المشاركات الجديدة
نقد بناء : نقد العلوم الخفية نقدا علميا بالطرق العقلية والنقلية وبحرية مسؤولة

الغزالي، مثلث بطد و مثلث العطب.

افتراضي الغزالي، مثلث بطد و مثلث العطب.
نبدأ بهذه الدعابة لكي تشيع روح البسط على الموضوع.

إفرض معي أنّك دخلت في غرفةٍ مظلمة و رسمتَ النّجمة على الحائط و تأمّلتها و احترمتَ كل المراحل التي ذكرها الأخ باقر في موضوعه للرجوع بالزمان، أو لِنَقُل من أجلِ إحضار الغزالي إلى هذا الزّمان، ثمّ مَثُل الغزالي بين يديك.

ثم تعرضُ عليه حال الأمة اليوم من قهر سياسي و ظلم اقتصادي و فساد اجتماعي و أخلاقي، ثمّ تطلبُ منه أن يتدخّل لإصلاح الوضع بالمثلّث بالإنزال الصحيح في بيوته و بالرّصد الصحيح في بروجه.

ماذا تتوقّع أن يُجيبك الغزالي، من جهتي، و بمَا أنّ الغزالي عصبيّ المزاج و يشرب القهوة كثيراً، أتوقّع أن يضرب رأسك بحجر الفلاسفة ليفتح مغلاق عقلك و يسوّيَ أضلاع نفسك.

لهذا لا ننصح بهذه التّجربة.الغزالي، العطب. icon_smile.gif

قد تبدو هذه الدعابة سخيفة، فليكن، و إنْ كانت السّخافة أنْ لا نأخذ عن الغزالي إلاّ الأواني و نترك روح المعاني.

لو اجتمع الروحانيون في المغرب لتزويج النساء بالمثلّث لزوّجوا خمسة نساءٍ أو عشرة، لكنّهم لن يقضوا على العنوسة و لو كان بعضهم لبعض ظهيرا، و لو اجتمعوا على استجلاب الرّزق بالمثلّث لاسترزقوا لخمسة أو عشرة، و لن يقضوا على البطالة...

فالرّوحانيات حلولها فردية ترقيعية، لا تحلّل الواقع، لا تدرس الظواهر و لا تعالجها من جذورها و لا تقترح مقاربات علمية لها، نظُرها اختزالي. أمّا الغزالي، فمشروعه شمولي، أوفاقه السّياسة و الفلسفة و علم الإجتماع و علوم التربية و علوم النّفس و الأخلاق...

فلو قلتَ بماذا كان الحجّة حجةً و بماذا كان مجدّد القرن الخامس و بماذا أحيا الله الدّين على يديه، فمِن غير شكٍّ الجواب لن يكون بمثلث بطدٍ الذي يُفترض أنّه أنشأه، بل بمثلّث العطب الذي حاربه.

سنتعرّض بعد هذه التوطئة للكلام في نسبة المثلّث و الروحانيات للغزالي و بعدها للكلام في جانبٍ من فكره و خصوصا في منهجه العلمي، و سلاحنا في ذلك شكّ الغزالي المنهجي و هو القائل (الشّكوك هي الموصلة إلى الحق، فمن لم يشكّ لم ينظر، و من لم ينظر لم يبصر، و من لم يبصر بقي في العمى و الضلال)، ثمّ التجرّد، و حسبنا ما يقوله الحجّة (حبك الشيء يعمي و يصم)، ثم الموضوعية، يقول الغزالي (كل إنسان مصدقٌ لما يوافق هواه و يلائم غرضه و مناه).

مرحبا بكلّ نقد و توجيه و تقويم و تصحيح.
غير مبريء الذمه نقل الموضوع أو مضمونه بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: نقد بناء


...
....
صورة رمزية إفتراضية للعضو shami
shami
عضو
°°°
افتراضي
تحليل فذ وموضوع قيم وكلام لا مزيد عليه حروف قليلة ومعان جليلة بوركت أخي عادل.

صورة رمزية إفتراضية للعضو adel67
adel67
عضو
°°°
افتراضي
شكرا لك أخي شامي على الإهتمام، و لا يخفى على أحدٍ أنّ الغزالي عصره يشبه عصرنا، و كان الغزالي في حربٍ اشتدّت نيرانها و تشعّبت، و كان عقل المسلم متشتّتا بين فلسفة دخيلة و عقائد فاسدة و تقاليد راكدة، و كان على الغزالي أن يحارب على جبهاتٍ مختلفة، و تذكّرتُ الآن عادل إمام في مسرحيته الواد سيد الشغال، إذ قالوا له أنّ الأطباق غالية لأنّها ممضية من نابليون بونابرت، فقال لهم عادل إمام (هو يعني بونابرت ساب الحرب و قعد يمضي أطباق!).

