العودة   منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم > علم الفلك > مقالات عامة في علم الفلك > علم التنجيم




مدرسة نادرة في التنجيم والإختيارات لا تشابه القديمة والحديثة

علم التنجيم


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم جديد: قد انتهى الإنتظار: اصدار تقويم الإختيارات الفلكية باللغة العربية -
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-10-2006, 11:56 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: يامولاي: نزيلك حيث مااتجه ركابي وضيفك حيث كنت من البلاد
المشاركات: 1,571
معدل تقييم المستوى: 0
النّجف الأشرف is an unknown quantity at this point
افتراضي مدرسة نادرة في التنجيم والإختيارات لا تشابه القديمة والحديثة


بسم الله و الحمد لله و الصلاة على حبيب الله وآله أولياء الله

مدرسة خاصة في احكام التنجيم والإختيارات،
لا يشابه المدارس التنجيمية القديمة و لا الحديثة


مندوب النجف الأشرف يكتب:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

1- أنقل هنا مقالا نشره منجم الشام غسان عبد الهادي، في منتدى آرادوس

2- المقال يشرح احكام تنجيم خاص
لا يشابه المدارس التنجيمية القديمة و لا الحديثة،
ولذلك يستحق نشره هنا
،
وكان الأفضل ان ينشره الأستاذ غسان، لأن الفضل لمن سبق،
ولكنه مع مرور اشهر وعدم نشره، رأيت ان انشره مع كل التفاصيل والتعاليق، حفظا للأمانة

3- لاقى الموضوع اعجاب اعضاء آرادوس و طلبوا من الاستاذ غسان توضيحه عن مصدره؟ او انه هل يكون من وضعه وابداعه؟
لكن الأستاذ غسان، لم يذكر مصدره و من اين أخذه؟ ومع سؤال بعض الأعضاء في ذلك فلم يردّ عليهم


4- و للفاضل (سنريهم آياتنا) تعاليق و ملاحظات على هذا الأسلوب التنجيمي، التي تجدر التأمل فيها

5- الأخ (من الله عليه بالعافية الكاملة) قد سجل آنذاك في منتدى آرادوس اجابة لدعوة من مشرفه الأستاذ حسان الصالح،
وقرأ هذا المقال ووجد اسئلة الأعضاء، فشارك في الموضوع بتوضيح عن مصدر هذا المقال.

6- وقد بين الأخ أن هذه الطريقة التنجيمية تخص طائفة سريّة مسيحية تسمى ب: روزي كريسين،
و المقال مترجم من الإنجليزية الى العربية، اللغة التي كتبت الطائفة بها، كما هو يتضح من اسلوب كتابتها.

7- و ها أنا أتحفكم و أزيدكم هنا
بتكملة من الأخ (من الله عليه بالعافية الكاملة)
لم ينشرها حتى الآن لا في آرادوس و لافي الشامل.
وانقلها في خاتمة المقال، ليكون ختامه مسك.



------------------------------------------------------------------
ارادوس > علم الفلك والتنجيم > التنجيم > مقالات تنجيميه
الدورات السبعة للحياة الشخصية
مرحباً, النّجف الأشرف.
آخر زيارة لك كانت في: اليوم الساعة 07:06 PM
الرسائل الخاصة: غير مقروء 0, الإجمالي 1.


-----------------------------------------------------------
#1 يوم أمس, 05:26 PM
غسان

عضو مؤسس

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 4
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 13 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (04:49 PM)

الدورات السبعة للحياة الشخصية


كلّ سنة في نفس الوقت تقريبا؟
هل عرفت بأنّك مررت بسبع دورات حياة شخصية كلّ سنة؟
أنت تستطيع الشعور أكثر فأكثر في مصاحبة و فهم هذه الرمزية والعملية الحسابية للدورات والإستمرار في حياتك بفهم هذه الدورات الحياتية والتعليم الشخصي للعمل بمقتضاها.
لأن كلّ من الدورات السبع يزوّدك بالإمكانيات المختلفة، الّتي ستتناول الفرص، أو المشاكل الّتي ستحلّ. إلى حدّ معين و الذي يتداخل تأثير كلّ دورة السبق الواحد ويتبعه.
لذا من الضروري التنبه و من المستحسن أن نكون حذرين في كلّ الأحكام والأعمال على الأخيرين .

ويجب أن نعلم بأن كل واحدة من هذه الدورات محكوم بكوكب من الكواكب السبعة السيارة وهو الحاكم الفعلي المؤثر في تلك الدورة .

ولكي يتم إيجاد ومعرفة الدورات الشخصية نستعمل صيغة الحساب البسيطة التالية:
تبدأ الدورة الأولى على عيد ميلادك، وكلّ من الدورات الـ7 تدوم 52 يوم. ( 7 × 52 = 364)

لذلك من الضروري أن تعمل هذه الحسابات سابقا أي للسنين التي مرت من عمرك لأن دوراتك الشخصية نفس كلّ سنة. تنتهي الدورة الأخيرة على اليوم السابق عيد ميلادك، والدورة الأولى تبدأ من جديد على عيد ميلادك القادم.

على سبيل المثال، عيد ميلادي أكتوبر/تشرين الأول رابع عشر، لذا دورتي الأولى من أكتوبر/تشرين الأول الرابعة العشرة . دورتي الثانية من خمس ديسمبر/كانون الأول إلى يناير/كانون الثّاني الخامس والعشرون، وهكذا.

بعد أن تحسب تواريخ دوراتك الشخصية، قم بمراقبة سريعة على موثوقية هذه الدورات، عندك فقط،
وذلك بالرجوع الى الوراء والى أهم الأحداث التي حدثت في حياتك خلال السنوات القليلة الماضية.
فسوف ترىو بلا أدنى شكّ و ستكتشف بأنّ الإحباط الأسوأ والتغير تجاه الحظ العاثر حدثا أثناء الدورة السابعة.
حاول التذكر للماضي والتدقيق في الحساب لترى!

الدورة الأولى (محكومة بالشمس)
هذا فترة الفرصة.
وهو أفضل وقت لتقدّم مصالحك مع الآخرين الذين ربّما يكون لهم وعندهم القوّة والتأثير لمساعدتك.
هذا الوقت للسؤال عن الحسنات، و لطلب التوظيف أو تنازلات العمل أو القروض، و لتأسيس الشراكات أوللدخول في الشركة والإستثمارات. و هذا أيضا وقت طيب أن تقدّم به نفسك بين ناس مدينتك أو ولايتك أو بلادك، لتعزيز مرتبة إعتمادك أو سمعتك. هذا أفضل وقت لك لدفع نفسك سترسل بالتصميم بقدر ما اسمك، و نزاهتك وشرفك يتعلّقان به.

الدورة الثانية (محكومة بالقمر)

إنّ الفترة الثانية مختلفة بوضوح.
وهو أفضل وقت لتخطيط الرحلات القصيرة أو سفرات الأهمية الفورية. هو أيضا وقت ممتاز لتنقّل،
إذا ذلك يجب أن يثبت ضروري. بكلمة أخرى هذا فترة مؤاتية للتغييرات التي يمكن أن تبدأ وتنتهي ضمن الفترة بنفسها. في طريق عمل
وهو فترة جيّدة للأشياء المتحرّكة مثل الشحن، حمولة، سيارات، قطارات، حمل عامّ، أو حتى محاضرات أو أداءات عامّة وهي التي قد تنتقل من مكان لآخر.
كذلك يقدّم فرص ممتازة أيضا لأولئك الذين يتعاملون مع السوائل، حليب، ماء، مواد كيمياوية، غازولين، نفط ومنتجات أخرى و التعامل مع الناس الذين في العمل ربطوا به سيكون أكثر نجاحا في هذا الوقت . هذا أيضا فترة جيّدة جدا للأعمال التجارية التي تخدم العابرو السبيل مثل الفنادق، مطاعم، إيجارات سيارة وخدمات مشابهة.
على أية حال، ومما يجب أن يتنبه إليه الإنسان في هذه الفترة أن لا يخطّط لتغيير العمل أو يبدأ مهنة جديدة أو يقوم بأيّ تغيير دائم أثناء هذه الفترة، كالعقود وترتيبات أخرىو التي من المفترض أن تدوم وقت طويل فلا يجب أن تكون داخلة في هذه المدة. وهي فترة غير مناسبة لإستعارة أو إعارة المال وهذه الفترة ليست جيّدة لبدء بناء بناية أو دخول على مشروع والذي يتطلّب إستثمار كبير. بالتأكيد هو فترة غير مناسبة جدا للتخمين في سوق الأسهم المالية أو للمقامرة في أيّ شكل.

