المشاركات الجديدة
التنجيم الطبي : دراسة مواضيع ومقالات عامة في التنجيم الطبي ( أساليبه أسراره واحترافه )

الحجامة.. ووقتها

Talking الحجامة.. ووقتها
الحجامة.. وقتها:

مواعيد الحجامة أربعة:
1ـ الموعد السنوي.
2ـ الموعد الفصلي.
3ـ الموعد الشهري.
4ـ الموعد اليومي.
1ـ الموعد السنوي:
قال صلى الله عليه وسلم: «نعم العادة الحجامة»
إذاً فهي من السنة إلى السنة عادة لكلٍّ من الصحيح والمريض، لأنها للصحيح وقاية، وللمريض علاج فوقاية.
2ـ الموعد الفصلي:
قال صلى الله عليه وسلم: «استعينوا على شدة الحرِّ بالحجامة».
لأن الحر يكون في فصل الصيف، فالحجامة حتماً تكون قبله، أي في فصل الربيع.
تجرى الحجامة في فصل الربيع شهري (نيسان وأيار) من كل عام.
ولكن قبل أن نبدأ بالتأويل العلمي (الفيزيولوجي) لهذا الموعد.. نقدِّم لمحة بسيطة عن وظيفة الدم في تنظيم حرارة الجسم، كما هو معلوم فالماء يشكِّل النسبة العظمى في الدم (90%) من بلازما الدم، ولما كانت للماء خصائص أساسية تميِّزه بصفة خاصة عن غيره من السوائل المعروفة في الطبيعة يجعله خير سائل مساعد على تنظيم حرارة الجسم في الكائن الحي.. وتشمل هذه الخصائص: قدرة عالية على تخزين الحرارة تعلو قدرة أي سائل آخر أو مادة صلبة.. وبالتالي يختزن الماء الحرارة التي يكتسبها أثناء مروره في الأنسجة النشطة الأكثر دفئاً ويحملها معه إلى الأنسجة الأخرى الأقل دفئاً أثناء حركته بين أجزاء الجسم المختلفة. إذاً فللدم (نسبةً للماء الداخل في تركيبه ولجولانه في أنسجة الجسم) قدرة عالية على توصيل الحرارة تعلو على قدرة غيره من الأنسجة المختلفة في الجسم.
وعلى هذا فالدم هو المتلقي الأول والمتأثِّر الرئيسي الأول بالحرارة الخارجية (من بين كل أنسجة الجسم) المؤثرة على الجسم، فهو يمتص الحرارة من جزيئات الجسم المحيطة به لينقلها للأقل دفئاً والعكس.
ونظراً لدورة الدم المستمرة في الجسم فهو يعمل على تنظيم حرارة الجسم وتدفئة الأجزاء الباردة وتبريد الأجزاء الدافئة حتى تظل حرارة الجسم ثابتة باستمرار.
وفرصة الحجامة هذه تتحقَّق مرتين في العام وذلك في شهري نيسان وأيار ولربما ثلاث، أي في نهاية آذار وذلك إن صادف دفء بنهاية آذار مع نقص الهلال فقط. ففي هذا الوقت من الربيع نتابع الشهر القمري فعندما يصبح اليوم السابع عشر القمري يمكن للإنسان أن يحتجم في أحد هذه الأيام (من السابع عشر إلى السابع والعشرون ضمناً)، وإن فاتته في الشهر الأول ففي حلول (17) من الشهر القمري التالي (المباحة به الحجامة) يستطيع أن يتدارك الفرصة أيضاً.
وطبعاً هناك سنواتٍ شاذَّة، فلربما كان شهر نيسان أيضاً شديد البرد فعلينا الإنتظار لشهر أيار.. أو لربما استطعنا تنفيذ الحجامة في شهر نيسان.
ولربما أيضاً حلَّ (17) الشهر القمري الداخل في شهر نيسان وكان لا يزال الجو بارداً فننتظر ريثما يعتدل الجو ويصبح دافئاً. وعلى سبيل المثال اعتدل ودَفُؤ في (22) لنفس الشهر القمري، عندها نبدأ بالحجامة.
إذاً فالأمر يحدُّه قانون عام لا يمكن لنا تجاوزه وهو فصل الربيع (نيسان، أيار، لربما نهاية آذار، وبداية حزيران) في اليوم السابع عشر إلى السابع والعشرين من الشهر القمري فقط، بارتفاع الحرارة في آذار، وكذا بانخفاض الحرارة في أول حزيران إذا تصادفا مع نقص الشهر القمري. وبذا نكون قد استفدنا من ثلث السنة لإجراء عملية الحجامة.
3ـ الموعد الشهري:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحجامة تُكره في أول الهلال ولا يُرجى نفعها حتى ينقص الهلال».