فمن يتمعّن في المحن و الفتن التي دفعها الغزالي و كان عليه أن يردّها عن الأمة الإسلامية، يستصعب عليه أن يصدّق أنّه كتب المثلّث ليتزوّج به فلان و يسترزق به فلان، مسؤوليات الغزالي كانت أكبر من ذلك، و عقل الغزالي أكبر من ذلك.

المثلث.

1. ذكر الأخ الكريم القديمي أنّ المثلّث ذكره الغزالي في كتابه (بداية الهداية)، و مع أنّ مونتمجري شكّك في صحّة القسم الأخير من هذا الكتاب، فلم أجد الغزالي ذكر المثلّث في كتابه هذا، الكتاب كلّه في آداب العلم و العبادات، و الفائدة الروحانية الوحيدة التّي في هذا الكتاب هو قول الغزالي عند الحديث عن أدب الدّخول للخلاء (...فقدّم في الدّخول رجلك اليسرى و في الخروج رجلك اليمنى، و لا تستصحب معك شيئا عليه اسم الله تعالى أو اسم رسوله).
فلعلّ الأخ القديمي يقصد كتابا آخر.

مخطوط بداية الهداية من مكتبة الرياض، و المطبوع متوافر على النت بنسخ متعدّدة.

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..



2. القصيدة.
يوجد منفرجتان، الأولى مطلعها (الشدّة أودت بالمهج)، و الثانية مطلعها (إشتدّي أزمة تنفرجي).
صنّف عبد الرحمن بدوي القصيدة في تحقيقه لكتب الغزالي ضمن الكتب التّي من المرجّح أنّها ليست له، و نقل ذكرا لمخطوطاتٍ تَنسبُ القصيدة الأولى للغزالي، لكنّه ذكر أنّ القصيدة الثانية نُسبت لعدّة مؤلفين، و منهم الغزالي، و إن كان المشهور أنّ الثانية لإبن النحوي.
فالغزالي نُسبت له المنفرجتين، و عبد الرحمن بدوي بمعاييره التّحقيقية يجعل القصيدتين من ضمن الأعمال التي من المرجّح أنّها ليست للغزالي، فلا يوجد من يقين في هذا الأمر.


3. يقول الغزالي في المنقذ (بل قد اعترفوا بخواص هي أعجب من هذا فيما أوردوه في كتبهم ، وهي من الخواص العجيبة المجربة في معالجة الحامل التي عسر عليها الطلق ، بـهذا الشكل:

ب ط د
ز ه ج
و ا ح

2 9 4
7 5 3
6 1 8


يكتب على خرقتين لم يصبهما ماء ، وتنظر إليهما الحامل بعينها ، وتضعهما تحت قدميها ، فيسرع الولد في الحال إلى الخروج. وقد أقروا بإمكان ذلك وأوردوه في (( عجائب الخواص )) ؛ وهو شكل فيه تسعة بيوت ، يرقم فيها رقوم مخصوصة ، يكون مجموع ما في جدول واحد خمسة عشر ، قرأته في طول الشكل أو في عرضه أو على التأريب.
فيا ليت شعري! من يصدق بذلك ، ثم لا يتسع عقله للتصديق ، بأن تقدير صلاة الصبح بركعتين...)

و لا أعتقدُ أنّ إينشتاين صاحب النظرية النّسبية كان سيقول مثلا (...النظرية النّسبية التي أوردوها..)، و يُحيل على جهاتٍ أخرى بينما النظرية من بناءه و منسوبة له!!

المنقذ من الضلال من موقع الغزالي.

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..