الدورة الثالثة (محكومة بالمريخ)
هذه الفترة تتطلّب منك أن تمارس تمييزا وتعقّل جيّد.
تجلب هذه الفترة جريان عظيم عادة من الطاقة التي تجعلك تريد أن تعمل أشياء عظيمة ومهمة.
وتكون موجّه بعناية وهذا يمكن أن يكون أفضل وقت في السنة لتحسين صحتك أو تعزّز عملك أو لعمل أيّ شيء ذلك يتطلّب إنفاق الطاقة.
على أية حال، حكم جيّد مطلوب.
أنت ستغري لإفتراض المشاريع التي ليس لها إمكانية النجاح أو التي قد تستغرق وقتا طويلا للتطوير بأنّك يجب أن تتركهم قبل الإكمال.
لكن هذا وقت عظيم لمعالجة وتغلّب على عقبات ذلك منع التقدّم في الماضي، لبذل جهد ثاني قوي لحلّ المشاكل تركت في وقت سابق بسبب قلة الطاقة.
وهو وقت عظيم للتعامل مع الأشياء التي تتطلّب طاقة عظيمة مثل الآليات الكهربائية الحديدية والفولاذية، لوازم المائدة، آلات ونار حادّة. هي أيضا فترة جيّدة جدا أن تعارض المنافسين أو تتعامل مع الأعداء الذين كانوا في الماضي عقبات في طريقك. وهي فترة غير مناسبة للرجال أو النساء لمحاولة التعامل مع النساء لكن من الناحية الأخرى هو فترة ممتازة للنساء لمناشدة الرجال عندما يرغبون الحسنات أو الترقية أو تساعد في العمل أو الأمور الإجتماعية. والإحتجاجات والنزاعات يجب أن يتجنّبا لأن النتيجة ملائمة جدا أن تكون سيئة، لكن إذا كان عندك شيء للبيع ، هذه أفضل فترة.

الدورة الرابعة (محكومة بعطارد)
في هذه الفترة، الطبيعة العقلية والروحية محفّزة.
هي هكذا فترة ممتازة لتأليف الكتب، مسرحيّات منتجة، يضع الخطط، لكلّ الأمور تتطلّب خيالا وبسرعة تفكير والقدرة لإبداء أفكارك بشكل مشرق. رأيك سيملأ بالأفكار الجديدة التي ستجيء بسرعة كبيرة،
لذا من المهم بأنّك تدركهم بسرعة ووضعوهم في الممارسة قبل أن يتم نسيانهم أو يدفعون جانبا بالأفكار الجديدة التي ستحتشد على كعوب حذائهم.
لذا هي فترة جيّدة أن تتصرّف وفق الأهواء أو الجذب. أنت ستكون متفائل في هذه الفترة
لكن تشعر بعصبية مقلقة جدا، والذي يحدث بخيالك شحن إلى حد كبير.
هي فترة جيّدة للتعامل مع الناس الأدبيين، كتّاب، صحفيين، ناشري المجلة أو الكتاب،
لكن كن حذرا للفحص بدقّة كلّ الوثائق القانونية والأخرى بعناية جدا لأن المكر ممكن وهي فترة يظهر فيها الكذب بسهولة كالحقيقة. أكثر الخسائر العظيمة خلال السرقة أو المكر أو أسآءة فهم حالات قانونية تحدث في هذه الفترة لذا من الضروري أن تتّخذ الإجراءات الوقائية لحماية نفسك.
على أية حال، هو وقت طيب للدراسة وللحصول على المعلومات والمعرفة،
لكنّه ليس فترة مواتية لدخول الزواج، لإستئجار المساعدة أو لشراء البيوت أو الأعمال التجارية أو الأرض.

الدورة الخامسة (محكوم من قبل المشتري)
هذا الفترة التي فيها ممكن لك لإنجاز نجاحك الأعظم في شؤونك الشخصية.
هذا الوقت في دورتك السنوية مخصص لمصالحك التي ستتوسّع وزيادة إزدهارك. رأيك على نفس النمط سيصبح آلة أكثر فعّالية، أكثر حدّة وأوضح، أنت ستصبح مفتوح أكثر في علاقاتك مع الآخرين، تحرّك بالثقة الأكثر ويعرض مؤانسة وإحسان وعطف.
هذا أفضل فترة للتعامل مع القانون، مع المحامين والقضاة، المحاكم، مسؤولين حكوميين، رجال الأهمية في المهنة وناس الثروة. هي أيضا فترة جيّدة أن تبدأ مغامرات جديدة و التي قد تستغرق بعض الوقت للنمو، لتخطيط مفاوضات العمل الكبيرة أو لإفتراض الرحلات الطويلة. هو جيّد جدا لجمع المال المستحق أو للتخمينات متوفر أو عقارات،
لكن يجب أن يكون متأكّدا لتجنّب كلّ المفاوضات التي ليست شرعية تماما. تتجنّب أيّ تعاملات أيضا في منتجات اللحم أو الماشية أو بالشؤون البحرية.

الدورة السادسة (محكومة بالزهرة)
هذا أفضل وقت في دورتك السنوية للإستراحة والإرخاء و التسلية.
هذا لا يعني بأنّ العمل سوف لن ينجح. على العكس، كلّ العمل الجيّد والشرعي سيستمرّ مع تقريبا نجاح بقدر في الفترة السابقة.
على أية حال، الآن الوقت للقيام بلمدة طويلة أو لفترة قصيرة سفرات لغرض تجديد صداقات أو لزراعة الأصدقاء الجدّد، رجال بين النساء والنساء بين الرجال، ولتجديد وتحسين الصداقات والعلاقات التي تجد. هو وقت محظوظ جدا للمسائل التجارية التي تمسّ على الفنّ، موسيقى، أدب، نحت، عطور، زهور وزينة شخصية. هي فترة جيّدة لرجل لطلب الترقية أو إتفاقية العمل أو الحسنات أو التعاون مع إمرأة، بينما الفترة الثالثة أفضل للنساء أن يحصل على مثل هذه الحسنات من الرجال. هي أفضل فترة لشراء الأسهم أو الروابط للإستثمار ولإستخدام الآخرين.

الدورة السابعة (محكومة بزحل)
هذا أكثر فترة حرجة دورتك السنوية.
أثناء هذه اثنان وخمسون , أيام العناصر في حياتك التي لم تعد مطلوبة لك التطوير يتلاشى بشكل تدريجي لكي تفسح مجال لأولئك الذين يجدّون وبشكل أفضل.
في أغلب الأحيان هذا سيسبّب ضيق وشعور بالخسارة وقد يغريانك إلى الأعمال والقرارات الحمقاء.
تذكّره فترة ظهور التفويض الذي يسبق فترة التطور دائما وفرصة جديدة. إستغلّ الزخم في هذه الفترة لتخليص نفسك من القديمة والغير مرغوبة، لكن يكون متأكّدا لممارسة التعقّل الجيّد. إذ هناك الشّيء الذي يتأخّر وأوشك أن ينتهي،إ تركه يعمل ذلك، لكن لا يقطع الصلات بتعمد أو يدمّر العلاقات التي لها حيوية وما زالت ثمينة. للأسباب ذكرت، رأيك من المحتمل أن يصبح يائسا وأنت ستعاق بسهولة. تذكّرك تتأثّر بنوعية الفترة أنت في الدّاخل ولا تسمح للتشاؤم بالسيطرة و لتشويه حكمك أو تمنع قراراتك. تمارس نوعيات هذه الفترة النفوذ الغير ملحوظ جدا ومن الضروري أنّ تكون إنذارا أكثر بكثير من الوضع الطبيعي في تقدير مشاعرك وردود أفعالك إلى النفوذ الخارجي. في الفترة الرابعة التي هي من المستحسن الإستيلاء على أفكارك أو حدبك وتتّخذ قرارات سريعة. الآن العكس هو الصحيح. الإندفاع سيجلب كارثة.
كن حذرا في كلّ الأحكام الضرورية وتؤجّل إلى الفترة القادمة كلّ قرار ممكن.
على أية حال، هذا فترة جيّدة للتعامل مع الناس الأكبر سنّا وأولئك الذين بطبيعتهم أو موقعهم يجب أن يعتبرا كلّ عمل بعناية جدا.
هو أيضا وقت ممتاز لإختراع الأشياء أو يتعامل بالإختراعات أو للتقديم طلبا للحصول على براءات الإختراع أو حقوق الطبع. الآن أنت ستلاقي نجاح في التعامل بالعقارات، ألغام، المعادن وكلّ الأشياء الموجودة في عمق الأرض أو في الأماكن المخفية. من الناحية الأخرى، هو بالتأكيد الوقت الأقلّ مناسبة من سنتك للبدء في أي شيء جديد أو يطلق عملا جديدا أو لجعل الإنفاق الجديد في واحد قديم.