إذاً نتبع في ذلك وصية الرسول صلى الله عليه وسلم بالشهر القمري عندما يحل موعد الحجامة السنوية (فصل الربيع بشهريه نيسان وأيار).
فمثلاً عند حلول شهر نيسان نتابع بهذا الشهر تدرُّج الشهر القمري الذي يحل بهذا الشهر (شهر نيسان) وعندما يصبح اليوم السابع عشر من الشهر القمري يكون هذا أوَّل يوم لتنفيذ الحجامة.
إذاً من 17 الشهر القمري (ضمناً) إلى 27 الشهر القمري (ضمناً).
علاقة القمر بالحجامة:
ولكن ما السر حتى بلَّغ صلى الله عليه وسلم أنَّ موعد الحجامة من الربيع منذ تدرج الشهر القمري من السابع عشر حتى السابع والعشرين منه فقط؟.
نعلم أن للقمر تأثيره الفعلي على الأرض وعلى الرغم من أن قطره يبلغ (3478 كم) فقط كما تبلغ كتلته جزءاً من (80) جزء من كتلة الأرض فإنه يبلغ من القرب وسطياً (385000 كم) درجةً تجعل قوى جذبه ذات أثر عظيم فالمحيطات ترتفع لتكوِّن المد وحتى القشرة اليابسة لا تخلو من التأثيرات.
فقارة أمريكا الشمالية قد ترتفع بمقدار خمسة عشر سنتمتر عندما يتوسط القمر سماءها.. وللقمر فعل في صعود النسغ في الأشجار الباسقة الارتفاع.
وقد لاحظ الأستاذان الفرنسيان (جوبت وجاليه دي فوند) أن للقمر تأثير على الحيوانات، فمنذ مولده كهلال إلى بلوغه مرحلة البدر الكامل يكون هناك نشاط جنسي عند الحيوانات والدواجن والطيور حتى أنهما لاحظا أن الدواجن تعطي بيضاً أكثر في هذه الفترة منها في فترة الشيخوخة أي عندما يبدأ القمر في الانضمار التدريجي إلى أحدب فتربيع أخير، ثم إلى المحاق. فهناك فترة نشاط وفترة فتوة في الحيوانات ترتبط بأوجه القمر وذلك حسب ملاحظتهما الخاصة.
وقد لاحظا على الدواجن وبعض الحيوانات المستأنسة وكذلك لوحظ على أسماك وحيوانات ومحارات المحيط الهندي والبحر الأحمر أنها تنتج بويضات في فترات معينة لأوجه القمر.
فالقمر يبلغ ذروة تأثيره في مرحلة البدر منه فيؤثِّر على ضغط الدم رافعاً إياه مهيجاً الدم مما يثير الشهوة وهذا ما عاينته بعض الدول الغربية من ارتفاع نسبة الجرائم والاعتداءات في هذه الليالي والأيام.
ففي الأيام من الأول وحتى الخامس عشر من الشهر القمري يهيج الدم ويبلغ حده الأعظمي وبالتالي يحرك كل الترسبات والشوائب الدموية المترسبة على جدران الأوعية الدموية العميقة منها والسطحية وعند التفرعات وفي أنسجة الجسم عامة (تماماً كفعله في مياه البحار فيكون بمثابة الملعقة الكبيرة في تحريكه لها لكي لا تترسب الأملاح فيها)، ويصبح بإمكان الدم سحبها معه لأهدأ مناطق الجسم حيث تحط ترحالها هناك (بالكاهل) وذلك بعدما يبدأ تأثير القمر بالإنحسار من (17-27).
أما من (17-27) فيبقى للقمر تأثير مد ولكنه أضعف بكثير مما كان عليه، ولما كانت الحجامة تُجرى صباحاً بعد النوم والراحة للجسم والدورة الدموية ويكون القمر أثناءها ما يزال مشرقاً حتى لدى ظهور الشمس صباحاً، فيكون له تأثير مد خفيف يبقى أثناء إجراء الحجامة وهذا يساعدنا في عملنا، إذ يبقى له تأثيرٌ جاذب للدم من الداخل إلى الخارج (الدم الداخلي للدم المحيطي والدم المحيطي للكأس) وهو ذو أثر ممتاز في إنجاز حجامة ناجحة مجدية من حيث تخليص الجسم من كل شوائب دمه.
أما فيما لو أجريت الحجامة في أيام القمر الوسطى (12-13-14-15) فإن فعل القمر القوي في تهييج الدم يفقد الدم الكثير من كرياته الفتية وهذا ما لا يريده الله لعباده، أما في أيامه الأولى (هلال) لا يكون قد أدَّى فعله بعد في حمل الرواسب والشوائب الدموية من الداخل للخارج للتجمُّع في الكاهل كما ورد أعلاه مهيِّئاً لحجامة نافعة.