4. لقد ذكرنا سابقا و نُكرّر أنّ الأبحاث الغربية أثبت بما لا يدع مجالا للشّك أنّ فكرة المثلث كانت موجودة بالصّين. كونفسيوس الذي تُوفي في سنة 479 قبل الميلاد، نقل لنا تلك الأسطورة التي كان بطلها الإمبراطور (يو) الذي حكم بين 2205 و 2198 قبل الميلاد. تقول الأسطورة أنّ هذا الإمبراطور كان مهووسا ببناء السّدود كي يمنع عن القرى المجاورة للنّهر (لو) الفياضانات.
كان أهالي القرى يقدّمون القرابين إلى إله الأنهار لكن دون جدوى. عند كلّ مرة كانوا يقدّمون القرابين، لاحظ أهالي القرى أنّ هناك سلحفاة كانت تخرج من النّهر و تقترب من مكان القربآن. و في يوم من الأيّام إنتبه الإمبراطور (يو) إلى ذلك الشّكل الغريب على ظهر السلحفاة، و ما كان ذلك الشكل إلاّ ما نعرفه اليوم ب (المثلّث)، ففهم الإمبراطور أنّه يجب إهداء 15 قربانا.
طبعًا هذه أسطورة، تناقلتها أجيال الصّين حتّى ثبّتها كونفسيوس في كتابه، و نحن لا نأخذ العلم من الأساطير، لكنّها شاهدٌ على وجود الفكرة. فالمغاربة مثلا عندما تمّ نفيُ ملك المغرب إبّان الإستعمار يقولون أنّهم رأوا وجهه في القمر، و لا يزالون يُؤكّدون أنّهم رأوه، فلو ضاق عقلك العلمي على تصديق ذلك إلاّ أنّه لا بدّ و أنّه سيتّسع إلى أنّ الفكرة التّي مفادها أنّ الملوك يمكن رؤية صورها في القمر، كانت موجودة عند المغاربة في منتصف القرن الماضي.

رابط من موقع موظفي الأمم المتحدة بالفرنسية و المراجع في ذكر هذا الأمر متوفرة.

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..


و مراجع أخرى في الموضوع نثبتها عندما نعود للموضوع.

صورة رمزية إفتراضية للعضو shami
shami
عضو
°°°
افتراضي
أخي عادل أغلب الكتب تنسب المثلث إلى الامام الغزالي - وتذكره باسمه وهناك احتمالان لهذه النسبة:
الأول: أن نسبته إليه خطأ
الثاني:كذب وافتراء وهذا مما يستبعده العقل لكثرة من ينسبه إليه.

قد يقول قائل إن احالته إلى غيره في كلام الغزالي من باب التواضع فما ردك أخي عادل؟

صورة رمزية إفتراضية للعضو الزبيدي
الزبيدي
عضو
°°°
افتراضي
هل لديك اخي عادل طرح افضل من طرح النجمة التي ذكرها الاخ باقر وهذا ليس انحيازا للا خ باقرولكن انا ارى موضوع النجمة هو موضوع جديد ولم يوجد لا في المنتديات على الاطلاق ولا بالكتب والمخطوطات ايضاوفريد من نوعة---- فياريت ان تدهشنه حضرتك بشئ لن نسمع ولن نشاهد مثله من قبل وشكرا لك اخي الفاضل

صورة رمزية إفتراضية للعضو shami
shami
عضو
°°°
افتراضي
إذا كان معناه حضور الغزالي بعينه فهذا نوع من الجنون والجنون فنونُ

صورة رمزية إفتراضية للعضو القديمي
القديمي
عضو
°°°
افتراضي
هذه القصيدة العظيمة تتكلم عن مثلث الغزالي وفضله وهي لأحد العارفين بالله كتبها ردا على أحد المعترضين أضعها هنا بين أيديكم
هلا صغت لحديثنا أذناكا = وتفتحت لدليلنا عيناكا
ووعي فؤادك ما نقول وسارعت = لله واستبقت له رجلاكا
فاعبده ولا تشرك به شيئا وقل = إياك نعبد ربنا إياك
وتجنبن الموبقات جميعها = مع كل تسويل بصدرك حاكا
والبس ثياب الإنكسار لنصحنا = واشكر لمن غزل الثياب وحاكا
واسلك سبيل العارفين لربهم = بالصدق لا تك آثما أفاكا
واعلم بأن الداء أنزله الذي = خلق الدوا ودور الأفلاكا
ويقول خير المرسلين علاجكم = عسل وقرآن وحجم هاكا
أو لذغة بالنار يعني كية = تشفي السقام وتذهب الإمساكا
واذكر قلنسوة الإمام ورقمها = بحروف بسم الله كان فكاكا
لشكاية الملك المصدع رأسه = هذا الدليل فخذه حيث أتاكا
ومثلث الغزالي أخرجه لنا = ببصيرة الأنوار لا كهواكا
وهو الإمام المرتضى لطريقة = وحقيقة وشريعة تنهاكا
والفيلسوفيً الذي متكلما = في الطب والتشريح قد أدراكا
والخاتم المرموز يعرف سره = أهل البصائر والعلوم وسواكا
هو باطن القرآن والسر الخفي = ظفروا به من شاهدوا مولاكا
ماذا دعاك لنشره بجرائد؟ = أرأيت إبليس اللعين دعاكا
تلقى جرائدكم بمرحاض كذا = بمزابل أو على الطريق هناكا
وتنالها أيدي المجوس ومن هم = اعداء دين الله بل أعداكا
لا تعترض إن كنت ذا فهم على = من قد تلقوا الفهم والإدراكا
أمسك بنانك مع لسانك عنهم = واسمع مقالة صارخ ناداكا
فإذا نظرت وجوههم أحببتهم = وإذا سمعت كلامهم أبكاكا
بوركت ياذا إن لثمت أكفهم = وإذا أكلت طعامهم عافاكا
شتان بين علاجكم وعلاجهم = هل يرتقي سمك البحار سماكا
فدواؤهم للناس دون مقابل = وسوى الدراهم لا يهون دواكا
ملؤا بذكر مليكهم أفواههم = وملأتم أفواهكم تمباكا
رؤياهم تحيي القلوب تقيتها = وتميت حي قلوبنا رؤياكا
فعروضهم ولحومهم مملؤة = سما فكلها إن أردت هلاكا
حسن الختام لمن أحب الأولياء = وعدوهم يلقى الشقاء هناكا
سلم وأسلم بالجنان لجمعهم = تسلم وألجم بالشريعة فاكا
واسمع نصيحة مشفق أولاكها = رجل على بعد وليس رءاكا
صبرا فقد أزف الرحيل من الدنا = وغدا ترى ما قدمته يداكا
ثم الصلاة على النبي وآله = ما سار حادي العيس نحو التاكا
أو أنشد البرعي شعرا قائلا = هلا صغت لحديثنا أذناكا

