المشاركات الجديدة
نقد بناء : نقد العلوم الخفية نقدا علميا بالطرق العقلية والنقلية وبحرية مسؤولة

سؤال حول مصداقية الكشف كمصدر للعلم.

افتراضي سؤال حول مصداقية الكشف كمصدر للعلم.
سؤال يحيرني و يا حبذا لو نجد له جوابا شافيا.

الروحانيون كالبوني و ابن الحاج و غيرهما و حتى المتصوفة، عندما تقرأ لهم تنبهر بالفتوحات الكشفية التي وصلوا إليها حتى أنك تعتقد فعلا أنهم جابوا الكون شرقا و غربا، منهم من استنزل روحانية الكواكب و منهم من عُرِج به إلى ما وراء الأفلاك حتى وصل إلى الحضرة الربانية.

طيب سؤال، ما دام الكون طُوِيَ لهم، لماذا انخرطوا في النظرية الفلكية القديمة و لم يصححوها، لماذا انخرطوا في مركزية الأرض للكون، و كيف لم يتحققوا من عدد الكواكب التي تفوق السبعة؟

هذا يدفعنا إلى التساؤل عن مصداقية الكشف كمصدر من مصادر العلم و المعرفة!

غير مبريء الذمه نقل الموضوع أو مضمونه بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: نقد بناء


...
....
صورة رمزية إفتراضية للعضو محمد يوسف
محمد يوسف
عضو
°°°
افتراضي
بسم الله العالم العليم ؛ والصلاة على البشير النذير وسلم تسليما.
أخي ؛ الله أعلم اولا وآخرا ؛ لكن سأقول ما اعتقده في هذه المسألة ؛ وأرجو أن يقوم الإعتقاد ان كنت خاطئ؛ فالله أعلم بالصواب.
1- أن حقيقة الكشف تختلف من مجال الى آخر ؛ أي أن الكشف الذي يمتلكه الصوفي غير الكشف الذي يتم عند الروحاني ؛ كما يختلف الكشف من روحاني الى آخر بحسب الرياضات ؛ كذلك الكشف الذي عند أصحاب البارسكولوجيا غيره عند من يمارسون رياضة اليوجا وأهل الكنغفوا؛هذا مبدئيا.
2-ان طي الأكون يختلف حاله بين الصوفي الذي يعرجه من خلال المقامات للوصول الى مقام البقاء والفناء فيه ؛ عن طي الأكوان عند من يقوم بالخروج من الجسد فالفرق شاسع جدا ؛ وان كان الحالتان تعبر عن فعل واحد وهو الطي للأكوان .
3- ان رؤيا الشخص العينية لا تعبر عن حقيقة الشيء المرئي؛ فأنت ترى من جهة وأنا ارى من جهة أخري ؛ لذا تختلف رؤيانا وان كان الشيء واحد ؛ فلا شيء ثابت وجديا حقيقيا غير الله الواحد الأحد ؛ كما أن أمر الكشف غير ثابت قطعيا عند كل فريق من وجهة نظر كل فريق للآخر ؛ معنى هذا أن الكشف أنواع حسب المكشف عليه من أمور يراه هو دون غيره ؛ وان كان من معه في الطريقة يرى ما يراه الا أنه يختلف من شخص الى آخر حسب رتبته في السلوك المتبع سوى عند المتصوفة او الروحانيين أو غيرهم من الطوائف الأخرى.
والله أعلى وأعلم .
هذه وجهة نظر تحتمل أن تكون صحيحة ويحتمل ان تكون خاطئة ؛ والله أعلم بالصواب.

