عرض مشاركة واحدة
صورة رمزية إفتراضية للعضو العنقا
العنقا
عضو
°°°
افتراضي مقام ختم الاولياء وفك طلاسم كتاب عنقاء مغرب في شمس الاولياء
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله
احببت ان اشارك بهذا الموضوع وانا لست سوي ناقل للموضوع حيث انه شدني نسبة لما يتحدث عنه من ظهور شيخ المهدي مما يدل علي قرب ظهور المهدي عليه السلام
اترككم مع الموضوع وهو فك الايات القرآنية التي ذكره محي الدين بن العربي عن خاتم الاولياء ومكانه واسمه وموطنه واسماء امه واباه
راجيا من الله ان يستفيد منها جميع المهتمين

الطريقة المحمدية الفاتحية التي اسسها الامام السيد الشريف الفاتح البركاتي الحسني السوداني ولها اتباع كثر في السودان وقطر والامارات وكندا وبقية دول العالم وتمتاز اورادها بالاستغفار والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم والتهليل ويشترط فيها حفظ القران الكريم ويمتاز اتباعها بالغلم والمعرفة وبتمسكهم بالمنهج المحمدي ويؤمنون بان المهدي عليه السلام هو من اتباعهم ونسب مؤسسها هو الشريف الفاتح بن السيد الشريف يوسف بن السيد الشريف الطاهر بن السيد الشريف حمد الزين – وهو شقيق الشريف أحمد ود طه الشهيد بالشرفة والذي قام بالثورة المعروفة ضد الحكم الاستعماري بالسودان- ومن تلاميذه المشهورين البطل عبد القادر ود حبوبه وغيرهم - ومن أبناءه وأحفاده الشريف بركات وأبناءه الشريف احمد برفاعة والسيدة زينب النشابة بفداسي والشـريف عبد الله بالشرفة وابنه الخليفة الحالي الشريف مقامس وغيرهم – بن السيد طه بن السيد أحمد بن السيد مراد بن السيد أبو القاسم بن السيد كرار بن السيد أبو بكر بن السيد أبو القاسم بن السيد محمد دهاش بن السيد علي بن السيد حج بن السيد مقامس – وهو شقيق السيد حماد جد الأشراف بحلة الشريف يعقوب - بن السيد بركات - ومن هنا اشتهرت نسبتهم إلي البركاتيين وقد قدموا إلى السودان من وادي فاطمة بطريق مكة المدينة كما هو مشهور ووقفت عليه بنفسي في كتب التاريخ والأنساب بالسودان و مصر والمغرب والشام والحجاز وغيرها – بن السيد غالب المشهور بأبي نمى - وكان أميرا لجـدة سنة 974 م وهو الذي حارب البرتغاليين ستة عشر عاما - بن السيد عبد المطلب بن السيد هاشم بن السيد الحسن بن السيد بساط بن السيد عبد مناف بن السيد عجلان بن السيد عبد المطلب بن السيد الحسن المثنى بن السيد الحسن السبطي بن الإمام علي كرم الله وجهه زوج سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها بنت أكرم الخلق على الله تعالى سيدنا و مولانا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاتباع هذه الطريقة كتاب يستدلون فيه على مقام شيخهم بايات من القران وهذه مقتطفات من الكتاب : بسم الله الرحمن الرحيم مقدمة : الحمد لله رب العالمين الذي أنزل القرآن هدايةً وبشرى لكل ذي قلب سليم ، فقال تعالى : ((إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ )) 9 الإسراء . وقال تعالى ((لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ )) . وقال تعالى (( لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)) . والصلاة والسلام على سيدنا محمد من جاء بالقرآن الحكيم ، فكان صاحب الهداية إلى الصراط المستقيم وعلى آله وصحبه الذين سلكوا نهجه فصاروا بذلك أهل السعادة والعز والتكريم . وبعــــــد ،،، نتناول في هذا الكتاب الأدلة والآيات القرآنية التي ذكرها بعض علماء السلف الصالح والتي تتحدث بوضوح عن هذا العصر الذي نحن فيه وهي بذلك تبين لنا الإعجاز القرآني العظيم لكتاب الله الكريم وذلك مصداقا لقوله تعالى : (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ) وقوله تعالى : (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) وقوله تعالى : (ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) وقوله تعالى : (لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ) وقوله تعالى : (وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً) وقوله تعالى : (ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) . وننبه إلى أن ما سنُورده من تلك الأدلة والآيات والأحاديث والعبارات التي تتحدث عن هذا العصر هو ما جاء في كتب بعض العلماء السابقين الذين أجمعت الأمة على إماميتهم ولا يخفى دورهم العظيم والبارز والطليعي في تفسير وتحقيق وبيان الكثير من علوم القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة أمثال الإمام العلامة الحكيم الترمذي وشيخ المفسرين الإمام القرطبي والإمام عبد الوهاب الشعراني والإمام محي الدين بن العربي والإمام أحمد البوني والإمام بن كثير وغيرهم من الأكابر الذين اهتموا بدراسة العلوم الشرعية في مختلف العصور ومن ذلك إهتمامهم بأحداث آخر الزمان . وسننقل بعض ما أوردوه في كتبهم فيما يخص أحداث آخر الزمان بكل دقة وأمانة علمية مع ذكر أسماء المراجع والكتب ليسهل على المسلم والقاريء الكريم الرجوع إليها . وهذا في نظرنا يدل على عظمة هذا الدين الإسلامي لأن ما ورد في هذه الكتب كان قبل مئات السنين وهو يطابق واقع اليوم حرفا بحرف فيا لها من كرامة ومعجزة إلهية ونحن نؤكد أن كل مَن يتبين له ذلك لا يسعه غير أن يجهش بالبكاء وذلك لما عرف من الحق المبين ويتولى وعيناه تفيض من الدمع مصداقا لقوله تعالى : (وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ) . وإليكم الآن أيها الأحباب الكرام اسماء بعض تلك المراجع والكتب واسماء مؤلفيها لكي تتحصلوا عليها من المكتبات أو عن طريق شبكة الإنترنت وذلك بكتابة اسم الكتاب أو المرجع أونَص العبارة التي استدل بها مؤلفي تلك الكتب وذلك حتى تقفوا على الأمر بأنفسكم . أسماء بعض المراجع والكتب :
كتاب ختم الأولياء : للحكيم الترمذي رضي الله عنه . ذكر في كتابه أكثر من خمسين ومائة مسألة وقال أنه لا يجيب عليها كامل الإجابة إلا صاحب مقام الختام المُبشر به في آخر الزمان وذلك لأنه هو ختم الأولياء وليس المهدي المنتظر عليه السلام ومن تلك المسائل سؤاله رقم 120 عن سر القبضة . كتاب التذكرة : لشيخ المفسرين الإمام القرطبي رضي الله عنه : قال في ص 519 باب أشراط الساعة : ويكون على مقدمته صاحب الخرطوم وهو صاحب الناقة الغراء وهو صاحب المهدي وناصر دين الإسلام وولي الله حقا . كتاب بغية المستفيد : لمولانا سيدي أبو السائح القمري رضي الله عنه : قال في ص 232 – 233 القطب قطبان : الأول هو القطب الذي يظهره الله إماماَ عدلا بالولاية الظاهرة في هذه الأمة آخر الزمان وهو غير الإمام المنتظر . والثاني هو القطب المكتوم الذي تحدث عنه الأولياء والأقطاب وطالما تمنى كل واحد منهم مقامه . كتاب شمس المعارف الكبرى : للإمام أحمد البوني رضي الله عنه المتوفى سنة 622 هـ : قال في ص 337 لقد بين الله عز وجل في كتابه مايجري للأولين ومايجري للآخرين قال تعالى : (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ) وقال تعالى : (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) وقال تعالى : (ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) وقال الشيخ البوني رضي الله عنه : إن كتاب الله تعالى دال على قوله وقوله دال على ما في غيبه سبحانه وتعالى فإذا فهم المتأمل هذه الأسرار نطق بالغرائب وأخبر