********** غسان *********


-----------------------------------------
#2 يوم أمس, 05:45 PM
صالح الشاعر

مشرف

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 21
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 35 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (07:09 PM)
رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية

رائع جدا أستاذ غسان
سلمت يداك


-----------------------------------------
#3 يوم أمس, 06:24 PM
شيماء طلعت محمد

عضو جديد

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 71
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 2 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
يوم أمس (11:33 PM)
رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية


جميل جدا وجذاب


------------------------------------------
#4 يوم أمس, 06:46 PM
dragon78
المشرف العام

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 3
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 85 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (02:49 PM)
رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية


شكرا لك استاذ غسان على الموضوع الرائع
ونتمنى ان تتحفنا بالمزيد مما عندك
تحياتي لك
__________________

#5 يوم أمس, 10:51 PM
hany1200

عضو جديد

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 38
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 2 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
يوم أمس (11:03 PM)

رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية



شكرا لك استاذ غسان على الموضوع الرائع


---------------------------------------------
#6 يوم أمس, 10:55 PM
حسان الصالح
عضو مؤسس

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 2
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 94 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (06:23 PM)
رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية


الفاضل غسان شكراً على الموضوع لقد جربته وأعجبت بدقته


------------------------------------
#7 يوم أمس, 11:21 PM
سنريهم اياتنا
عضو متميز


الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 23
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 2 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (03:18 PM)

رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية


..............بعد أن تحسب تواريخ دوراتك الشخصية، قم بمراقبة سريعة على موثوقية هذه الدورات، عندك فقط وذلك بالرجوع الى الوراء والى أهم الأحداث التي حدثت في حياتك خلال السنوات القليلة الماضية. فسوف ترىو بلا أدنى شكّ و ستكتشف بأنّ الإحباط الأسوأ والتغير تجاه الحظ العاثر حدثا أثناء الدورة السابعة. حاول التذكر للماضي والتدقيق في الحساب لترى !.........

اخي العزيز غسان المحترم اسمح لي ان احييك تحية اجلال واكبار على هذا البحث الطيب , فهو بحث لم يسبق ان طرح وربما يكون مستهجننآ من قبل البعض ,
ومداخلتي هنا يا اخي تكمن في ان صيغة طرحه وشرحه تبدو وكأنما هي ترجمة بطريقة جيدة الى حد كبير ,
وإذا كان ذلك يا اخي فيرجى ايضاح المصدر الذي اخذ عنه هذا الطرح ,

واذا كان هو ابداع شخصي لحضرتكم فنعم الأبداع ونعم المعرفه التي لم نرى مثلها كما اسلفت ,

على كل حال يا اخي الأثنان كلاهما عمل جيد سواء اكان هذا منقول مترجم او ابداع شخصي فهو للمصلحة العامة وجهد تستحق الشكر والثناء عليه .
اخي العزيز غسان انا مازلت اعتبر نفسي في المهد في هذه العلوم ولكن لي وجهة نظر ارجو من اخي ان ان يقوم بإيضاحها للمصلحة العامه الا وهي :

ان الطرح قد تجاهل بعض الكواكب وخاصة التي اكتشفت حديثآ وانحصر الموضوع في الكواكب التى كانت معروفة لدى من هم قد اسسوا علم التنجيم العربي من علمائنا الأجلاء وبدون التقنيات الحديثة وانت بلا شك تعرفها جيدآ اكثر مني .

كما ان مضمون الطرح يبدو لغير المتمكن مثلي في هذه العلوم بأن حياة الأنسان تسير بطريقة رتيبة متعاقبه ومقسمة الى وحدات سبعه وكل وحدة اثنان وخمسون يومآ وهنا يكون السؤال
وماذا عن الحركة المستمرة للكواكب في البروج والبيوت وماذا عن موضوع التسيير وماذا عن موضوع العبور للكواكب واتصالاتها .
كما ان الطرح اظهر الدورة السابعة كبديلة للبيت الثاني عشر في هيئة الميلاد , كما ان الدورة الواحدة تجمع في مدتها الزمنية بيتين من بيوت الطالع ,

اخي صاحب القلب الكبير غسان مداخلتي هذه ارجو ان لا تعتبر في سياق الندية في النقاش ولكن هذه اول مشاركة لي في هذا البيت الجديد الذي اتوسم فيه كل الخير وانت صاحب البيت لابد ان يكون قلبه كبير يضم بداخله كل الود لضيوفه .
فانا يا اخي لم انسى ما كنت قد قدمته لي سابقآ عن استفساري عن معنى البيوت في الأبراج وكان ردك لابل معنى الأبراج في البيوت لأن البيوت ثابتة وألأبراج هي المتغيره , سعدت بردك كثيرآ ولكن مازلت اطمع بتفسير ان الأبراج هي المتغيره , وذلك لأن الذي اعرفه ان الطالع عند ساعة الميلاد يقع في برج معين وان كواكب الأبراج هي التي تزور هذه البيوت للطالع في حركتها المستمره ,

ارجو المعذرة يا اخي على خروجي عن موضوع الطرح بمداخلة مازال الجواب عليها يختلج في نفسي ,
اخي العزيز إني ارى ان اي سؤال مهما كان نوعه من حيث الموضوع او الصحة في مضمونه هو سؤال جيد

وذلك لأن الجواب هو الذي سيوضح الحقيقة التي تفيد في تصحيح المعلومات الخاطئه وتزيد من مخزون المعلومات المفيده ,

اخي اكرر اعتذاري حيث انني ابدو لنفسي مشتتآ في مداخلتي ولكني والله تواق للحديث مع من هم مثلك
لأن كل ماسبق وان طرحته في اماكن غير هذا المكان لم تأخذ بعين الأعتبار وكنت حائرآ اهي طروحات سخيفه ام طروحات ............. لا اود ان اعلق اكثر من ذلك .

في الختام لك كل الحب والتقدير وتمنياتي القلبية الصادقه في التوفيق والنجاح في كل مكان وزمان حيثما كنت وحيثما حللت .

( يبدو انني غير موفق في طريقة الأقتباس .... عضو جديد ارجو المساعده

ياسيدي اعتبر السطور الأولى اقتباس ( صاحب برج الثور ضعيف بالتعامل مع يديه )

----------------------------------
#8 اليوم, 07:23 PM
النّجف الأشرف
عضو جديد
الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 85
تاريــخ التسجيـــــــل: Jul 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 2 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (07:32 PM)
رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية

بسم الله و الحمد لله و الصلاة على حبيب الله وآله أولياء الله

افتتح مشاركتي في هذا المنتدى
ببعض كلام وصي رسول الله: الإمام علي المرتضى، (كرم الله وجهه)
رواه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
بسم الله الرحمان الرحيم، احتجبت بنور وجه الله القديم الكامل، وتحصنت بحصن الله القويّ الشامل....

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أحيي الأخ حسان الصالح و الأخ غسان عبد الهادي
و سائر الأعضاء

وإجابة عن سؤال الأخ سنريهم آياتنا:

أن هذا التنجيم خاص بطائفة روزي كريسيان، المسيحية
و هي احدى الطوائف السرّية الموجودة حتى الآن
و لهم مراكز خفية و يتقبلون الأعضاء من جميع الطوائف والمذاهب
مركز هذه الطائفة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية

وهذه الإشارة ربما تكفي للإيضاح عن مصدر المعلومة

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


---------------------------------------------------------------------------------------------------

يوم أمس, 11:32 PM
سنريهم اياتنا

عضو متميز

الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 23
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 4 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (05:38 AM)

رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية


اقتباس:
أن هذا التنجيم خاص لطائفة روزي كريسيان، المسيحية
و هي احدى الطوائف السرّية الموجودة حتى الآن و لهم مراكز خفية و يقبلون الأعضاء من جميع الطوائف
مركز هذه الطائفة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية
وهذه الإشارة ربما تكفي للإيضاح عن مصدر المعلومة

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


==

الى اخي النجف الأشرف وكل الأخوة تحية حب وتقدير , فلنكن جميعآ في خدمة هذا العلم

جزاك الله خيرآ يا اخي العزيز
وهذه هي قمة الصراحة والديمقراطيه وتقبل الرأي والرأي الأخر

تحياتي للجميع .


--------------------------------------------

#10 اليوم, 05:22 AM
يوسف الأحمدي

عضو جديد
الملف الشخصيرقــــم العضويـــــــــة: 80
تاريــخ التسجيـــــــل: Jul 2006
العــــــــــمـــــــــــــر:
الجــــــــــنــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة:
مجموع المشاركــات : 6 [ ؟ ]
آخــــر تواجـــــــــــد:
اليوم (05:28 AM)

رد: الدورات السبعة للحياة الشخصية

أخى غسان،

الموضوع قيّم للغاية ويضيف معلومات جديدة جديرة بالبحث والتحقيق.