صورة رمزية إفتراضية للعضو adel67
adel67
عضو
°°°
افتراضي
العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..
أخي عادل أغلب الكتب تنسب المثلث إلى الامام الغزالي - وتذكره باسمه وهناك احتمالان لهذه النسبة:
الأول: أن نسبته إليه خطأ
الثاني:كذب وافتراء وهذا مما يستبعده العقل لكثرة من ينسبه إليه.

قد يقول قائل إن احالته إلى غيره في كلام الغزالي من باب التواضع فما ردك أخي عادل؟

أخي شامي شكرا لك على المتابعة.

الإحتمال الأوّل مستبعدٌ، فالخطأ يقعُ مرّة أو اثنين، أمّا بهذا الحجم و بهذا العدد الكبير من المصنّفات الروحانية المنسوبة للحجّة، فهذا ما يُسمّى بالجريمة المنظّمة .

فهذه المصنّفات من حيث العدد قد تفوق ما صنّفه البوني، و كأنّ الغزالي نذر حياته للروحانيات فقط، و كما قلنا، الغزالي كان في حرب ضدّ الفلاسفة و أهل الكلام و الباطنية و غيرهم، و كلّ فرقة من هذه الفرق درس الغزالي كتبهم بل و تفوّق عليهم في علومهم، و لو أتذكّر، ذكر الغزالي أنّ الفلسفة لوحدها أخذت منه سنتين كاملتين من التّحصيل حتّى أتقنها و ردّ عليها، هذه الفلسفة فقط، فأين الكلام و أين الباطنية...فكلّ هذا يتطلّب وقتا, قراءةً و تفكيرا و تصنيفا، فأين كان سيجد الغزالي الوقت للروحانيات !!!

أمّا قولك أنّ ذلك كان تواضعا منه، فلا أعتقد ذلك، بل حتّى تمّ اتهام الغزالي رحمه الله بذكر كلام غيره في كتبه و ينسبه لنفسه، و قد طلب له القرضاوي في كتابه عنه الأعذار و قال أنّ ذلك مردّه للنّسيان أو أنّ ذلك الأمر كان مقبولا في زمانه.

و حتّى تنفتح آفاق الإخوة لتقبّل التّحقيق، تفضّلوا معنا ما يقوله الغزالي، و ليعوّل كلّ واحد على عقله

(" المقالة الثامنة عشرة : في عزائم التسخير
تقف أول ساعة من يوم السبت مستقبل الغرب بثياب سوداء وزرق بأبخرة مذكورة مثل اللبان والحرمل وقشور الرمان والخردل البري، ثم تقول في وقت سعيد من تثليث أو تسديس مناط إلى شرف فتقول: "أيها السلطان الأعظم والملك العرمرم، مالك الفلك التابعة له النجوم، الخاسف المزلزل: زحل أنت أشرف الكواكب وسيدها وقائدها ومؤيدها، أسألك أن تعطيني وأن تمنحني ما يصلح منك لي " وتقول يوم الأحد عند طلوع الشمس وأنت مستقبلها بهمة مصروفة إليها: " أيتها السيدة الرفيعة والملائكية المطيعة والمدبرة الكبيرة التي جادت بفيضها على الظلام فصارت نوراً، ذاتها طاهرة وسلطنتها قاهرة، أسألك أن تعطيني ما يصلح منك لي، واصرفي همتك إليَّ وأنت الملكة العزيزة .." (رسائل الغزالي ج6 ص 62 ) ).