بالعجائب وعُد من الحكماء الأجلاء والسادة الفضلاء فقد قدمت وأخرت وقربت وبعدت ورمزت وصرحت وكتمت ولوحت ولم أذكر دفعة بعد أخرى {عثمان - محمد عثمان - مفتاح الخزانة – صاحب الأمانة – رجب – شريف – طاهر- فاتح - يوسف – فآن الأوان يامهدي الزمان} وقد ذكر اسمه واسم أبيه واسم جده بالنص الصريح من القرآن الكريم . كتاب الفتح الرباني : تأليف الشيخ محمد بن عبد الله بن حسنين الطصفاوي رضي الله عنه قال في ص 18 الولاية تنقسم إلى قسمين ظاهرة وباطنة : فالظاهرة لأهل التصريف الظاهر كالأمراء والسلاطين وختمها هو الإمام المهدي المنتظر عليه السلام أما الباطنة فهي تنقسم إلى قسمين عامة وخاصة : فالعامة من سيدنا آدم إلى سيدنا عيسى عليهما السلام وهو ختمها . أما الخاصة فمن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وإلى الختم الأكبر الذي يختم عليه مقامها وهو شيخنا رضي الله عنه ودونه مقام يسمى الختم مقام أيضا يرتقيه بعض خواص الأقطاب وممن ادعاه سيدي علي وفا لوالده سيدي محمد وفا وادعاه أيضا سيدي محمد الجزولي مؤلف دلائل الخيرات وأيضا العارف بالله الصفي القشاشي والعارف بالله الميرغني . وغيرهم الكثير . كتاب عنقاء مغرب في معرفة ختم الأولياء وشمس المغرب : للشيخ محي الدين بن العربي رضي الله عنه : قال في ص 93 إفصاح الكتاب العزيز بمقاماته وهذا فصل يحتوي على مولده ونسبه ومسكنه وقبيلته وما يكون من أمره إلى حين موته واسمه واسماء أبويه مما تضمنه نص القران الصحيح والخبر الواضح الصريح . ويقول ابن العربي : وتتبعت مواضع التنبيهات عليه والتنصيص فى القرآن الكريم فوجدت ذلك كثيرا لكن على تقاسيم البرهان فمنها في البقرة موضعان فيها علاماته ومكانته وآياته وسره الشريف ومنصبه المنيف وإن الصديق الأكبر تحت لوائه وإنه سيد الأولياء . ثم ذكر اسمه فقال (أوله عين اليقين) وهو حرف الألف لأنه أول الحروف تعيينا بعد النقطة (وآخره قيومية التمكين) وهو الفتح عند العارفين . كتاب خزينة الأسرار : للشيخ محمد حقي النازلي قال رضي الله عنه في ص 268 الآيات التي أولها ( ك هـ ي ع ص ) وآخرها ( ح م ع س ق ) هي : ك { كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًـــــا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ }ح هـ {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَــــــادَةِ هُوَ الرَّحْمَــــنُ الرَّحِيــــــــــمُ } م ي {يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ }ع ع {عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَــرَتْ * فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ الْجَوَارِ الْكُنَّسِ وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ *وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ } س ص {ص وَالْقــــــــــــُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ * بَلِ الَّذِينَ كَفَـــــــــرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَــــــــــــاقٍ } ق كتاب سر الأسرار في ذكر الصلاة على النبي المختار : للشيخ أحمد الطيب بن البشير رضي الله عنه : قال في ص 38 – 39 ( فقج مخمت ) وهي إشارة إلى الآيات السبع التي تنتهي جميعها بكلمة قدير وتسمى عند الأولياء بآيات القديرات السبع { فاتح قطب جامع محمدي خاتم مهدي تجاني } وهي كما يلي : ف (فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِي المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) الشورى 9 ق (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) آل عمران 26 ج (جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاء إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) 1 فاطر م (مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) 20 البقرة خ (خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ لِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) 119- 120المائدة . م (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )106 البقرة ت(تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) 1 الملك
