المشاركات الجديدة
مقالات عامة في علم التنجيم : مواضيع في أحكام التنجيم و مقالات دراسية عامة وعرض لكافة الأساليب والطرق المتبعة

الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية

افتراضي الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية :
ان مصطلح الاحتراق في المفهوم التنجيمي يختلف من بعض الوجوه عما جاء في قواميس اللغة كالهلاك والبوار مثلا, حيث يترافق هذا المصطلح مع النار الحارقة
لقد عرّف بعض الاحكاميين الاحتراق تنجيما بانه : خفت لمعان الكوكب كما قال د.تشاودري
وقيل : الكوكب المحترق كالرجل المتحير في امره
وعرفه البتاني بانه : كالرجل المسجون بدون امل في الخروج

فنرى ان تلك التعريفات لا تخرج عن معنى واحد وهو تقييد الحرية, وهذا التقييد له اكثر من لون وشكل
في حين اننا لا نرى باقي تعريفات الاحتراق, او اننا لم نطلع عليها على الاقل
فقد يكون الاحكاميون تركوا ذلك لاجتهاد طلاب علم التنجيم وما ينتجه صقل بصائرهم في البحث والتنقيب والتأمل في خفاياه
او انهم ذكروه بعبارات متنوعة وفي اماكن متفرقة, حيث شملوا الاحتراق مع مصطلح النحوس في تصانيفهم من جهة
ومن جهة اخرى فقد قالوا, يفي الكوكب بوعده حين تسعد تلك النحوس
فنقرأ في ذلك ان الاحتراق, من بعض النواحي, مرحلة عدمية اولى, وهذه العدمية في التعابير الفلكية انتحاس الكوكب
والمراحل الاخرى يتحول خلالها العدم الى وجود, ليتطابق المعنى فلسفيا مع المعنى فلكيا

ان الاحتراق قضية حملية فلسفية ارسطوطاليسية حيث تشكل الثلاثية : الحامل والحمل والمحمول عمادها, لنطل على قضيتنا الاحتراقية من خلال ثلاثية : الحارق والحرق والمحروق
ان حمل الاشجار مثلا, يكبر وينضج بحكمة من الحارق, فاذا اعطى حرارة بدل البرودة في بداية الحمل, لما تم الحمل على القانون الطبيعي
ويظهر ذلك جليا في حمل الجنين حيث تحضنه البرودة واليبوسة لمدة شهر, يكون فيها الموت والعدم مسيطرا, لتاتي بعد ذلك الحرارة فتحييه حياة بدائية

ان النار في حياتنا العملية تتميز بالعديد من الصفات, فمنها النار المحرقة, ومنها النار المنضجة, ومنها النار الباردة لينتج عنها عللا اربعة :
علة مادية, وعلة صورية, وعلة فاعلية, وعلة غائية, وهي علل الوجود, ولو اختل ميزانها لاختل الوجود وحدث العدم

ولقد صنف علماء الطب والطبائع درجات الحرارة الى اربعة درجات : حار في الاولى, وحار في الثانية, وحار في الثالثة, وحار في الرابعة
فهذا التفاوت ضرورة وجودية كما راينا, فحرارة ماء الشرب المعتدلة تنسجم مع حرارة الجسد الطبيعية لئلا يئن الكائن الحي ألما من الافراط والتفريط المضران

والنلق نظرة على الاحتراق عند د. تشاودري مع مثال عملي :
عندما تكون الشمس عبارة عن كوكب سعد فاعل، فإن اقترانها بكواكب اخرى سعد فاعلة أمر جيد, ويعطي نموًا كبيرا لدلالات تلك الكواكب
يظهر تاثير دلالات الكواكب المحترقة خلال العبور الثلاثي لكواكب النحس الفعالة
وفي تلك الحال، فمن الممكن حماية دلالات الكواكب المحترقة من خلال اجراء تقوية علاجية كوكبية

اما حين تكون الشمس كوكبا نحسا فعالا, أو تقارن كواكب نحس فعالة، فإن دلالات جميع تلك الكواكب سيظهر اثرها السيء في فتراتها الفرعية وفي اثناء أثناء العبور ايضا.
على سبيل المثال ، انظر الخريطة التالية :

الاحتراق المفاهيم الفلسفية والفلكية tmpd50acwbzc.jpg

نرى كواكب ثلاثة في البيت الثالث متقارنة عن قرب فيما بينها, وان طبيعة هذا الاقتران جيدة, ما عدا النحوس في العبور التي لا تدوم طويلا إذا كان تأثير الراس والذنب أثناء ذلك العبور غير ثابت
فهنا نرى, خلال الفترات الفرعية لكواكب الزهرة والشمس وعطارد, عبر الفترات الرئيسية لهذه الكواكب السعد الفعالة, نرى مبادرات جيدة، وزيادة في الدخل والسعادة
ويشمل ذلك ايضا الكتابة والتاليف, والفن، ويظهر التحسن الملموس من خلال الأنشطة والمبادرات في هذا الصدد.


