيته مما علق به من طقوس الأمم السابقة من صابئة مندائيين، واغريق وهندوس و....الحافلة بالتسخيرات والدعوات والعزائم والقرابين والرياضات..التي تتعارض في مجملها بشكل واضح مع الفطرة السليمة..
وإخال ان القلة القليلة من خاصة الخاصة هم الذين فطنوا لهذه المسائل فتعاملوا مع هذا العلم الجليل بذهنية الصيرفي النقاد وميزوا الصحيح من السقيم والغث من السمين فلله درهم..ومن هؤلاء في هذا الزمان العلامه ذو الفنون حسن زاده املي..الذي له كلام نفيس على مسألة التوسل بروحانية عطارد خلال تعليقه على كتاب الخزائن للعلامه النراقي..

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ (69) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ (70) قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ (71) قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ (72) أَوْ يَنفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ (73) قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ(74) قَالَ أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ (75) أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ (76) فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ (77) الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79) وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81) وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82)}

."..فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي هذا اكبر فلما افلت قال ياقوم اني بريء مما تشركون..اني وجهت وجهي الذي فطر السماوات والارض حنيفا مسلما وما انا من المشركين"..


ودمتم سالمين بجاه محمد وآله الطاهرين..
غير مبريء الذمه نقل الموضوع أو مضمونه بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: ساحة الاعضاء


...
....
الصورة الرمزية محمد الشيمى
محمد الشيمى
مشرف
باحث في التراث العربي والاسلامي القديم
°°°
افتراضي رد: عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"
بارك الله فيكم وعليكم اخى الفاضل
كما نعلم ناقل الكفر ليس بكافر
ومعظم المخطوطات بها علويات وسفليات كما تعلم اخى الفاضل
كما تعلم اخى الفاضل انه فصل بالقول على انواع واصناف السحر
الثمانية بالتفصيل والشرح للعلم بالشئ

صورة رمزية إفتراضية للعضو جامع السعادات
جامع السعادات
عضو
°°°
افتراضي رد: عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"
بارك الله فيكم وعليكم اخى الفاضل
كما نعلم ناقل الكفر ليس بكافر
ومعظم المخطوطات بها علويات وسفليات كما تعلم اخى الفاضل
كما تعلم اخى الفاضل انه فصل بالقول على انواع واصناف السحر
الثمانية بالتفصيل والشرح للعلم بالشئ
شكرا على مداخلتكم القيمة استاذنا الفاضل محمد الشيمي..
اتفق معك ان ناقل الكفر ليس بكافر..وحسن الظن بالاكابر مقدم على غيره..
غير ان تنقيح هذا العلم الشريف..ضروري لإزالة كل الرواسب السلبية عنه..خاصة في هذا الزمان..الذي كثر فيه المدعون والدجالون..وارباب السفليات..
وبهذا يمكن الاستفادة من الروحانيات الى اقصى الحدود..وفي جميع المجالات..دون انغلاق او تزمت..خاصة وقد انفتحت ابواب العلوم على مصراعيها في الشرق والغرب..فالحكمة ضالة المومن انى وجدها فهو احق بها...
دمتم بتوفيق..

صورة رمزية إفتراضية للعضو شيخ العرب
شيخ العرب
عضو
°°°
افتراضي رد: عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"
يوجد من ذهب بنفس المذهب مثل صاحب كتاب الكنز المطلسم وكل هذا قصد طبع في النفس قوة اخرى من صفاة الكوكب وهي عبادة واضحة فيها حتى القرابين
وفي مايقابله لدينا في الاسماء كما يشيرون ان اوله ذكر باللسان حتى امتزاج الجسم بعوالم الاسم ثم غلبة الحال من الاسم وهي انطباع خاصية الاسم في الجسم للوصول للتصريف

صورة رمزية إفتراضية للعضو جامع السعادات
جامع السعادات
عضو
°°°
افتراضي رد: عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"
استطراد..
مثلا عندما يقال ان المشتري هو السعد الاكبر، وزحل النحس الاكبر...وعندما يتم تقسيم ساعات اليوم على الكواكب..فنقول ان الساعة الأولى من يوم الجمعة لكوكب الزهرة خاصة بأعمال المحبة والعطف، والساعة الأولى من يوم السبت لزحل خاصة بالتفريقات وأعمال الدفع...او ان يوم كذا مختص بكوكب كذا ..فالاثنين للقمر..والثلاثاء للمريخ...الى غير ذلك من تقسيمات الالوان والبخورات والاملاك والحروف...حسب الكواكب او الايام ...فعلى اي اساس تم هذا التقسيم..وكيف ترتبت هذه الآثار عنه..؟
وهل هذا الأمر مبتني فقط على علم التنجيم الموروث عن الاقدمين..من الهنود واليونان والفرس والصابئة وغيرهم ..ام ان هناك دخلا للتجربة الروحانية من خلال الكشف والالهام..؟
تحياتي للجميع..

صورة رمزية إفتراضية للعضو جامع السعادات
جامع السعادات
عضو
°°°
افتراضي رد: عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"
يوجد من ذهب بنفس المذهب مثل صاحب كتاب الكنز المطلسم وكل هذا قصد طبع في النفس قوة اخرى من صفاة الكوكب وهي عبادة واضحة فيها حتى القرابين
وفي مايقابله لدينا في الاسماء كما يشيرون ان اوله ذكر باللسان حتى امتزاج الجسم بعوالم الاسم ثم غلبة الحال من الاسم وهي انطباع خاصية الاسم في الجسم للوصول للتصريف
شكرا لكم اخي على اسهامكم المغني للنقاش..واتمنى من شيوخنا الكرام اتحافنا بإفاداتهم القيمة...
.


مواقع النشر (المفضلة)
عبادة الاصنام والارواح في كتاب "كشف الاسرار المخفية للعلامة المنذري"

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع
كتاب "شكل القطاع" للعلامة نصير الدين الطوسي
السِحــر.. "طبائعه"أنواعه"أعراضه"أهدافه"
سحور "الشامليين" متواصل... تفضلوا الجزء الأول من مخطوطة "الدلال في أسرار حرف الدال" ي
هدية"1" الأخت عبادة
في لوحة اخرى امير غرناطة "ابو عبد الله" يسلم مفتاح المدينة للملك الاسباني "للعبرة"

الساعة الآن 08:40 AM.