قبسات أنوار آخر الزمان : هذه الكتب والمراجع التي ذكرناها هي نذر يسير لأن القائمة طويلة والعلماء كثيرون ولكن إكتفينا بهذا العدد من المراجع فقط للإستدلال والمتأمل في هذه الكتب يجد أنها على العموم تتحدث عن القرآن الكريم وعن أسراره وعن أنه يشمل جميع العصور ومنها آخر الزمان وهذا يؤكد الكشف الصريح الواضح الذي أكرم الله به أولئك الرجال الذين قاموا بتصنيف تلك الكتب قبل مئات السنين ولسان حالهم يقول : لقد أعلمنا الله من القرآن الكريم بما تؤول إليه الأمور في زمانكم ورمزنا وصرحنا ولوحنا ذلك في كتبنا إسعافا لكم ولأهل زمانكم . ونحن في هذا المقام نتساءل هل جميع أولئك الرجال الأكابر الذين وضعوا تلك الكتب والحقائق وضعوها من باب المستملحات والألغاز والعبث وتضييع الوقت فيما ليس مهما ؟ كلا معاذ الله !. لأن ذلك لا يليق بمقامهم السامي ولكن الحق أنهم وضعوها بالحق من كلام الله القديم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وذلك حتى يعتمد عليها أهل هذا الزمان الأخير الذي نحن فيه وهذه الكتب والمراجع السابقة وما فيها من المعارف والعلوم والفهوم ليست ملزمة شرعا لأنها إجتهادات العلماء في الفروع وليس الأصول ولكن العلم بها فوز وغنيمة وهذا ما نقرره نحن - قبل أن نصرح بالآيات - كما قرره من سبقنا من علماء أصول الدين الكرام الأفاضل وإنما سقنا هذه الحقائق الآن للأحباب الصادقين من المسلمين والصفوة المتأملة الباحثة عن الحقيقة من باب الإعانة لهم عندما يسبحوا بأرواحهم وأفكارهم وقلوبهم ولا يجدوا معينا لهم لما آلت إليه الأمور في العلوم والمعارف عموما بسبب الإنكار وسوء الظن بأهلها مما لا يخفى على أحد من أهل هذا الشأن ونفتح صدورنا رحبة وفي أي وقت لأن قصدنا هو معرفة الله وهذا اجتهادنا فإن أصبنا فيه فالحمد لله إذ ظهرعندنا الحق ولنا أجران وإن لم نصب فيه فالحمد لله ولنا أجر. وإعتقادنا أن هذه الآيات تبين عظمة القرآن الكريم وإحتوائه على كل شيء صغير أو كبير ودلالته التامة على كل أمر من الأمور وفي كل زمان من الأزمنة وكل ذلك بإحكام مثاقيل الذرالإلهية وبتقديرالعزيزالعليم فهذه الآيات التي سنذكرها وعددها ثلاثمائة وأربعة عشر آية تتحدث عن أحداث القيامة وما قبلها من أحداث آخرالزمان وعن سماع الصيحة بالحق وعن الساعة وكونها آتية وانها أدهى وأمر وعن الآخرة وعن جمع الناس ليوم لا ريب فيه وعن اليوم الآخر وعن يوم الفصل وعن يوم الخروج وعن يوم التلاق وعن عذاب اليوم المحيط وعن عذاب الجحيم وعن عذاب الحريق وعن عذاب الآخرة وكونه أشق وعن يوم القيامة وعن يوم الآزفة وعن الرادفة وعن سرعة الحساب ووقوع العذاب وشدة العقاب وعن البينة وعن الجنان وعن النعيم وجنات عدن وما فيها من أساورالذهب واللؤلو ولباس الحرير وعن دعاء أهل الجنة وعن النيران وكون النار مؤصدة وعن العذاب المهين وعن العذاب الأليم وعن العذاب الغليظ وعن اليوم الذي يقال لكل إنسان إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا وغير ذلك من أحداث القيامة وما قبلها من أحداث آخر الزمان . ونلاحظ أن تلك الآيات الثلاثمائة والأربعة