صورة رمزية إفتراضية للعضو socrate
socrate
عضو
°°°
افتراضي
[شكرا الاخ الفاضل عادل
نظن ان النجاح في العلوم الروحانية معناها امتلاك الدنيا و ما فيها
هل نسينا ان لنا الا ما كتب لنا
هل الشيخ البوني عند وصوله الي قمة العلم كان قادرا ان يغير الاحوال و الوقائع في بلاده ؟؟
اين القدر من كل ذلك ؟؟
العالم يعلم و لكن علمه يحدد له قدرته فلا يعمل الا ما هو قادرا عليه طبقا لمشيئة الله
فهو يعرف حدود الله و لا يتعداها و يعلم ان الشئ لم ياتي اوانه لكشفه
و هذا هو العلم الحقيقي
معرفة متي و كيف و علي ايدي من يتم هذا الشئ
اما هو لا يتدخل و لا يكشف الا بامر الله
لهذا لا يعني العلم و نواله الحرية في جعل الارض بحرا و البحر ارضا
كل شئ في السموات و الارض له اسس و احكام لا يمكن التعدي عليها بالعلم لانها مبنية علي قواعد علمية
قرات قصة عن عالم هندي كبير له سطوة كبيرة في العلوم الروحانية
جاءه احد تلاميده ايام استعمار الانكليز للهند
فقال له " يا شيخ لماذا لا تستعمل مواهبك و قدرتك العلمية لتحرير الهند بدون حرب ؟؟
فاجابه " يا ولدي هذا يتطلب برنامجا كبيرا كبيرا[/size]

صورة رمزية إفتراضية للعضو baidoon
baidoon
شيخ
°°°
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

أخى الفاضل الحبيب الأستاذ عادل زادك الله علما وحكمه وادام بحثك عن الحق فيما نراه ونقرأه

ولعلم سيادتك أن الفلاسفه والمتصوفه وغيرهم ممن سلكوا طريقتهم وان أختلفت طرائق السلوك

الا أنهم يتفقون جميعا على أن عالم الخيال خلقه الله مادة تصور فيها النفس أفكارها وفقا لما بلغته

من درجات النمو العقلى والتى لاتتجاوز ماقدره لها الخلاق العليم ( فالله سبحانه وتعالى خلق الخلق

ورش عليهم من نوره فنال كل منهم ماقدره الله له من رزق على حسب صفاء نفسه فعطاء الله فى

الحقيقة مطلق الا ان الحجب فى مخلوقاته هى التى تحول دون ظهوره كاملا فى القوابل ولذا

نقول عن النبى محمد صلى الله عليه وسلم كامل الأنوار ( تقبل كامل النور فتجلى عليه ظاهرا

وباطنا فكان مشهدا للصفات مؤديا للأمانه بصدق ظهور آثار الأسماء الألاهية فيه انفعالا وفعلا

صلى الله عليه وسلم صلاة دائمة عدد انفاس مخلوقات الله جل جلاله ) ولصدق رسول الله صلى

الله عليه وسلم كانت رؤياه تتحقق كفلق الصبح والصور المرئيه فى الخيال النبوى معصومة بعصمة

قواه العقليه المؤيدة من السماء اختيارا واعدادا فلا تقارن بقوى أبى بكر مثلا التى لاينال درجته

ولى من الأولياء وما منا الا وله مقام معلوم ( ولو ضربنا المثل بالصور التى يراها الصبيان فى

المنادل والتى تعتمد اساسا على قوة المخيلة عندهم لرأينا من يصدق أو يكذب فيما يراه

وكذا مايراه النائم ويحتاج الى تأويل قريب أو بعيد تبعا لصدقه والأولياء ليسوا معصومين كعصمة

الأنبياء والرسل ونخلص الى ان الحقيقة واحده نور من عطاء الله غير محظور وشرط رؤيته

تمام التوجه نحوه وبقدر صفاء المرآه يكون صدق الظهور والرؤيه والكشف ان لم يرد عن

نبى معصوم فلا ثقة بصحته خصوصا ان لم يتفق مع قانون الله فى الخلق

صورة رمزية إفتراضية للعضو halimo
halimo
عضو
°°°
افتراضي
والكشف ان لم يرد عن

نبى معصوم فلا ثقة بصحته خصوصا ان لم يتفق مع قانون الله فى الخلق


baidoon ردك يا اخي قمة في الروعة وبينما انا اتجول بين كلماته حتى وصلت اخر جملة فاظنها جواب شافي ووافي بارك الله فيك

ولا ننسى الاخوة عادل ومحمد وسقراط الف شكر لكم

صورة رمزية إفتراضية للعضو adel67
adel67
عضو
°°°
افتراضي
ألف شكر يا إخوان على مساهماتكم القيمة و التي تفتح شهية البحث.

أخي الكريم محمد يوسف، نعم أخي كشوفات الصوفي أو لنقل أولياء الله هي غير كشوفات الروحاني. و على العموم طريق الأول و طريق الثاني يختلفان لا من حيث المنهج و لا من حيث الغاية. و السؤال هنا كان يتعلق أساسا بالكشف عند الصوفية و عند أرباب الروحانيات للتشابه الذي بينهما و لأنهما تكلما عن الكون و جعلا من الكشف منطلقا للحقيقة عندهم.