مع تحياتى،

يوسف




==================================

تكملة و خاتمة

قد أفاد الأخ (من الله عليه بالعافية الكاملة) أخيرا:
أنّ هذا الأسلوب التنجيمي و الطريقة الخاصة في الاحكام
والإختيارات

1- وإن تُعرف اليوم باسم الطائفة السرية المسيحية: روزي كريسين

ولكنها ليست من ابداعهم
بل إنهم أخذوها من غيرهم
فعند بداية تكوّن طائفتهم، في القرون الماضية،
أخذوا هذا الاسلوب عن طائفة من المسلمين، و هم الإسماعيلية القاطنة في بلاد الشام
و كان ذلك عند وقوع الهجمات الصليبية و اجتياح جيوش المسيحين بلاد الشام و غاراتهم على أماكن كانت في مسيرهم الى القدس، التي تقطن في بعضها الطائفة الإسماعيلية
وقد استولوا في غاراتهم ونهبهم لتلك القرى على كتب و مخطوطات من الطائفة الإسماعيلية،
فحصل بعض علماء المسيحية (الذين كانوا في عساكر الصلبين) على بعض هذا التراث، و كان منه هذا الأسلوب التنجيمي
للعلم ان هذه المعلومة (اخذ الأسلوب من الإسماعيلية) أمر مقبول عند زعماء طائفة روزي كريسين الحالية و لاينكرونها.

2- الهيكل الأساسي لهذا الأسلوب التنجيمي مبتنية على السبعية (نسبة الى رقم سبعة)

فالرقم سبعة؛ اسرارها و رموزها مما لايخفى على ذوي الألباب
و إن كان الإهتمام بها (سبعة) لا تخص طائفة خاصة
ولكنه لشدة اهتمام الطائفة الإسماعيلية بهذا الرقم
وابتناء كثير من معارفهم و عقائدهم عليها، منها ائمتهم الأصلية، فلذلك عرفوا بين المسلمين ب:السبعية

للعلم ان هذه الطائفة لها اليوم أربع فروع ومذاهب فيما بينها:
المستعلية الداوودية (البهرة)، و مركز توفرهم الهند
المستعلية السليمانية، و مركز توفرهم نجران السعودية
النزارية المحمدية، و مركز توفرهم بلاد الشام
النزارية الآقاخانية، و مركز توفرهم الهند و مصر و أفريقيا

وإن يختلف بعضهم مع بعض في ائمتهم، ولكن كلهم متفقون على سبعة ائمة
مبتدأ من الإمام علي كرم الله وجهه

ثم ابنه الإمام الحسن السبط عليه السلام
ثم ابنه الإمام الحسين الشهيد عليه السلام
ثم ابنه الإمام علي بن الحسين عليهما السلام
ثم ابنه الإمام محمد الباقر عليه السلام
ثم ابنه الإمام جعفر الصادق عليه السلام

حتى هنا يتحدون مع غالب اتباع آل البيت عليهم السلام في الأئمة
ومن هنا ان الإسماعيلية ذهبوا الى امامة اسماعيل بن جعفر الصادق الذي توفي في حياة ابيه!

ولكن غالب أتباع مذهب آل البيت عليهم السلام يعتقدون بالأئمة الإثناعشر عليهم السلام

فمن بعد الإمام جعفر الصادق عليه السلام
اتبعوا ابنه الإمام موسى الكاظم عليه السلام
ثم ابنه الإمام علي الرضا عليه السلام
ثم ابنه الإمام محمد الجواد عليه السلام
ثم ابنه الإمام علي الهادي عليه السلام
ثم ابنه الإمام حسن العسكري عليه السلام

ثم ابنه الإمام محمد المهدي عليه السلام

3- قد ازدهر العلوم وخاصة النجوم والتنجيم بين المسلمين و العرب
ببركة علوم آل البيت عليهم السلام الموروثة من رسول الله صلى الله عليه وآله
ويكفيك للمثل
العبقري، الشيخ الرئيس، أبوعلي الحسين بن علي بن سينا (ابن سينا)

والخواجة نصير الدين الطوسي
الذان كانا من اتباع مذهب آل البيت (عليهم السلام)
و
اخوان الصفا برسائلهم النفيسة في العلوم، و هؤلاء كانوا علماء ينتمون الى آل البيت عليهم السلام، خفي اسمائهم على عامة الناس، ولكن الخاصة يعرفونهم.

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين


مدرسة نادرة التنجيم والإختيارات تشابه 296469804.gif
غير مبريء الذمه نقل الموضوع بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: علم التنجيم

__________________
http://aelaa.net
نشرات تقويمية فلكية تنجيمية يومية اسبوعية شهرية سنوية
http://s06.flagcounter.com/count/ZW4...1/pageviews=1/

  #2  
قديم 12-10-2006, 03:45 AM
الصورة الرمزية غسان
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: سوريا الشمس -طرطوس-
المشاركات: 2,511
معدل تقييم المستوى: 10
غسان تم تعطيل التقييم
افتراضي

حقيقة شدني عنوانك لهذه الصفحة كثيرا . :shock:
لكنني استغربت من كون ردك المختوم لا يمت إلى التنجيم ولا إلى الإختيارات بل هو بحث مذهبي بحت , وليس هناك ثم رابط أو علاقة
بين عنوان الموضوع والخاتمة التي اخترتها وزيلت بها موضوعك ؟؟ أو إخترت الموضوع لأجلها ؟؟؟؟
واقول أول مرة نشر فيها هذا الموضوع كان كان في منتدى بابل القديم الذي إفتتحه الأخ مناضل
ووقت ذاك رحبو بالموضوع وعلقو عليه ( لجهة إن هكذا مواضيع تكون جيدة وممتازة إذا كانت مرفقة بالعديد من الدراسات على شخصيات عالمية مشهورة )
وهذا التعليق كان لكشف مدى مصداقية هذه الدورات بإخضاعها لتجربة وهذا ما لم يكن متاحا لي حينذاك .
ولكن لم أقم بهذا العمل لعدة أسباب منها , إن عمر المنتدى كان قصيرا جدا لأقوم بهكذا عمل
وكذلك ميلي وإنغماسي في التحضير لإقامة موقع جديد ثابت بحيث يجمعنا ويريحنا من عناء المواقع المجانية , وهكذا كثرة المسؤولية عليّ وكثر العمل , ناهيك عن المسؤولية الإجتماعية في عملي الخاص
ومتطلبات الحياة وقسوتها والعناء الذي لا يحتمل أحيانا , حتى كان المنتدى هو ملاذي أهرب إليه للإجتماع بالإخوة الشامليين كونه وهم فسحة الأمل لي .

من جهة أخرى وكوني جديدفي إدارةالمنتديات فوجئت بحجم المسؤولية الكبيرة الملاقاة على عاتقي مضافا إليها عدم خبرتي بها وبامور البرمجة نهائيا , فأضحى أغلب وقتي أقضيه وراء لوحة التحكم متألما لعدم وجود الوقت كي أشارك بموضوع أو أتم موضوع بدأته , وهكذا هي حالي..


على كل ما أريد قوله في هذا الموضوع إنني لم أسمع قط بهذه الطائفة المسيحية , وحبذا لو نقلت لنا أو وثّقت كلامك برابط لها أي لهذه الطائفة لنرى قصتهم مع التنجيم أو الإختيارات .
بالنسبة لهذه المقالة كنت قد إقتطفتها من كتاب غربي عنوانه ( الوسط التقليدي (كوسموبيولوغي) ومؤلفه هو( ايفالد يبرتين ) وهو منجم إلماني
وقد ذكر في الكتاب إن الدورات الشخصية هي من أبحاث المنجم الفرنسي إسمه( بيتر موريل )


تجد هذا الكتاب على موقع إسمه مقهى النجوم ضمن قائمة الكتب الموصى بها
وهذا الموقع من أروع مواقع التنجيم الغربية على النت , وكذلك الكتب التي يصدرها مقارنة مع غيرها تعد ممتازة جدا





مقهى النجوم :?: :?: :?: :?:
__________________
عباراتنا شتى وحسنك واحد * وكل إلى ذاك الجمال يشير

فريق الشامل
سوريا الشمس
طرطوس


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-10-2006, 04:03 AM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 1,554
معدل تقييم المستوى: 0
cabal is an unknown quantity at this point
افتراضي

اخى غسان نقدر لك مجهودك وكان الله فى عونك 00 اعتقد الان ان الامور اصبحت طيبة مع هذا الحشد من الخبراء فى تقنة المنتديات وان شاء الله تكمل ما بدت فيه ولم تنهيه وفقك الله واعانك على الخير
__________________
مالم يؤيد الراى راى اخر فليس مؤكد ان هذا الراى صحيح
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-10-2006, 05:53 AM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: يامولاي: نزيلك حيث مااتجه ركابي وضيفك حيث كنت من البلاد
المشاركات: 1,571
معدل تقييم المستوى: 0
النّجف الأشرف is an unknown quantity at this point
افتراضي

بسم الله و الحمد لله و الصلاة على حبيب الله وآله أولياء الله

مندوب النجف الأشرف يكتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الى غسان المشرف:
وجدت في تعليقك عدة نقاط و اسئلة:

1- حملت سبب نشري للمقال على شيئا غير مقصود مني!!!
(....أو إخترت الموضوع لأجلها ؟؟؟؟ )
و قد نراك انك توصي للآخرين بحسن الظن، وقد بعدت هنا عنه
فإن كنت انتمي الى الطائفة الإسماعيلية او روزي كريسين؛ فجاز لك ان تظن بي ذلك،
و لكنه مع عدم انتمائي اليهما فلا وجه لهذا الظن

سبب جرّ الكلام الى ذكر الجانب المذهبي لصاحب المدرسة التنجيمية
هو ابتناء المسلك التنجيمي على السبعة و........