4ـ الموعد اليومي:

تجرى الحجامة في الصباح الباكر بعد شروق الشمس. أما عن موعد انتهائها لكل يوم فحسب حرارة الجو فإن كانت الحرارة بارتفاع الشمس لا تزال معتدلة نستمر حتى الظهيرة فهو جائز لكنه غير محبَّب فالأفضل منه هو الساعات الأولى من النهار (لأن الحجامة تتم على الريق ولاحقاً سنشرح هذا الشرط). فإن بقي الإنسان لساعات متأخِّرة (قبل حلول الشمس وسط السماء) فلربما يتداركه التعب ويشعر بدوار لتأخُّره في الإفطار واحتجامه، فلكي نتفادى كل هذه الاحتمالات ولكي ننفِّذ حجامة صحيحة مفيدة أتمَّ الفائدة نسارع في ساعات النهار الباكرة ونحتجم بين الساعة السابعة للعاشرة وبالضرورة الحادية عشر فالثانية عشرة (إن أدركه يوم 27 للشهر ولم يحتجم بعد وكان الطقس معتدلاً لا شديد الحر).
ثم عندما نتأخَّر لساعات متأخِّرة (للظهيرة) فلا بد أننا نتحرَّك ونعمل و.. ومن شأن هذا أن يحرِّك الدم قليلاً ويجرف القليل مما تقاعد من شوائبه في منطقة الكاهل وبالتالي تكون الفائدة من الحجامة غير تامة.
والطبيب ابن سينا ذكر الوقت قائلاً: أوقاتها في النهار الساعة الثانية أو الثالثة بالتوقيت الغروبي، أي ما يعادل بتوقيتنا الساعة (8) إلى (9) صباحاً بشكل عام.



المصدر:
مقال مستقطع عن : الحجــامة .. علم طبي في منظوره الجديد
الباحث عبد القادر الديراني مع مجموعة من كبار الأطباء في جامعة دمشق

غير مبريء الذمه نقل الموضوع أو مضمونه بدون ذكر المصدر: منتديات الشامل لعلوم الفلك والتنجيم - من قسم: التنجيم الطبي


...
....
صورة رمزية إفتراضية للعضو المجذوب
المجذوب
عضو
°°°
افتراضي
شكرا على المعلومات