أخي الكريم سقراط، هذا ما كنت أقوله دائما أن السيد كسفيائييل لم يثبت عنه أنه غيَّر المصير الجماعي للشعوب. لكن هنا لا نبحث في قدر الله الذي لا نستطيع تجاوزه، إنما السؤال في وصف الباطن أو وصف الظاهر الكوني من منظور كشفي. و سأجيبك عن هذه النقطة في الأخير بشأن عدم تجاوز المسموح علما أو تأثيرا.

الأستاذ بيضون، إذا كان الخيال مادة تصوِّر فيه النفس أفكارها، فلسنا بصدد معرفة أبدا، إنما إسقاطات ظنية نفسية، و أظن أن المتصوف و الروحاني يفرقون بين الكشف و الخيال، و إن كانوا يجعلون من الخيال مرتبة كشفية.

أخي الكريم حليمو شكرا على مرورك الكريم، بارك الله فيك.

الذي يحيِّر في الأمر، و الأمر خطير طبعا، لأنه يتعلق بزعمِ المعرفة بالكشف و لأن أهل الروحانيات بنوا نظرية المدد على السبعة أفلاك و رتبوا نظريات حرفية و نتائج روحانية على ذلك، و حتى التنجيم انخرط معهم في مركزية الأرض، فالذي يحيِّر هو عندما يقول لك الصوفي أنه يقرأ في اللوح المحفوظ، و لست أدري إن كان القلم رسم الخارطة الفلكية للكون فيُبصرها الصوفي أم لا؟ ثم، ابن الحاج يقول أنه ما ذكر في كتابه شموس الأنوار إلا ما جربه و صح معه، و قد ذكر رياضة اسم الله الأعظم ذو الجلال و الإكرام و قال أنك تصل في معراجك إلى الحضرة الوحدانية و هي عند سدرة المنتهى فترى الإسم الأعظم مكتوباهناك فتسمع الهاتف الرباني من كل جهة، هذا عطاءنا فامنن أو أمسك بغير حساب.

فإذا كان الصوفي ينظر ما اللوح المحفوظ و الروحاني وصل إلى سدرة المنتهى، فهؤلاء قد خرجا من الأكوان و تجاوزوها، فكيف يصفون ما يخط القلم الإلهي و كيف يسمعون النداء الرباني في نقطة الإنتهاء، و كيف يصفون الجنة و النار...كيف يُكاشفون بما هو روحاني شديد الكشف و يغيب عنهم ما هو مادي سهل الكشف من كواكب و غيرها!

عندما يقول البوني أن عالم العرش يمد عالم الكرسي و عالم الكرسي يمد فلك زحل و فلك زحل يمد فلك المشترى...إلى نهاية الكواكب المعروفة قديما بترتيبها القديم.
هنا البوني إدعى معرفة، و حشر نفسه بالنظام الفلكي و بالمدد الرباني، فنحن نحاول أن نفهم كيف أخطأ البوني في كشفه هذا، أو لنقل لماذا لم يصحح الكشف البوني النظرية الخاطئة، فإن كان البوني أخطأ عند الحديث عن ما هو مادي ملموس، فكيف سنئتمنه على ما هو غير ملموس أو يكادُ عندما يتحدث عن المدد من عالم العرش إلى الكرسي، و منه إلى باقي الكواكب!

أي مصداقية للكشف بعد هذا، الكشف الذي جعله الغزالي مصدره الحق للوصول إلى الحقيقة! هل الكشف و قد أثبت عجزه يمكن أن يصل إلى درجة العلم اليقيني؟ من الذي يقدم، الكشف أم العقل و التجارب الحسية التي أثبثت ما عجز الكشف عن إثباته؟

صورة رمزية إفتراضية للعضو halimo
halimo
عضو
°°°
افتراضي
اخي عادل كلامك صحيح وتحليلك منطقي وواقعي وما اراه انا الكل ياخذ منه ويرد عليه الا الانبياء وقد صدق الاخ بيدون لما قال والكشف ان لم يرد عن نبي معصوم فلا ثقة بصحته خصوصا ان لم يتفق مع قانون الله فى الخلق