هذا مثال و قد نعود لأمثلة أخرى.

الكذب على الغزالي بدأ في حياته بسبب الحسد، لنستمع إليه فيما يرويه القرضاوي من أحد كتبه

(لمّا استجيبت الدّعوة و استمرّ عمل التّدريس ناشطا، و أخذ طلبة العلم من أطراف العالم يفدون، هاج حسدُ الحسّاد، و لم يجدوا أيّ طعنٍ مقبول، غير أنّهم لبسوا الحقّ بالباطل، و غيّروا كلمات من كتاب (المنقذ من الضلال) و كتاب (مشكاة الأنوار) و أدخلوا فيها كلمات كفر، و أرسلوا إليّ حتّى أكتب على ظهرها (خط الإجازة)، و لكن الله تعالى قد ألهمني بفضله و كرمه، حتّى طالعتُ و وقفتُ على تلبيسهم، و اطلع رئيس خراسان على هذه الحالة، و أمر بحبس ذلك المزوّر، و أخيرا نفاه عن نيسابور، فذهب إلى المعسكر عند ملك الإسلام، و أطال لسان الطّعن، و قد عجز عنه، ثمّ أخذ تعليقا صنّفته في أيّام الصّغر مكتوبا على ظهره (المنخول من تعليق الأصول)، و قد زاد عليه جماعة بحكم الحسد من قبل ثلاثين سنة بكلمات تطعن في الإمام أبي حنيفة).

فإذا حدث هذا بحياته، فما أدراك بعد مماته.

أنظر أخي شامي إلى مثال معاصر، (إليزابيت تيسيي)، المنجّمة المشهورة و منجمّة الرئيس الفرنسي الراحل (فرانسوا ميتيران)، قدّمت رسالة دكتوراة بالجامعة الفرنسية و ذكرت فيها مقولةً للعالم (إينشتاين) يذكر التنجيم بخير و يمتدحه، فانهالت عليها الإنتقادات بسبب هذا الإدّعاء الكاذب الذي بحثت من خلاله منجّمتنا أن تضفي المصداقية الفيزيائية على العلوم التّنجيمية، بمعنى كانت تبحث على (خطّ الإجازة).

لنا عودة فلا زلنا لم نتكلّم عن مثلّث العطب، و هو الأهم.

صورة رمزية إفتراضية للعضو adel67
adel67
عضو
°°°
افتراضي
مرحبا.

تحية طيبة لكلّ الإخوة.

ما هو مثلّث العطب؟

له ثلاثة أركان، و هو خالي الوسط، أو إن شئتَ قُل هو مملوء الوسط، مُلئَ بالصّمتِ و الإسكات. و يجمع بين أركانه مفهوم المقدّس أو المحرّم. هذا هو عطب الأمة اليوم.

1) القداسة السّياسية: أو المحرّم السّياسي. ينُصّ الدستور المغربي على أنّ (شخص الملك مقدّس لا تنتهك حرمته فإذا كُنتَ بالمغرب أخي القديمي فالزم الصّمت، و إيّاك ثم إيّاك و الإعتراض على قرارات الملك، لا في مجلس النّواب و لا في الصّحف و لا المجلاّت و لا في الشوارع، بل و لا حتّى في بيتك أصلا، و هنا تنضاف للملك خصوصية ثانية، و هي قداسة الدّين، فهو من آل البيت. فعندما كان المغربي يتذمّر من الوضع السّياسي و يتكلّم في الممنوعات، كانت أمّه تنهره خوفاً عليه من لعنة السّماء، و تذكّره قائلة له (أسكت، فإنّه شريف، أي من آل البيت).

و قد إعترفت الدّولة مؤخّراً أن ما فعله الحسن الثاني رحمه الله لم يكن دائما شريفا، و عوّضت الدّولة ضحايا ما يسمّى سنوات الرّصاص (الخطف، القتل، التعذيب، السجن من غير محاكمة...).

فهذه هي ضريبة السّكوت التي تريدنا أن نلتزم به، سكوت القداسة الدّينية لمن لا قداسة له!!!