فحيث أنيّ لم أتعرض في مشاركتي لتأييد هذه الطائفة و لا لنقضها
فلا وجه لإيراد ما وجهت اليّ

2- و نشر هذا المقال في بابل و غيرها فيما قبل ذلك
شيئ لا تنقض ما ذكرت ولا يوجه إثبات شيئ او نفيه

3- مع ان جنابك نشرت المقال مرتين،
ودائما توصون غيركم بذكر المصادر
فلماذا لا تكتبوا مصادر مقالاتكم
و انها مقتطفة من كتاب كذا او مجلة كذا او مقهى كذا؟

هذا مع ان اصحاب آرادوس طلبوا منك ذكر المصدر
ولكنك سكتت عنه
ولم ترد عليهم كانهم لم يطلبوا منك شيئا

4- اما عدم سماعك بهذه الطائفة...
فهذا شأنه
كعدم سماعي و عدم سماعك ياشياء كثيرة

ولكنهم بالفعل موجودين و كما جاء في التعليق عنوان مركزهم الحالي ايضا

واما كتبهم و بعض آرائهم فهو مشهور في موضوع الفرق والطوائف
وهذا التنجيم تعد من ميزاتهم التي تعرفون بها

5- اما نقل المجلات والمواقع والكتب مقالات الآخرين ونشرهم بدون ذكر المصدر
كأنهم هم الذين كتبوها او وضعوها....فهو من المصائب الشائعة

ومن مواردها نقل الكتاب الذي ذكرته او الموقع الذي وصفته......
فينقلون بدون ذكر المصدر بحيث مثل جنابك يتعجب من انتسابها الى غير ذلك الكتاب والمنجم

6- اما نسبة هذه الدورات الشخصية الى بيتر موريل
فهي اما ان يكون هو من هذه الطائفة
او من كان معروفا في التنجيم وهو نقله بغير المصدر فتوهم اصحاب موريل انه وضعه
كما توهم بعض اصحاب أرادوس ان جنابك ابتدعتها

7- اما الوجه الذي ذكرت لعدم نشرها في الشامل
بتحملك مسؤوليات الإشراف (ساعدك الله)
فهذا وجه غير وجيه
فإنك نشرته في ارادوس مع مهمتين في الإشراف هنا و هناك

8- وكذلك الوجه الذي ذكرته : حتى اخضاعها للتجربة....
فإنه ليس كل ما ينشر في هذا المنتدى كله مخضعة للتجربة و كانت مجربة
فإنك تعرف حتى ساحة الفوائد المجربة في الشامل
كم يعاني من خلو المجربات واكثرها منقولات غير خاضعة لتجارب

9- الطائفة روزي كيريسن طائفة عريقة على مدى القرون
واسلوبهم في التنجيم امر ثابت معروف
وما جاء في المقال فهو عن نصوص كتبهم

و لكن لاأدري هل يوجد رابط لهم في الإنترنت ام لا؟
فإني لم اتابع شأنهم

ولكن احاول الحصول عليه فمهما وجدته انشره هنا

بشرط ان لا ترمني بالخروج عن مجال الفلك و التنجيم
والخوض في شان الفرق الطوائف
وخاصة تهمة الدعاية للطوائف المسيحية!!!!!!!!!

10- كل ما نقلتُه آنفا كنت في نقله صادقا

آمل ان تكون متحملا للنقاش العلمي، ولا يثور غضبك
و شكرا على الصدر الرحيب للنقاش والتبادل العلمي
حتى مع الأصاغر مثلي


وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين


__________________
http://aelaa.net
نشرات تقويمية فلكية تنجيمية يومية اسبوعية شهرية سنوية
http://s06.flagcounter.com/count/ZW4...1/pageviews=1/

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-10-2006, 06:46 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

[size=6]:roll: بسم الله الرحمن الرحيم :roll:

اولا شكرا للاخ الكريم النجف الأشرف على ما نقله من موقع ارادوس
:roll:
ولكن يا صديقي هذا الكلام غير دقيق وناقص وهذه الطريق للحساب ليست كاملة
:roll:
كان الله في عونكم يا شباب الله اكبر الله اكبر الله اكبر
:roll:
تتنازعون على شيء غير دقيق
:roll:
الا تعتقد يا صديقي ان هذا الكلام ينقصه جدول تاثيرات الكواكب في السنوات

وهذا الجدول هو عبارة عن اشارات فقط + او ++ او - او - -
:roll:
اقتباس:
تبدأ الدورة الأولى على عيد ميلادك، وكلّ من الدورات الـ7 تدوم 52 يوم. ( 7 × 52 = 364)
اما هذه الطريقة يا صديقي تعطي تنبؤات يومية واحكام غير هذه التي ذكرت ولا تعتمد
:roll:
على التاريخ فقط بل لها علاقة باسم الشخص وتاريخ ولادته وتاريخ اليوم الذي يريد ان
:roll:
يعرف اوضاعه فيه
:roll:

عذرا لهذا التصريح يا اصدقاء

:roll:
ولكم مني كل الشكر والتقدير
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-10-2006, 02:33 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: اينما كنتم فثم وجة اللة
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 0
سيف خان
افتراضي

:shock:
__________________
شمّر ونادي أبا عمر ياسيدي المكاشفي يابحر اسرار الولاية من اتاكم قد كفي
http://www.youtube.com/watch?v=iP0KiWYlOQA
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-10-2006, 10:46 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: يامولاي: نزيلك حيث مااتجه ركابي وضيفك حيث كنت من البلاد
المشاركات: 1,571
معدل تقييم المستوى: 0
النّجف الأشرف is an unknown quantity at this point
افتراضي

بسم الله و الحمد لله و الصلاة على حبيب الله وآله أولياء الله

مندوب النجف الأشرف يكتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أشكر الأستاذ محمود فرح


لتعقيبه للموضوع

و حبذا إن تشرح مقصودك وتكتب التفاصيل الذي اشرت اليه

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين


__________________
http://aelaa.net
نشرات تقويمية فلكية تنجيمية يومية اسبوعية شهرية سنوية
http://s06.flagcounter.com/count/ZW4...1/pageviews=1/

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-10-2006, 11:02 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: يامولاي: نزيلك حيث مااتجه ركابي وضيفك حيث كنت من البلاد
المشاركات: 1,571
معدل تقييم المستوى: 0
النّجف الأشرف is an unknown quantity at this point
افتراضي

بسم الله و الحمد لله و الصلاة على حبيب الله وآله أولياء الله

مندوب النجف الأشرف يكتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

1- نزولا لرغبة الأستاذ غسان
بحثت في الإنترنت عن طائفة روزي كريسين و اسلوبهم في التنجيم
واليك بعض صفحات المواقع التي لها علاقة بالموضوع:

فهذه صفحة ويكيبيديا و فيها موجز عن هذه الطائفة
ويذكر فيها ان مؤسسها قد اخذ اسس عقائدها واسرارها عن المسلمين

[web:b15ccd7636]http://en.wikipedia.org/wiki/Rosicrucian#Some_interpretations_about_the_origins[/web:b15ccd7636]

[align=left:b15ccd7636]The 17th century Manifestos and legend
In the 17th century three Rosicrucian Manifestos were anonymously published: Fama Fraternitatis in 1614, Confessio Fraternitatis in 1615 and the Chymical Wedding of Christian Rosenkreutz in 1616. Together they presented the legend of a German pilgrim named "C.R.C.", later introduced the third Manifesto as Christian Rosenkreuz. The legend tells that this pilgrim studied in the Middle East under various occult masters and founded the Rosicrucian Order, which aimed to bring about a "universal reformation of mankind". During his lifetime, the Order was said to consist of no more than eight members. When Rosenkreuz died, apparently in the 15th century, the Order disappeared, only to be "reborn" in the early 17th century (the time of the publication of the Manifestos).