غير مبريء الذمه نقل الموضوع بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: مقالات عامة في علم التنجيم


صورة رمزية إفتراضية للعضو المشرف العام
المشرف العام
المدير الفني
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
احسنت اخ ناهض جزاك الله خيرا لهذه المعلومات الطيبة,متابع لكم.
.
.
.

صورة رمزية إفتراضية للعضو ابتهال
ابتهال
عضو
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
أسعد الله صباحكم
و أشكرا جزيلا فقد استمتعت كثيرا بقراءة الموضوع
و كالعادة التي تلازمني دائما حتى في أبسط مسائل حياتي و هي التحليل و السؤال أثناء القراءة فلا بد من أن استفسر عن بعض الأشياء
الاحتراق كما جاء في المقال "نحس" حيث شبه الكوكب المحترق بالمسجون أو النيت الذي لا يقوى على عمل شيء
و من هنا اسأل ما مدى قدرة الكوكب المحترق على تحقيق وعده و دلالته؟! أم اننا سنحكم عليه بالموت فلا دلالة بوقوع الشيء مثلا من كان رب سابعه محترق هل يعني ذلك ضعف فرص زواجه و قد تصل الى استحالة حصول زواج؟!
استفسار آخر الشمس بطبيعتها كوكب سعد و حسب مفهومنا للكوكب السعد فإنه يلقي بالسعادة على كل كوكب يتصل به و الاقتران أحد أنواع الاتصالات...فلماذا حكم على اقتران اي كوكب بالشمس"الكوكب السعد" بأنه اتصال منحوس؟! لماذا هذا الاتصال لا يزيد سعادة الكوكب المتصل بالشمس"الملك" تخيل انك تتصل بالملك فلماذا سوف تنتحس يفترض أن تزيد عزا و شأنا!!!
السؤال الثالث..هل كل الكواكب تتأثر بالاحتراق بالشمس بنفس الدرجة...مثلا عطارد الذي اسميه الكوكب المنافق فهو سعد مع السعود و نحس مع النحوس لأنه بطبيعته ممتزج هل ممكن أن يكون لاقترانه بالشمس حاله خاصة؟ لأنه من المعروف أن عطارد لا يتصل بالشمس إلا بالاقتران...إنه الرسول
كذلك الأمر بالزهرة التي لا يمكن أن يكون لها اتصال آخر بالشمس إلا بالاقتران...
و لو جئنا للمريخ الكوكب الحار الناري ألا يفترض أن تتأذى الشمس باقترانها به...بمعنى لا أستطيع أن أقول أن المريخ محترق دون أن تتضرر الشمس أيضا بهذا الاقتران اذ أن كلاهما يستخدم نفس السللح و هو النار...و ماذا عن احتراق زحل و بالمناسبة سيدخل في الايام القادمة بالاحتراق..السؤال هنا هل احتراق زحل سيزيده نحسا أم أنه سيفقده القدرة على تحقيق دلالاته بالخريطة كونه محترق..ذكر بالمقال احتراق السعود سعد إن لم أفهم خطأ...فهل احتراق المشتري سيجعل من الشخص أكثر حظا أو تأتيه الفرص على طبق من ذهب؟!!
سؤال الرابعي"اعذروني أعرف أنكم مللتم مني هههه" هناك من يعتمد مبدأ الصميم بعلاقة الشمس بباقي الكواكب و الصميم يعني ألا يبتعد الكوكب عن الشمس أكثر من 17 د و لكنه في هذه الحالة يعتبرونه في أسعد حالاته و ليس محترق!!!!!! فكيف ذلك و الكوكب في قلب الشمس بالضبط في قلب النار كيف يكون سعيدااا جدااا؟!!!! ألا يعتبر ذلك خللا في المفاهيم...و اذا كان مفهوم الصميم صحيحا اذا لا بد أن نقلب المفاهيم القديمة لتصبح: كل ما اقترب الكوكب من الشمس ازداد سعادة و بالتالي فإن الكوكب في وضع الاحتراق أسعد منه في وضع تحت الشعاع لانه في الحالة الاخيرة يكون مبتعد أكثر عن الشمس!!! ثم إن وضع الصميم لا يستمر أكثر من سويعات و بالتالي فهي فرصة نادرة جداا للاستفادة منه
فرغت جعبتي حاليا من الأسئلة
أعتذر منكم و تقبلوا مروري

الصورة الرمزية nahid.fs
nahid.fs
خبير فلكي
علوم الفلك والتنجيم
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
احسنت اخ ناهض جزاك الله خيرا لهذه المعلومات الطيبة,متابع لكم.
.
.
.
شكرا مشرفنا العام على المرور العطر