يُروى أنّ أبا بكر الصدّيق قال حين تولّى الخلافة: (وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني..).
بل رسول الله صلّى الله عليه سلّم راجعوه كثيرا ما لم يكن الأمر وحيا، حتّى قيل له (أهو الوحي أم الرأي و الحرب و المكيدة ؟ فقال لهم (لا ، بل هو الرأي و الحرب و المكيدة). و قال له الله تعالى (و شاورهم في الأمر).


2) قداسة الأولياء: إذا كان الوهّابية ينزلون علينا بسيف الفقهاء، فأخي القديمي ينزل علينا بقداسة الأولياء، و قصيدتك ترجمان للإرهاب الفكري الذي حاربه الغزالي.

و مُقتضى كلامك: أن نسكتَ عن الأولياء كأشخاص و كعلوم، و نلتزم التّسليم، فلحومهم مسمومة و علومهم معصومة!

فلم تفرّق سيّدي القديمي بين محبّة الولي كشخص أحبّ الله و أحبّه، و بين البحث في علومه و فنونه. ثمّ حسبتَ الإختلاف مع الولي موجبٌا للنّقمة، و الأصل عندنا أنّ (الإختلاف رحمة).

غاب عنك أنّ الوليّ غير معصوم، و غاب عنك أنّ علم الباطن حجّة على الولي، و ليس حجّة علينا.

الإمام الحجّة خالف الأشعري و هو شيخ مذهبه في الكلام، و خالف الشّافعي و هو شيخ مذهبه في الفقه، بل و قال في الحلاّج و هو شهيد الصّوفية (إنّ قتله خيرٌ من إحياء عشرة من المسلمينفهل تُراه هنا يأكل في لحم مسموم!!!

أنظر معي إلى عمر بن الخطّاب، تواضع و قال (صدقت امرأة و أخطأ عمر لماذا لم يقل (أنا الفاروق صاحب رسول الله و من المبشّرين بالجنّة، كيف تعترضين عليّ يا امرأة، أسكتي فلحمي مسموم و قولي معصوم!!!).

أنظر إلى مالك، لو كان بيننا و قلنا له إنّ العلم يقول أنّ الجنين لا يرقد في بطن أمّه، فماذا تقول؟ لن يقول لك مالك المتواضع إلاّ (كلٌّ منا يؤخذ منه ويرد إليه إلا صاحب هذا القبر).

هل كان لحم الغزالي مسموما حين ردّ عليه أهل العلم كلّ باختصاصه؟ هل أكلَ علماء الحديث لحم الغزالي حين أخذوا عليه تضمينه لإحياء علوم الدّين من الأحاديث موضوعها و ضعيفها!!!
طيّب ما رأيك أن الغزالي اعترف و قال: (بضاعتي في الحديث مزجاة).

هل أكل لحمه أصحاب الكلام حين عارضوه في قوله (ليس في الإمكان أبدع ممّا كان
هل أكل ابن رشد لحمه حين ردّ عليه، و أحيانا بعنف الكلام، ردّ عليه تهافته؟
هل أكل لحمه أصحاب اللّغة حين لاحظوا عليه ضعف النّحو لديه، مع أنّ عباراته و أساليبه يعزُّ وجودها؟
و هل، و هل، و هل...

إنّ كلام اللّه و هو أشرف كلام، لا يدعوك الله للتّسليم له فقط، إنّما يدعوك لتدبّره و الغوص في أعماقه و فكّ معانيه و رموزه (أفلا يتدبّرون القرآن أم على قلوب أقفالها).

قد تقول لي أخي القديمي أنّ ما أوردته من الشّواهد تنطبق على الشّاهد لا الغائب، تنطبق على علم الظاهر لا الباطن.

هنا نُطالب بالدّليل على عصمة الولي الباطنية، فالقياس يقول أنّ من لم يعصمه الله بالظاهر فلا عصمة له بالباطن، و إلاّ لحِقَ النبوّة بباطنيته!!

مثال: خذ معي فكرة ختم الأولياء. ظهرت مع الحكيم الترمذي إذ ادّعى أنّه خاتم الأولياء، ثمّ جاء من بعده ابن عربي فلمّح إلى أنّه هو خاتم الأولياء، و أخيرا جاء التيجاني و قال أنّه هو خاتم الأولياء؟
فلمن الختم يا ترى؟ لو عُصموا لاتّفقوا على قول واحد!!! و الشّعراني يعترف باختلاف الأولياء في مسائل من علومهم، و لا حرج في ذلك.

ما أُريد قوله: الولي نحبّه و نتّبع سيرته و نقدّر مجاهداته و صلاحه و لا نتكلّم فيه إلاّ بخير و نحسن الظن فيه، لكن لا حرج في البحث في علومه و التّعمّق فيها، بل و الإختلاف معها لأنّها ليست نبوّة.