These documents, full of symbolism (as were all hermetic and alchemical texts of those times) have been interpreted in many ways over the centuries. They do not directly state Rosenkreuz's years of birth and death, but in the second Manifesto the year 1378 is presented as being the birth year of "our Christian Father", and it is stated that they could describe the 106 years of his life, which would imply the year 1484 for his death. The foundation of the Order can be similarly deduced to have occurred in 1407. However, these dates are not taken literally by many students of occultism, and are considered as allegorical statements for the understanding of the initiated. The reasoning arises from the Manifestos themselves: on one hand, the Rosicrucians clearly adopted through the Manifestos the Pythagorean tradition of envisioning objects and ideas in terms of their numeric aspects, and, on the other hand, they directly state in the second Manifesto "We speak unto you by parables, but would willingly bring you to the right, simple, easy and ingenuous exposition, understanding, declaration, and knowledge of all secrets".

According to Emile Dantinne (1884–1969), the origins of the Rosicrucians may have an Islamic connection. As described in the first manifesto Fama Fraternitatis (1614) Rosenkreuz started his pilgrimage at the age of sixteen. This led him to Arabia, Egypt and Morocco, where he came into contact with sages of the East, who revealed to him the "universal harmonic science". After learning Arabic philosophy in Jerusalem, he was led to Damcar. This place remains a mystery – it did not become Damascus, but is somewhere not too far from Jerusalem. Then he stopped briefly in Egypt. Soon afterwards he embarked to Fes, a center of philosophical and occult studies, such as thealchemy of Abu-Abdallah, Gabir ben Hayan, and Imam Jafar al Sadiq, the astrology and magic of Ali-ash-Shabramallishi, and the esoteric science of Abdarrahman ben Abdallah al Iskari. However, Dantinne states that Rosenkreuz may have found his secrets amongst the "Brethren of Purity," a society of philosophers that had formed in Basra (Iraq) sometime during the 900s. Their doctrine had its source in the study of the ancient Greek philosophers, but it became more neo-Pythagorean. They adopted the Pythagorean tradition of envisioning objects and ideas in terms of their numeric aspects. Their theurgy taught divine and angelic names, conjurations, the Kabbalah, exorcisms, and other related subjects.

The "Brethren of Purity" and the Sufis were united in many points of doctrine. They both were mystical orders deriving from Koranic theology but supplanting dogma with a faith in the "Divine Reality." There were many similarities between the Rosicrucian way as expressed in the Manifestos, and the way of life of the Brethren of Purity. Neither group wore special clothing, both practiced abstinence, they healed the sick, and they offered their teachings free of charge. Similarities also were evident in the doctrinal elements of their theurgy and the story of Creation in terms of emanationism.

According to Maurice Magre (1877–1941) in his book Magicians, Seers, and Mystics, Rosenkreutz was the last descendant of the Germelschausen, a German family from the 13th century. Their castle stood in the Thuringian Forest on the border of Hesse, and they embraced Albigense's doctrines, combining pagan and Christian beliefs. The whole family was put to death by Landgrave Conrad of Thuringia, except for the youngest son, then five years old. He was carried away secretly by a monk, an Albigensian adept from Languedocand placed in a monastery under the influence of the Albigenses, where he was educated and met the four Brothers later to be associated with him in the founding of the Rosicrucian Brotherhood. Magre's account supposedly derives from oral tradition.[/align:b15ccd7636]

2- هذا موقع جماعة امورك في كالبفورنيا التي تنتسب نفسها الى روزي كريسين
[web:b15ccd7636]http://www.rosicrucian.org/home.html[/web:b15ccd7636]

للعلم ان الطائفة روزي كريسين ليس لها مركز او مَعلم رسمي شأن الطوائف السرية

وان مثل هذه الجماعة هم يدّعون النسبة اليها من انفسهم

3- توضيح:
موضوع اخذ العقائد والاسرار من بعض طوائف المسلمين الذي جاء ذكره في صفحة ويبكيديا،
أمر وقع بعد اطلاع بعضهم على ذلك في الهجمات الصليبية
ثم ذهب البهم مؤسس الطائفة

وتعلم منهم
وجاء باصولهم و وضع طائفة سرية دينية
لها ظاهرة مسيحية ولكن اصولها الباطنية ماخوذة من الباطنية في المسلمين
وبقيت هذه الطائفة مستورة حتى القرن السادس عشر الميلادي الذي نشر ثلاث كتب منهم و انتشر اخبارهم


4- قد تكلم عن اخذ الطائفة (روزي كريسين) اهمّ عقائدهم واسرارهم من الإسماعيلية
الباحث الإيطالي: اومبرتو اکو UMBERTO ECO

في كتابه: باندول فوكو FOUCAULT'S PENDULE

هذا الكتاب مترجم الى لغات عديدة منها الإنجليزية

5- اما كتاب اتباع هذه الطائفة حول أسلوبهم التنجيمي و الأدوار السبعة في الحياة
فقد نشر في 1921 بإسم:


[align=left:b15ccd7636]Self Mastery and Fate with the Cycles of Life = Lewis, H. Spencer[/align:b15ccd7636]الحكم بادوار الحياة على الذات والمقدرات = لوئيس اسبنسر

واليك رابط موقع تسويق هذا الكتاب:
[web:b15ccd7636]http://www.forbesbookclub.com/bookpage.asp?prod_cd=IR237[/web:b15ccd7636]

وهذه توضيح للموقع حول الكتاب
[align=left:b15ccd7636]1929. Rosicrucian Library Volume VII. Lewis, a famous Rosicrucian mystic, was the founder and the first Imperator of AMORC, from 1915 until 1939. In this work, Lewis reveals his system and gives it to the world in such a form that every man and every woman, young or old, in business or out of business, may use some part of it to bring greater success, prosperity and happiness into their lives. This new and astounding system helps determine your fortunate and unfortunate hours, weeks, months, and years throughout your life. No mathematics required. This is better than any system of numerology or astrology. Contents: The Problem of Mastership; Man a Free Agent; Cosmic Rhythm and the Cycles of Life; The Periods of Earthly Cycles; The Simple Periods of Human Life; The Complex Yearly Cycle of Human Life with Description of Cycle No. 2; Periods of the Business Cycle with Description of Cycle No. 3; How to Use the Periods of the Cycles; The Periods of the Health Cycle with Description of Cycle No. 4; The Cycles of Disease and Sex; The Daily Cycle of Significant Hours; How to Use the Daily Cycle of Seven Periods; Description of Daily Periods; The Soul Cycle; How to Determine the Periods of the Soul Cycle; Description of the Periods of the Soul Cycle; and The Cycles of Reincarnation. See other titles by this author available from Kessinger Publishing.[/align:b15ccd7636]وهذه صورة من صفحة فهرست مواضيع الكتاب
http://books.google.com/books?vid=IS...CbBrO6o9svJCPA

وللعلم اكثر
حول اسلوبهم التنيجيمي الخاص راجع هذه الصفحة من بحث جوجل
فيها روايط عديدة لمجلة الطائفة التي تتكلم عن هذا الأسلوب التنجيمي

[web:b15ccd7636]http://books.google.com/books?q=ROSICRUCIAN+SEVEN+CYCLES+LIFE&ots=-HLQc8luw8&sa=X&oi=print&ct=title[/web:b15ccd7636]



اما كيف يكون اسلوب تحاليلهم التنجيمي للطوالع و...
فإليك هذه الصفحة التي فيها
نموذج تحليل فلكي على الطريقة التنجيمية لهذه الطائفة

[align=left:b15ccd7636][web:b15ccd7636]http://www.rosicrucian.com/zineen/magen318.htm[/web:b15ccd7636]

Rosicrucian Fellowship Online Magazine Archives
Astro-Diagnosis/Astro-Analysis

--------------------------------------------------------------------------------
CHART NUMBER 23: A LIFE OF TORMENT
Woman, born on December 17, 1985 at 5:30 AM; Long. 117W, Lat. 34N.

SIGNS ON CUSPS: Midheaven/Virgo 20; 11th House/Libra 20; 12th House/Scorpio 15; Ascendant/Sagittarius 7:29; 2nd House/Capricorn 9; 3rd House/Aquarius 14.

PLANETARY POSITIONS: Mercury/Sagittarius 12:22R; Sun/Sagittarius 25:07; Moon/ Capricorn 19:26; Jupiter/Capricorn 25:36; Dragon's Head/Capricorn 25:41; Venus/Aquarius 10:43; Uranus/Pisces 21:40; Pluto/Cancer 14:03R; Neptune/Leo 24:41R; Saturn/Scorpio 21:21; Mars/Scorpio 22:51.


--------------------------------------------------------------------------------

PART ONE
This woman was born in the most undesirable environment; her mother, a prostitute, was too busy to give her any kind of education and as a consequence the girl had no sense of discrimination and no moral values. Around the age of 13 she became a prostitute herself and her life turned into a nightmare. Syphilis, abortions, witchcraft, jail, despair, suicide, cancer and finally death were part of her ordeal. Of course, we may shiver at the load that some of these souls bring upon themselves from previous lives. It is evident that the unrestrained use of the creative function is the "sin against the Holy Ghost," and right use of this sacred force must be learned through pain and sufering. With the Sun, Mercury, and the Ascendant in Sagittarius we have the challenge of the lower natures represented by the Centaur, fighting with the Higher Self represented by the archer shooting his arrows skyward. In the present case the animal side has full control and prevents the higher side from expressing itself. Common signs on the angles tell of the tremendous need to develop will power to overcome the passions.