عشر تبدأ جميعها برؤوس آيات مكتملة تماما وليس جزءا من الآية كما أنها تنتهي جميعها بالوقوف على رؤوس آيات مكتملة تماما وليس جزءا من الآية وأوائلها تكون كلمات مفهومة وأواخرها كذلك فيا له من إعجاز إلهي وهي بذلك لا تحتاج إلى إجتهاد أو تفسير بل هي واضحة في تحديد إسم قطب آخر الزمان وشيخ الإمام المهدي عليه السلام ومولده ونسبه ومسكنه وقبيلته وما يكون من أمره إلى حين موته واسمه واسماء أبويه مما تضمنه نص القران الكريم وهذا يوافق قول العلماء السابقين الذين تمنى كل واحدا منهم أن يحضر هذا العهد كما بينا ذلك من كتبهم السابقة وذكرنا ما أوردوه في هذا الخصوص بوضوح تام مع ذكر أرقام الصفحات فلترجعوا إليها إن شئتم أيها الأخوان والجدير بالذكر أننا لم نذكر هذه العلوم الآن لأمر دنيوي نجلب به لأنفسنا أموالا أو صيتا أو شهرة أو سمعة أوعلة معاذ الله فهي مقبوحة أبدا عند أهل هذا الشأن ولا تليق بهذا المقام ولا من يتحدث عنه ونقول لجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها أننا من أرض السودان نبعث إليكم بهذا النور في هذا الكتاب المسمى بقبسات أنوار آخر الزمان سائلين الله عز وجل أن يصل إلي كل بيت ويملأ قلوب المؤمنيين هناك نورا وإيمانا ويقينا في هذا الدين الإسلامي آمين وقمنا بنشر هذا الكتاب وما فيه من الأدلة والآيات والعلوم والمعارف الآن من باب محبة الخير للجميع فأردنا أن ينتفع به كل الناس فيحصل لنا بذلك الأجر إن شاء الله تعالى كما خشينا إن كتمنا هذه العلوم عن الأمة أن ينطبق علينا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول : ( من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة) وهو الذي يقول صلى الله عليه وسلم ( الساكت عن الحق شيطان أخرس) . فامتثلنا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكرنا تلك الأدلة والآيات وبرَأنا ذمتنا تجاه الأمة المسلمة ولله الحمد . وليس بغائب عنّا أن هذه العلوم والإستنباطات العزيزة الغالية لا تبتذل في السطور ولكن سقناها بالحق لمن يوفقه الله من المسلمين لأنه لا يتلقاها بالتصديق والقبول الحسن إلا من يوفقه الله من المؤمنين الصادقين المعتقدين ، أما غيرهم فقطعا لا يقبلونها رغم ما سيرونه فيها من أدلة وحُجَج وبراهين وبينات ولن يصدقونها وإن جئناهم بكل العلوم ومعها ألف برهان بل ولو قرأنا عليهم كامل القرآن لأن الأمر لله من قبل ومن بعد وهذه سنة الله في خلقه قال تعالى : (فَإِن كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ جَآؤُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ) فنحمد الله تعالى الذي أعلمنا بهذه الآيات وجعلنا من المصدقين فيها ونسأله أن يوفقنا دائما وأبدا إلى الخير وأن يجعلنا هداة مهديين غير ضالين ولا مضلين اللهم آمين . الدليل القرآني الواضح الذي ذكره أهل العقل الراجح : فيما يلي نورد الدليل القرآني الواضح الذي ذكره أهل العقل الراجح في بيان مقام سيادة مولانا الشريف الفاتح والكلمات التي تكونها أوائل حروف الآيات القرآنية المعجزة التي استدل بها بعض العلماء السابقين ومنهم الشيخ محي الدين بن العربي في الفصل الأخير من كتابه عنقاء مغرب قبل مدة تقارب 800 سنة وعددها 314 آية على عدد أهل بدر ونذكرها كما هي مع أرقامها وأرقام السور حتى يستطيع كل إنسان الرجوع إليها في المصحف الشريف إن شاء الله تعالى ليرى بنفسه هذا الإعجاز وهذه الكرامة وهذا التكريم لهذه الأمة المسلمة في هذا القرآن العظيم وفيما يلي نص الآيات :
غير مبريء الذمه نقل الموضوع بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: علوم القرآن الروحانية