وهنا يجب ان نعود لتفاسير القران ونقارن وننقح وبن العربي و ابن الحاج ماهم الا بشر فنحن لا نزكي على الله احد وما اننا بشر مثلهم ووصلنا الى درجة من العلم فيمكننا ان ننقح ما كتبوا والتنقيح يجب ان يكون مبني على اسس علمية دينية والمقارنة تكون بما توصل اليه العلم في عصرنا و بما كتبوا

صورة رمزية إفتراضية للعضو baidoon
baidoon
شيخ
°°°
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

أساتذتى الكرام الأفاضل حفظكم الله وأكرمكم وهدانا جميعا الى طريق الحق والنور .... وعلى حد

معرفتى مما قرأت أن النفس الأنسانيه آية من آيات الأعجاز العلمى الدالة على حكمة الله وعلمه

( سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق من ربهم ) المخلوقات كلمات الله

والكون كتاب جامع للكلمات التى خلقت بالكلمة الواحده والأمر الألاهى واحد كلمح بالبصر نشأ عنه

عالم الأمر بالأبداع الذى لايكون فى زمان ( كامل والكمال لله وحده ) والعالم العقلى قابل لآثار عالم

الأمر الألاهى ( لايعصون الله ماأمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) ونفاذ الأمر وجودا وعدما يكون فى

عالم هو مادة طائعة لأمر التكوين وسواء سماها السابقون هيولى أو غيره نقول أنه عالم الخيال

( فالخيال لوح قابل لأرتسام الصور الخيالية فيه والرامزة الى معانى الأفكار العقليه وكل تكون

تصوراته على حسب صفاء هذا اللوح النفسى والذى هو جزء من عالم الخيال الكلى ولذا أسموه

بالخيال المنفصل والخيال المتصل تمييزا بين الخيال الجزئى الذى يخص العالم الصغير فى حال

شعوره بالدونيه وانحصار حياته فى العالم المادى عندما يقول أنا ولذا قالوا أن الكشف الخيالى

مرتبة كشفيه يقصدون بها الخيال الجزئى ولابد للصوفى من الأختلاء بذاته وخلع بدنه للولوج الى

عالم الكشف الصوفى وهو عالم الخيال الكونى الذى يحتوى على الحقائق وما فيه من صور باقية

ما بقى الكون فهو لوح محفوظ ولوحنا الجزئى قابل للمحو والنسيان ( فاللحظة الصوفيه هى لحظة

تأمليه يبذل فيها المرء جهدا عقليا يصل بالنفس الى حالة وراء الوجدان يشاهد فيها صور الحسن المطلق

والصوفى فنان دينى متأثر فى وصفه لما شاهده من صور فى عالم الخيال وما علمه من معانى لتلك

الصور بالبيئة التى نشأ فيها وكذا حالته النفسيه ولذا كان تشككنا فيما يقول أما النبى فهو معصوم

تتنزل عليه معانى وصور الحقيقه فيعبر بالقول وما ينطق عن الهوى فالعبارة هنا تنطبق على الحقيقه

أما الصوفيون فيقولون ( عباراتنا شتى وحسنك واحد وكل الى ذاك الجمال يشير ) أما من ناحية مركزية

الأرض فهذا ما شاء الرحمن ان نراه ونشعر به بحواسنا وخاطبنا فى قرآنه الكريم على هذا النهج

الظاهر وهو أعلم بالسرائر فاذا ساح الأنسان فى الأرض ونظر فى ملك الله انكشف له بالعلم

ما كان واهما فيه وحينئذ لايأمن لما تورده الحواس ولاخياله الجزئى ولا قياساته العقليه التى

تنطلق أحيانا من موازين الشيطان كما فعل النمروذ وآتى الله سيدنا ابراهيم صلى الله عليه وسلم

الحجة عليه فبهت الذى كفر لأن رسول الله نبى والنبوة طور وراء العقل يعصم فيها الجسد والنفس

والخيال والعقل ..... كما اننا لابد لنا من ملاحظة هامه وهى ان غالبية أقطاب التصوف درسوا بأنفسهم

أو على يد شيوخهم مانرجم عن ماسرقوه فلاسفة اليونان من الحضارة المصريه والتى كان مصدرها

النبى الكريم ادريس عليه السلام والمعجزة العلميه التى كان مؤيدا بها لأداء رسالته وان كان قد