The square Sun-Uranus from the first to the fourth house breeds pride and selfishness which attract to her the spirits of sensuality. On the other hand, Mars conjunct Saturn in the twelfth house in Scorpio square to Neptune retrograde in Leo in the ninth house explains how her deep passions and perverted life drew to her the sex elementals that obsessed her until her death. Her frantic quest for security and money impelled by Pluto in Cancer opposing Moon conjunct Jupiter in Capricorn in the second-eighth house axis lured her into prostitution around the time of puberty.

Parents who give birth to children have the enormous spiritual responsibility of giving them the spiritual food and education that will make them strong in spite of circumstances. Max Heindel (in "Principles of Child Training") laid the basic principle when he said that man evolves in cycles of seven years during which different methods would answer different needs.

In the course of the first septenary cycle ruled by the Moon (age 0 to 7) the physical body is born. The child discovers himself and imitates all he sees; therefore the best of examples must be provided by the parent. After the first set of teeth has fallen the age of reason comes with the second septenary cycle, ruled by Mercury (age 7 to 14) when the Vital Body is born. The memory and first reasoning faculties bring many questions and much agitation. The child needs discipline. Good health habits should be taught and developed, education on the sacredness of the sex function and the creative force should be given then, for they will be of much value in the next and most vulnerable phase. The third septenary cycle ruled by Venus (age 14 to 21) starts with puberty, the awakening of thhe creative force, and the birth of the Desire Body bringing the impetuosity of adolescence. The mind is born only at the next cycle and cannot control the desires so this period brings many emotional ups and downs and more than ever the adolescent needs the support, sympathy, understanding, and compassionate guidance of his elders to prevent him from falling into the many traps that stand in front of his inexperience.

During this phase the creative force which should not be misused nor exercised, is utilized by the Ego to build the link between the Desire Body and the Mental Body with the third part of the Silver Cord. As this Cord is being built it also bridges the major Ductless Glands which are said to be Spiritual Centers of the body, the seven roses upon our living cross. Sex and drug experiences during the period are the most devastating because they interfere directly with the building of a strong bridge between the finest vehicles, and prevent proper connection with the spiritual centers. At the same time they rob the person's creative energy normally used to build the brain and guiding mind which will be born in the next cycle. A weak bridge will make for people who will not respond to the higher spiritual vibrations of the Aquarian Age, people who will have mental difficulties later in life, and people who will be a burden upon society due to their deficient condition.

PART TWO
We said previously that man evolves in cycles of seven years. The first, ruled by the Moon, the second, ruled by Mercury, and the third, ruled by Venus, correspond to the birth of the physical body, the vital body, and the desire body respectively.

The fourth septenary cycle (21 to 28), ruled by the Sun, brings the birth of the mind. One reaches the age of majority and takes on responsibilities. This cycle is the time to leave home and family and start on one's own, for now the four vehicles are born and "operational."

With the fifth septenary cycle (28 to 35), ruled by Mars, serious life starts. A new phase is introduced in the physical body, as are also changes in the Chemical Ether.

The sixth septenary cycle (35 to 42), ruled by Jupiter, brings expansion of consciousness. We enter a new phase for the vital body: specifically, the Life Ether gives us an abundance of energy.

The seventh septenary cycle (42 to 49), ruled by Saturn, is life's culminating point. Special work on the desire body helps to overcome the emotional challenges of that cycle, increasing our efficiency.

The eighth septenary cycle (49 to 56), starts over again the sevenfold planetary rulership: it is ruled by the Moon. A new dimension opens up for the mind, giving us, during this important cycle, the greatest potentialities: a seven year plateau before the slowing down process of the following phases.

Let us now look at the chart and see how this information can be used. It will be of interest to realize that the septenary archetypes may be shorter or longer than seven years since they vary with each individual. You may wonder why that is and how it works. The Moon gives us the clue. By progression, the Moon completes a cycle around the zodiac in about 28 years. During that time, the Moon goes through four phases of about seven years each. Take this horoscope and locate the Moon at 19:26 Capricorn. Draw a line to the opposite point at 19:26 Cancer, and another perpindicular to it from 19:26 Aries to 19:26 Libra. Your astrological wheel now has 4 equal segments. It takes the Moon about seven days to cover one segment, and by precession seven years. Each time the progressed Moon reaches another segment, a new septenary cycle starts. The speed of the Moon is not constant; it may travel between 11 and 15 degrees each day. Therefore a septenary cycle may be shorter or longer than seven years, depending on the speed of the Moon.

At her birth (December 17, 1925), Moon at 19:26 Capricorn), her physical body and the positive pole of her Chemical Ether were born. This first septenary period is ruled by the Moon. By April 1931, the progressed Moon reached 19:26 Aries, squaring natal Moon. She was six and a half years old; she started to lose her first set of teeth. She had reached the age of reason, the second septenary cycle ruled by Mercury. Her vital body and the positive pole of the Life Ether were born. She was asking many questions concerning the creative force, pregnancy, conception, and the creative organs, and her exasperated mother (a prostitute) would finally give her physical demonstrations in answer to her questions. By the fall of 1938 she had her first sexual experience. The Moon was progressing in conjunction to Pluto in the 8th house; she was not yet 13 years old.

When the progressed Moon reached 19:6 Cancer, opposing natal Moon, she reached puberty and had her first period in April, 1939. She was 13 and a half. She had entered her third septenary cycle ruled by Venus. The desire body and the positive pole of the Light Ether were born. At that time she needed the greatest moral support to help control the impulses of her desire nature, but her mother died. She became a prostitute to survive. She had two abortions: one in the winter of 1941 and the other in the summer of 1944, leaving deep psychological scars. In October 1946, she was close to 21. The progressed Moon reached 19:6 Libra, squaring the natal Moon. Her concrete mind and the positive pole of the Reflecting Ether were born; she then possessed her four vehicles and could start controlling her destiny. She tried to assume her own responsibilities and got a job with friends to get away from prostitution. By the summer of 1949, however she ended up in jail falsely accused of murder. This, of course, was a blessing in disguise, for while in jail soemone gave her the address of The Rosicrucian Fellowship and she wrote for help.

PART THREE
During the 16 years she spent on the healing list, she fought the philosophy of regeneration. She felt sex was a natural thing to practice and that no one should restrict it under any circumstances because, she claimed, it is the most important biological function of the universe. She reasoned that restricting it to a few procreative acts did not justify the function. She could not understand why God would go through the trouble of creating such elaborate creative organs and functions if they are to be used only 3 or 4 times in a lifetime. This did not match the rest of our bodily functions, which are performed hundreds and thousands of times from birth to death. Her mind was blocked, and she dismissed anything religious, philosophical, or occult because she could not feel its reality, either from within or from without.

Through regeneration we conserve the creative force within; then we lift it to the brain and larynx and by so doing cause many things to happen. Here are a few examples: 1) the raising of the unused sex force gradually builds the second, or etheric, spine, which will sustain the spiritual creative organ of the coming New Age--the etheric larynx--with which we are to speak the "lost word" again; 2) we also build that etheric larynx; 3) we gradually alter the functioning of our brains and awaken conscious activity in the right hemisphere; 4) we strengthen the silver cord,creating a better link between the various seed-atoms and their respective invisible vehicles, allowing us to learn to become better "centered"; 5) we awaken our "spiritual sensors" located in the ductless glands--the spiritual centers of the vital body--and become more receptive to the finer and more spiritual vibrations that surround us all the time; 6) the high vibrations of the transmuted sex force create a bridge of light in the third ventricle of the brain between the Pituitary Body and the Pineal Gland, opening our sixth sense, and the various ESP experiences thus created are the first signs of our conscious conquest of the inner planes; 7) provided we live pure, altruistic, and selfless lives, we also can come in contact with the "eternal now," the Memory of Nature, or read the aura, feelings, and thoughts of others, not for mere curiosity, of course, but to help or heal and do many other wonderful things.

Even though she could not accept these ideas, she continued writing to The Rosicrucian Fellowship in order to argue, thinking she might convince them in the end! She did not, and even if it appears that she was not convinced either, they planted a seed that will bloom in God's good time. We also know that the conversation continued on the inner planes at night with the Invisible Helpers, and we are sure that she received, there, the education that she did not get when she was a child. Even if the desired results did not manifest in this lifetime, time was not wasted trying to help her. The efforts on her behalf will bear good fruits when she returns in a coming incarnation. No effort ever is wasted, and it always pays to do good to others.