3) قداسة الموروثات: هنا أنزلنا الموروث بمنزلة القرآن، فأصبح للطبري و القرطبي و ابن كثير و أقوال علماء العصور سلطة علمية إذا أحتجّ بها رفعت الأقلام و جفّت الصّحف، حتّى أصبح الموروث حجابا بيننا و بين المنبع الصّافي و هو كلام الله و سنّة نبيّه، فأصبحنا لا نشرب من هذا المنبع إلاّ بكؤوس القرون الوسطى، لا بعقول العلم الحديث.
هذا باخصار شديد.

و إن شاء الله تعالى سأنقل لكم مقاطع من كلام الغزالي في رفض التّقليد الأعمى و الدّعوة إلى الإستقلال بالرّأي و الحث على معرفة الرّجال بالحق، لا العكس، و إعمال العقل، و التّحرّر من المسلّمات، و الغوص في أعماق شتّى العلوم، و اتّباع منهج الشّك....
فكلامه في هذه المسائل يُكتب بمداد من ذهب...تلك الكلمات التي سننقلها قد تكون هي مثلث الغزالي الحقيقي الذي يجب أن ينجّم في عطارد العقرب.

ملاحظة: كلّ ما ورد ما هي إلاّ أفكار تستحقّ التّخطيء قبل التّصديق.

صورة رمزية إفتراضية للعضو adel67
adel67
عضو
°°°
افتراضي
أوّلا نعتذر لو وجد الإخوة أنّ في بعض الخطاب حدّة، و الله يشهد بأنّ القصد هو البحث و ليس التّعرّض للإخوة أو معاداة رموز الصّلاح و أولياء الله تعالى.

و المنتدى يكون جميلا أكثر لمّا تدخلُ و تجد فيه فوائد روحانية نقيّة و مخطوطًا جديدا للباحثين و مقالاً روحانيًا منسّقاً و موضوعًا نقدياً يعبّر عن الرّأي و الرّأي الآخر...هذه هي ميزة الشّامل، التّنوّع في المواضيع و الحِراك العلمي و التّجديد...

لن أُطيل عليكم، أترككم مع هذه الحكم الغزالية، الغزالي الذي أشادَ به خصومه قبل مُحبّيه، كلّ الذين انتقدوه ذكروه بخيرٍ و شهدوا له بالعلم و بتجديد الدّين و وقفوا له وقفة إعجاب و انبهار، لكنّ ذلك لم يمنعهم طبعا من إيراد ملاحظاتهم على علومه كما ذكرنا، و هذه سنّة الحياة، لم يكتمل العلم لأحدٍ بعد رسول الله.

مقاطع تحثّ على نبذ التقليد و على البحث و التعمّق و الفضول العلمي و على إعمال العقل، و إسقاط القداسة على الموروث، و الحقّ في الإختلاف و حريّة الرأي، و الحث على مراعاة القول بمعزل عن قائله...


(إعلم يا أخي أنّك مهما كنتَ ذاهبا إلى تعرّف الحق بالرجال، من غير أن تتّكل على بصيرتك فقد ضلّ سعيك...فمن عوّل على التقليد، فقد هلك هلاكا مطلقا.).

(فجانب الإلتفات إلى المذاهب، و اطلب الحقّ بطريق النّظر، لتكون صاحب مذهب، و لا تكن في صورة أعمى، تقلّد قائدا يرشدك إلى الطريق، و حولك ألفٌ مثل قائدك ينادون عليك بأنّه أهلكك و أضلّك عن سواء السبيل، و ستعلم في عاقبة أمرك ظُلم قائدك، فلا خلاص إلاّ في الإستقلال...و لو لم يكن في مجاري هذه الكلمات إلاّ ما يشكّكك في اعتقاد الموروث...إذ الشكوك (في الموروثات) هي الموصلة إلى الحق.).

(وما استجرأت عليه من الارتفاع عن حضيض التقليد، إلى يفاعٍ الاستبصار...
فقد كان ما وعد أن يكون ولم أزل في عنفوان شبابي، منذ راهقت البلوغ، قبل بلوغ العشرين إلى الآن، وقد أناف السّن على الخمسين، أقتحم لجة هذا البحر العميق، وأخوض غمرته خوض الجسور، لا خوض الجبان الحذور، وأتوغل في كل مظلمة، وأتهجّم على كل مشكلة، وأتقحم كل ورطة، وأتفحص عن عقيدة كل فرقة، وأستكشف أسرار مذهب كل طائفة، لأميّز بين محق ومبطل، ومتسنن ومبتدع، لا أغادر باطنياً إلا وأحب أن أطلع على باطنيته، ولا ظاهرياً إلا وأريد أن أعلم حاصل ظاهريته، ولا فلسفياً إلا وأقصد الوقوف على كنه فلسفته، ولا متكلماً إلا وأجتهد في الإطلاع على غاية كلامه ومجادلته، ولا صوفياً إلا وأحرص على العثور على سر صفوته، ولا متعبّداً إلا وأترصد ما يرجع إليه حاصل عبادته، ولا زنديقاً معطّلاً إلا وأتحسس وراءه للتنبه لأسباب جرأته في تعطيله وزندقته.