انحرف بها معتقدوها ورغم كفرهم نشاهد فى آثارهم المبادىء الدينيه الا أنها موجهة للطواطم

ولأن الأنسان مخلوق يعيش على الأرض محاطا بالنجوم والسماء فعقيدته تشعره وفقا لحواسه

بمركزية الأرض فالأمر يأتى من السماء الى الأرض والتوجه للألاه يكون من الأرض الى السماء

وبالنظر الى السماء نرى الأجرام تدور من حولنا والأمر نسبى ولذا نرى أمرا فى الدين والتعبد

يخالف ما تشاهده التلسكوبات وتدل عليه النظريات العلميه بالبحث واعمال العقل فيما نراه من

قانون الله فى الخلق بعد الأحصاء والتجربه

صورة رمزية إفتراضية للعضو adel67
adel67
عضو
°°°
افتراضي
أستاذنا بيضون أكرمك الله و زادك من علمه.

أستاذنا العزيز، أراك تتحدث عن النفس و الفن، كأني بك تُريد أن تجعل للنفس و للذات حظا في كشوفاتها، و هذا فيه نظر و نتمنى أن ينورنا بشأنه أصحاب الكشوفات، فما هو حظ النفس في الكشف، هل الكشف موضوعي أم أن الذات تساهم في العملية الكشفية؟ و هنا لا نتكلم عن ضروب العرافة التي معروف عنها مساهمة النفس الإنسانية في إستقراء نتائجها، فكلامنا فقط عن الفتح الكشفي الخالص. ثم تتكلم عن الخيال، مما يوحي و بنفس الإتجاه، أن النفس تلعب دور الريادة في العملية الكشفية. فكل هذا يجعلنا أمام اختلاط الذات بالموضوع، و هذا مقبول في العلوم الإنسانية، لكنه غير مقبول في العلوم الدقيقة مثل الفلك و الرياضيات...

لكن سيدي بيضون، المشكل أن المتصوف و الروحاني يذهبون إلى غير ما تقول، فالصوفي يؤكد أن ما نشاهده ما هو إلا خيالٌ لعَالَمٍ حقيقي يشاهده هو، فيؤكد لك الصوفي أن نور الولاية التي بين جنبيه كشفت الحجاب عن مرآة قلبه فأصبح لا يرى الأشياء إلا في واقعها الواقعي، يراها كما هي، فكان نظره حديد، و نظره أحَدُّ من بصري و بصرك، فإنها لا تعمى الأبصار إنما تعمى القلوب التي في الصدور.

ثم لا المتصوف و لا الروحاني اخترعا محددات تجعل المريد يفرق بين البصيرة الكشفية الصحيحة و بين الخيال النفسي. يقول الصوفي، إذا رأيت الأشياء تذكر الله تعالى على ما أنتَ عليه من الذكر، فاعلم أنك لم تُكاشف إلا بنفسك و بما أنت عليه من الذكر، كأنه إسقاط نفسي لا غير. و إذا رأيت الأشياء تذكر الله كلٌّ على ذكر مخصوص، فذلك الكشف الواقعي.

ثم، أن تُغمض عينيك مثلا، فإن استمرت المشاهدة الخارجية داخل جفنك، فهي من خيال النفس، و إن انقطعت فتلك مشاهدة حق.

فكل هذه التدابير و غيرها توحي إلى أن الصوفي و الروحاني يشاهدون الأمور كما هي. و هذا مشاهد حتى في حياتنا و وجدناه حقا حتى عند العرافين. إذ تخبرك ما في جيبك و عن من في بيتك فيكون الأمر حقا. بل إن الولي قد يُفتح عليه مناما أو يقظة فيخبر بأمور غيبية حاضرة أو مستقبلة فتحدث كما ذكر.