One of the greatest lessons we learn, when engaged in spiritual healing, is that we always can do something positive for the worst case. We are not allowed to give up our efforts to help, for we plant the seed and we water it. God giveth the increase in His own good season. God works in mysterious ways. As long as there is life there is hope. The Invisible Helpers, who learn the secret of the Word to repair the vital body at night under the wise guidance of the Elder Brothers, can restore or reconstruct any part of the body that is damaged or destroyed. This can happen only if the patient has made the necessary spiritual adjustment to prevent the problem from happening again-- that is, if the lesson has been learned. That explains why so many people do not get notable results: the lesson has not yet been learned.

This native's horoscope shows great spiritual potential, with Sun, Mercury, and Ascendant in Sagittarius, a strongly aspected Uranus, an elevated Neptune in the 9th house trine the Sun! Why did she not respond more positively? In part four we will see why.

PART FOUR
During gestation, the negative pole of the silver cord is constructed by the Recording Angels and the incoming Ego. After birth the positive pole is brought to bear and matures in cycles of seven years. Since the silver cord is the link between the various vehicles of the Spirit, the greatest care must be given to the upbringing of the child so that he later may respond positively to the spiritual impulses of the Higher Self. From birth to the age of reason, the etheric segment of the silver cord is being constructed. It is completed at the time the vital body is born (around seven), to mature during the next seven years. From the age of reason to puberty, the second segment of the cord, made of desire stuff, is constructed from the liver to the solar plexus. Its completion marks the birth of the desire body (around fourteen), which also matures during the next seven years. From puberty to majority, the third and most important segment, made of mind stuff, is developed. It becomes operational at the birth of the mind at age twenty-one. It reaches ripening maturity at around twenty-eight years of age, when the individual is fully grown and serious life starts.

We will draw our attention to the difficult period of growth between puberty and majority, for this represents a very delicate phase of human development. As the third segment of the silver cord, made of delicate mind stuff, is carefully constructed, it slowly grows from the seed atom of the mind located at the root of the nose, where the Spirit has its seat. Then, guided and strengthened by the unused sex force of the adolescent, it passes between the Pineal Gland and the Pituitary Body in the third ventricle of the brain. From there it follows its path downwards, connecting the Thyroid Gland, the Thymus Gland, the Spleen, the Adrenals. At age twenty-one it finally ties in with the second segment of the silver cord in the seed atom of the desire body in the great vortex of the liver. It then matures during the following seven years.

This connection between the seed atom of the mind and that of the desire body is of paramount importance because it links the ductless glands in a chain that eventually can be used by the Higher Self (Will) via the mind voluntarily to control and attune the three-fold body so that Initiation may take place. It is very important that the child be prepared for the challenges of adolescence during the preceding septenary cycle (seven to fourteen) with a sound moral education. When the desire body is born, it cannot yet be controlled by the unborn mind. Emotional impulses and pressure from others can bring moral problems with serious spiritual consequences. Adolesceents should not be using the creative force for sex at that stage, because it is very much needed to build a strong mind and silver cord to create a good strong link between the seed atom of the mind, the ductless glands (which are man's spiritual centers), and the other seed atoms.

If such a strong link is established during a healthy, moral adolescence, the Spirit, after age twenty-one, can control via the mind the secretion of hormones by the ductless glands and alter the composition of the blood (vehicle of the Spirit) to fit it for greater intellectual, cultural, and spiritual development. Under these conditions, the person will respond positively to adequate methods of spiritual development. On the contrary, if such a link is poorly established, due to sex and drug abuses during adolescence, the third segment of the silver cord is very weak. The link with the ductless glands is fragile, and the mind, which should act as a break on the impulse of the desire body, remains ineffective to a great extent. Strong feelings and desires overstimulate the lower glands and modify the composition of the blood, enabling the passionate nature slowly to take over the temperament. This further hinders mental development, and the person has a hard time responding to the higher and nobler impulses of the Spirit, sent through the mind.

This is why our patient could not accept the philosophy of regeneration that was presented to her and would not consider controlling her moral life. Her personality and desire nature were somewhat separated from her higher nature and mind because she did not receive a moral education as a child and she became a prostitute as a teenager. By wasting her vital creative force through amoral practices, she interfered with the development of her mind, silver cord, and ductless glands. Had she chosen a different way of solving her financial problem at her mother's death, she would not have robbed herself of the potential spiritual development that her horoscope offered. Even though she was hardly responsible for choosing the easy way out, nothing is predestined; we all have free will. It is better to make a mistake than not to do a thing when we are challenged by destiny. The Law of Cause and Effect will guide her next life toward right living.




--------------------------------------------------------------------------------

This article was adapted from the literature of The Rosicrucian Fellowship.

[/align:b15ccd7636]

آمل ان يكون ذلك مصداقا لبيان أسلوبهم في التنجيم


6- و اكمل هنا شيئا حول الأدوار السبعة و... في هذه المدرسة النادرة التنجيمية:
انهم لا يقتصرون موضوع الأدوار في ضمن السنة فقط
بل يجعلون في حياة كل شخص 12 فترة كل فترة مدتها سبعة سنوات
لكل منها شأن و تحليل و اختيارات و...
كما يعنقدون بالأدوار الحاكمة على حياة الإنسان ومسيرها على مرّ الزمن و...

7- مع هذه التفاصيل
اقول للباحثين في التنجيم:
بغض النظر عن سمة الطائفة الدينية لأصحاب هذه المدرسة التنجيمية النادرة
فهؤلاء يستحقون ان يُدرس اسلوبهم التنجيمي
فلا يقل قدرهم مما ينشر في مقاهي التنجيم


وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين

__________________
http://aelaa.net
نشرات تقويمية فلكية تنجيمية يومية اسبوعية شهرية سنوية
http://s06.flagcounter.com/count/ZW4...1/pageviews=1/

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-10-2006, 11:27 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: iraq
المشاركات: 285
معدل تقييم المستوى: 0
prince of darkness
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي واحبابي الشامليين الكرام بعد التحية والسلام ... وبعد

اما ما اثير من نقاش في هذا الموضوع فاحببت ان ادلو بدلوي فيه

ورأيي كمتخصص بعلم الفلك ( وليس التنجيم ) ان هذه الطريقة غير صحيحة جملة
وتفصيلا وللسبب العلمي التالي

حسب المعادلة المذكورة وهي 7 * 52 = 364 يوما ونحن كما نعلم ان السنه العادية
هي 365 يوما والكبيسة 366 يوما فيا احبابي اذا كانت هذه الطريقة مكتشفة مثلا قبل الف عام وهو التاريخ التخميني لظهورها حسب اقوال السيد النجف الاشرف المحترم
فهذا يعني وجود فقد يقدر بيوم لكل سنه ويوازي 1000 يوم حسب التخمين واذا اضفنا يوم لكل اربع سنوات والذي هو للسنه الكبيسة فسوف يكون المجموع 1250 يوما مفقودا
مما يشكل خلل في البنية الرياضية للتحليل الفلكي ويدل على عدم صحته مطلقا
هذا من جهة
ومن الجهة الثانية اذا كنا نود الارتقاء بالتنجيم الى مصاف العلوم المتقدمة الراقية
فيجب ان نترك هذه الخزعبلات القديمة التي توحي للرائي من اول وهلة بسطحية التنجيم
وبلادة من يقومون به
حيث حاليا يستطيع طفل بسيط في المرحلة الابتدائية ان يبرهن خطا هذه الطريقة التنجيمية
فكيف باساطين التنجيم الموجودين في هذا المنتدى
واخيرا ان الكواكب حاليا اكثر من سبعة وهذا بحد ذاته يكفي لاسقاط النظرية علميا
ويدخلها في غرفة العناية المركزة او القبر
وسوف اكون ممنونا لكم جدا واول المنتظرين لاعلان خبر وفاة هذه النظرية
التي تشبة الابن المشوه للتنجيم والذي لا يشرفه ابدا ان يحتضنها الى جواره

ولكم الشكر على اتاحة الفرصة

امير الرافدين - العراق
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-03-2010, 11:38 AM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 171
معدل تقييم المستوى: 11
الكندي is on a distinguished road
افتراضي

بحث رائع للأستاذ غسان

ومناقشات علمية من الأخوة الأعضاء نابعة من قلوب صادقه

هدفها التوصل للحقيقة القائمة على البرهان المنطقي

سقى الله ايام بدايات الشامل الجميله

ورعى الله كل من بنى لبنة في صرحه الشاهق

وإلى المزيد من التقدم والأزدهار

.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخطوط الاحرف القديمة وحروف السيميا anooh مكتبة المخطوطات والتراث 43 27-09-2017 09:25 PM
علم التزامن في بابل...والحضارات القديمة hakeem علوم الطاقة وعلوم الخوارق 1 23-11-2007 05:21 AM
هنا رفع الحجب عن موضوع:المدرسةالنادرة في التنجيم والإختيارات النّجف الأشرف علم التنجيم 10 11-03-2007 02:42 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.