الصورة الرمزية nahid.fs
nahid.fs
خبير فلكي
علوم الفلك والتنجيم
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
شكرا استاذة ابتهال على المرور العطر
اسئلة قيمة ابني عليها تعليقي التالي, وارجو ان تنجلي الصورة تماما, وما لم يتضح نواصل النقاش به

لقد قال برمنيدس الحكيم : الخير والشر لا يكمنان في الاشياء, وانما يكمنان في اتجاهنا نحوها.
اي في قصدنا وغرضنا منها, مثلا :
نريد نارا, والنار بالمطلق تحرق, لكن اذا كان غرضنا منها الانضاج, فبماذا نحكم عليها ؟
علما انه لولا ذلك الانضاج لما وصلت غلة الى بيدر
وبالمقابل, لولا ان النار شر وعر, لما توقف عدو عن القتل والاجرام خوفا
ولقد عرفت الحكمة بانها : وضع الشيء في محله
ووضع الندى في محل السيف مضر كوضع السيف في محل الندى – كما قال المتنبي

ويقول هرمس الحكيم :
انه ليس سعود ولا نحوس في الحقيقة, لكن بعضها يقوي بعض الاعمال دون غيره, كما ان قوة زحل على الفلاحة واشباهها, وقوة المشتري على الولد, وقوة المريخ على الحروب وسفك الدما واشباهه, وقوة الشمس على الملك والعز, وقوة الزهرة على النكاح واللذة, وقوة عطارد على الكتابة ودقة الفهم, وقوة القمر على الفتوح والرسل.

فلولا اتصال عطارد شكسبير مثلا بالشمس – والاقتران احد الاتصالات - فهل انتشر في العالم صيته ككاتب كبير ؟
بالطبع, لا
ولولا اتصال المشتري القوي على الولد بالشمس, فهل وصل الولد الى الرئاسة والملك ؟
ولولا اتصال مريخ الاسكندر المقدوني بالشمس, فهل وصل الى ما وصل اليه من قوة مع انتشار الصيت ؟

روي عن الامام الخامنئي, ان له في كل يوم وقت مخصص يجتمع بها مع شخص يثير ضحكه بالنكات لاسعاده
فبماذا نحكم على اجتماعهما, بالخير او بالشر ؟
طالما غرض الاجتماع جميل ونبيل فانه خير وسعد للطرفين, وليس احتراقا نحيسا

اذن .. ليس اقتران كل كوكب بالشمس هو خير وسعادة, او شر ونحوسة
انما الغرض والمحدد للاقتران هما من يظهران طبيعة ذلك الاقتران خيرا وسعادة, او شرا ونحوسة
فكما انه لا بد لطبيب الاسنان من اخذ قياس لفم كل مريض لتفصيل وجبة اسنان دقيقة وجميلة
كذلك لا بد للفلكي من اخذ قياس وتفصيل لكل اقتران للحكم عليه بدقة وعدل
والله اعلم


صورة رمزية إفتراضية للعضو ابتهال
ابتهال
عضو
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
بارك الله فيك
مما فهمته أنه و بشكل عام في كل الاتصالات اجمالا لا يكفي لنرى الاتصال و نحكم على سلبية الدلالة مباشرة بل يجب النظر الى الكواكب المتصلة و البيت اللذي يتصلان به و البرج كذلك و نظر باقي الكواكب لهما ثم اصدار الحكم على هذا الاتصال بالسعودة او "الصعوبة"
كما اسلفت ليس بالضرورة الاحتراق نحس فشكسبير كاتب عالمي رغم احتراق عطارده أي ان احتراق عطارد لم يجعل منه أخرس او غبي أو لا يعي ما يكتب...الخ
أشكرك على الاجابة المنطقية كالعادة

صورة رمزية إفتراضية للعضو zemali
zemali
عضو
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
شكرا لكم اخواني الكرام على المعلومات المثمرة.

الصورة الرمزية أيوب
أيوب
عضو
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
بارك الله فيكم لهذه المعلومات. خالص تحياتي

الصورة الرمزية خادم السادة الحسينيه
خادم السادة الحسينيه
شيخ
علوم الاوفاق و أحكام الرمل
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
شكرا لكم استاذنا المحترم على الموضوع القيم

والأمر بحاجة لتمعن ودراسة دقيقة كما تفضلتم

الصورة الرمزية nahid.fs
nahid.fs
خبير فلكي
علوم الفلك والتنجيم
°°°
افتراضي رد: الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية
شكرا لكم اخواني الكرام على المعلومات المثمرة.
شكرا اخي الكريم على المرور العطر


Bookmarks


الاحتراق في المفاهيم الفلسفية والفلكية

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى
المواضيع المتشابهه
الموضوع
برامج الشامل التنجيمية والفلكية
المفاهيم الالاهيه في التنجيم
تصحيح المفاهيم - مدحت حلمي -
من تراث النجديين في العلوم الرياضية والفلكية .
الحقيقة الفلسفية للسر الكبير

الساعة الآن: 05:02 PM