فها هنا الحيرة، كيف ينجحون في كشوفاتهم عن الأمور الغير الملموسة بل و المستقبلية و يعجزون عن ما دون ذلك من وصف لما هو مادي و حاضر من كواكب؟

صورة رمزية إفتراضية للعضو baidoon
baidoon
شيخ
°°°
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

أخى الحبيب الأستاذ الكريم عادل ...... لو تتبعنا ما كتبه الصوفيون والفلاسفه سواء الأسلاميين

أو اليونانيين فسوف نلاحظ أن هناك منهجا محوريا يدور حوله اتفاقهم واختلافهم ومحاولة البرهنه

من كل منهم لدحض مزاعم الآخر واقامة بنيان لنظريته على أنقاض ما زعمه الآخرون باظهار نواحى

القصور فى نظرياتهم عن الأبداع والخلق وصفات الخالق جل جلاله ففى نظريتهم عن صدور المخلوقات

عن الخالق جل جلاله وفى محاولاتهم حاولوا وصف الألاه جل جلاله وتعالى عما يصفون بصفات

فرقت بينهم بالأسماء فمنهم المعطله والمجسمه وما أشبه فهل تجاوزوا العقل فى أبحاثهم فتناولوا

ما تصوروه الاها بالبحث والتحليل وكل ظن أنه على حق ونرى من أئمتهم كالغزالى من أسلم

قياده فى نهاية المطاف الى ماجاء به الرسول الكريم المكاشف بالحق وحاول أن يغوص فى

بحار معانى كلمات القرآن والسنة المطهره بعقل تطهر من التحيز ( كزيتونة لاشرقية ولا غربيه )

ولذا قلت لاثقة الا فيما جاء به الأنبياء والرسل ولننظر الى كلمات القرآن الكريم عن وصف الظواهر

الكونيه ففى الفلك بالرغم من قول الخليل صلى الله عليه وسلم للنمروذ ربى يأتى بالشمس

من المشرق فاتى بها من المغرب الا أننا نجد فى القرآن ..... اذا الشمس كورت .... لاالشمس

ينبغى لها ان تدرك القمر ولاالليل سابق النهار وكل فى فلك يسبحون وغير ذلك من آيات وردت

عمن خلق الكون ويعلم أسرار صنعته على لسان نبيه الكريم الذى لاينطق عن الهوى انما هو وحى

يوحى وهذا الذى نثق به يقول الله جل جلاله ما أشهدتهم خلق السموات والأرض حتى الأشراقيين

منهم نراهم يغلفون نظرية الصدور عند الفلاسفة اليونانيين بما ورد عنها فى القرآن من كلمات تعطى

معناها الرسول صلى الله عليه وسلم وصف رحلة الأسراء والمعراج بعدما عرج به الى الحضرة

الألاهيه فهل أتوا هم بجديد فيما يقولون به فى عروجهم وهل رأينا أحدا من الصحابه قال أنه

عرج به الى السموات العلى بالرغم من أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال ( اصحابى

كالنجوم اذا اقتديتم بأحدهم أهتديتم ) لاننكر على ألمتصوفون أنهم أجهدوا الفكر لأيجاد صيغة

شبه مانعة لتطر ف العقول فى الأعتقاد أما مايقولون به من دخولهم الى مدينة النحاس وما أشبه

فقد قرأنا مايشبه ذلك فى قصص الف ليله وسيف ابن ذى يزن ولذا قلت ان الصوفى فنان فى

تصويره للصور العقليه والمعانى ولننظر الى وضعهم المعانى فى قالبها التصورى حينما يقول

أحدهم ركبت مركب وسرت فى بحر وكان مجدافها كذا تعبيرا عن ماعرفه من معانى ويقول

الآخر عن نفس المعنى سرت فى صحراء كذا ( اليسوا فنانين يصورون معاناتهم بما شاهدوه

كل فى بيئته ) والمعنى كله واحد هو وصف طريقة للتهذيب العقلى والجسدى والنفسى بأسلوب

رمزى تصويرى يبعد المعنى وان كان قريب هدفه سير المرء وفق القانون الألاهى الذى

أسلمت له السموات والأرض فيتشبه الفرع بالأصل فيندمج العقل الجزئى بالعقل الكلى وهذه

هى النرفانا أو التوحد العقلى وهو أقصى مايناله المخلوق فى معراجه


مواقع النشر (المفضلة)
سؤال حول مصداقية الكشف كمصدر للعلم.

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع
عزيمه الشياطين الخمسه (للعلم فقط)
ممكن طريقة مجربة ومضمونة للعمل سريعا
ماهي افضل طريقة للارسال مجربة للظلم
ما مدى مصداقية أو صحة القرعة الرملية؟
ما هي مصداقية التنبؤ بأوراق الكوتشينة؟

الساعة الآن 02:21 AM.