وقد كان التعطش إلى درك حقائق الأمور دأبي، من أول أمري، وريعان عمري، غريزة وفطرة من الله وضعها في جبلّتي لا باختياري وحيلتي، و حتى انحلّت عنّي رابطة التقليد، وانكسرت علي العقائد الموروثة على قرب عهد سن الصبا.

فتحرك باطني إلى طلب حقيقة الفطرة الأصلية، وحقيقة العقائد العارضة بتقليد الوالدين والأستاذين، والتمييز بين هذه التقليدات، وأوائلها تلقينات...).

(فالدّاعي إلى محض التقليد مع عزل العقل بالكليّة جاهل، و المكتفي بمجرد العقل عن أنوار القرآن و السنّة مغرور، فإيّاك أن تكون من أحد الفريقين فتهلك).

(فالمعرض عن العقل مكتفيا بنور القرآن مثاله مثل المتعرّض لنور الشّمس مغمضا للأجفان، فلا فرق بينه و بين العميان، فالعقل مع الشّرع نور على نور).

عندما كان يعترض عليه معترضٌ بأنّه يخالف المشاهير من قبله كان يقول
(من عرف الحقّ بالرجال تاه في متاهات الضّلال).

يذكر حكمة عن علي كرّم الله وجهه قالها لكميل بن زياد (لا تعرف الحقّ بالرجال، بل اعرف الحقّ تعرف أهله).

و هنا نذكر ما قاله القرضاوي فيه (...ثقته بنفسه و اعتداده بفكره، و شجاعته الأدبية التي لم تُرعبها الأسماء الطّنانة و لا الألقاب الضّخمة، و هو يريد لقارئه أن يصحب معه هذه الرّوح التي لا تبالي بشهرة القائلين، بل بصواب القول، و يحاول بأسلوبه اللاذع أن يهوّن من تلك الأسماء و أصحابها بتعليقاته السّاخرة على مقولاتها).

الغزالي تمّ اتهامه من بعض مريدي المذهب الأشعري الذي ينتمي إليه، إتّهموه بالزّيغ و الكفر لمخالفته للأشعري، فردّ عليهم
(فخاطب نفسك و صاحبك، و طالبه بحدّ الكفر، فإن زعم أنّ حدّ الكفر ما خالف مذهب الأشعري، أو مذهب المعتزلي، أو مذهب الحنبلي و غيرهم، فاعلم أنّه غرّ بليد، قد قيّده التّقليد، فهو أعمى من العميان....و لعل صاحبه يميل من بين سائر المذاهب إلى الأشعري، و يزعم أنّ مخالفته في كلّ ما ورد و صدر كفر من الكفر الجلي، فاسئله، من أين ثبت له كون الحقّ وقف عليه، حتّى قضى بكفر الباقلاني، إذ خالفه في صفة البقاء لله تعالى...و لمَ صار الباقلاني أولى بالكفر لمخالفته الأشعري من الأشعري لمخالفته الباقلاني؟ و لمَ صار الحقّ وقفا على أحدهما دون الثاني؟ ).

و عموما، الغزالي مدرسة لا يُمكن لصفحة أن توفيه حقّه، و نترككم مع بعض المراجع للقراءة المباشرة، و لو شاء الإخوة أن نجمع ما يُنسب له من مخطوطات و نناقشها لا بأس بذلك.

كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول
تأليف الدكتور مشهد العلاّف

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..


مؤلفات الغزالي ل عبد الرحمن بدوي.

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..


الإمام الغزالي بين مادحيه و ناقديه للقرضاوي.

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..


ثم مجموعة من كتب الغزالي توجد بالموقع.

العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..


مواقع النشر (المفضلة)
الغزالي، مثلث بطد و مثلث العطب.

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع
مثلث الغزالي أو مثلث الصين، الحقيقة.
مثلث الغزالي
كشف سر مثلث برمودا
مثلث زحل المريخ
مثلث زحل عطارد

الساعة الآن 02:14 PM.