الصورة الرمزية الرحيلي
الرحيلي
عضو
°°°
افتراضي
معلومات رائعة بارك الله فيك

الصورة الرمزية غسان
غسان
المدير العام
°°°
افتراضي
شكرا لك اخي على هذه الإفادة القيمة
وبحسب معلوماتي بعد صدور عدة كتب ومؤلفات وأبحاث ونشرات عن بعض كبار الأطباء وأساتذة الجامعات في سورية مثل الديراني وشيخو وغيرهم تم إعتماد معاهد خاصة معترف بها من وزارة الصحة السورية تقوم بالتعليم والتدريب ومن ثم منح شهادة معترف بها تخوّل حاملها من مزاولة هذه المهنة وهناك ثلاثة معاهد إثنان في مدينة دمشق وأخر في مدينة حمص , والجدير بالذكر أن هذه المعاهد تراعي في تقديم دوراتها ودروسها الحسابات الفلكية والفصلية وكل متعلقات القمر .
وقد وعدني أحد الأساتذة المدرسين في معهد حمص أن يرسل لنا ملفا جامعا عن الدورات والمعلومات التي تقدم هناك وعند وصولها سنقوم بنشرها هنا فورا

الصورة الرمزية النّجف الأشرف
النّجف الأشرف
عضو
°°°
افتراضي
بسم الله و الحمد لله و الصلاة على حبيب الله وآله أولياء الله

مندوب النجف الأشرف يكتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

1- أشكر الفاضل حكيم على الموضوع
وكذلك يسعدني نشاط الحبيب غسان وصحته

2- ولى تعقيب على الموضوع:
اضافة على ما نقله الفاضل في هذا المجال:
ايضا يلزم مراعاة موضع القمر من البروج والصور الفلكية
فلا يقوم بالحجامة في الرأس والقمر في الحمل........
أو لا يقوم بالحجامة في الرقبة والقمر في الثور........
وهكذا سائر مواضع القمر من الصور والبروج
فيلاحظ في انواع اخرى من الحجامة

3- وقد ننشر منذ شهرين
تقويم فلكي اختصاصي طبي
يهتم بموضوع الصحة والعلاج
وفيه تفاصيل الملاحظات الفلكية بمواضع القمر وغيرها من الكواكب واتصالاتها
من ناحية الأمور الطبية والصحة
وفيه ايضا تقويم الحجامة من ناحية مواضع القمر في الصور والبروج الفلكية

حمّل ملف هذا التقويم من هنا
العضو العزيز...شكر صاحب الموضوع للجهد الذي يقوم به لخدمة اهل العلم يشجعه لإعطاء عطاء أكبر . ضع رد لرؤية الرابط..

ولايهمك لغة التقويم الفارسية
فإن ارقام الأيام واسماء الشهور والبروج كلها في اللغتين سيّان

تحياتي

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين

صورة رمزية إفتراضية للعضو saynur
saynur
عضو
°°°
افتراضي
=====

صورة رمزية إفتراضية للعضو saynur
saynur
عضو
°°°
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي سيدنا محمد وأهله المطهرين

هذة مشاركة متواضعة مني لرد جزء من كرم عطائكم جميعآ و خاصة الدكتور الفاضل والباحث الفذ السيد حكيم
أولآ مأقوله لكم مبني علي نظرية علمية جديدة لله الحمد والمنة مسجل فيها {عدد ٦ براءة إختراع بإسمي حديثآ لأجهزة لتنشيط ومساعدة عضلة القلب والدورة الموية} و ليس للشهرة والعياذ بالله بل فقط لتأكيد أن ما سوف أقوله لكم ليس من فراغ بل مبني علي أسس علمية سأحاول تبسيطها بإذن الله .
١- إن جهاز نا المكون من القلب والأوعية الدموية عبارة عن دائرة هيدروليكية مغلقة { closed pressurized hydraulic circuit} يجري فيها الدم تحت ضغط ونبض يختلف من بين أجزاء وأخري
,,,,,
٢- بداخل تلك الدائرة هناك خلايا تبطن الأوعية من الداخل تسمي الإندوثيليم {endothelium} يصل وزنها حوالي ٤ كج وبإماكنها تغطية وفرش ١٦ ملعب كرة قدم ... تلك الخلايا مسؤلة تقريبآ بالتحكم في كل شئ في جسمنا والتي حصل مكتشف بعض خصائصها علي جائزة نوبل عام ١٩٩١و هي مسؤلة عن جهاز المناعة Immune system ,ومقوامة الإلتهابات Inflammatory response و إنخفاض أو إرتفاع ضغط الدم Vascular tone وأمراض السكر Diabetes وخثرات الدم Blood clotting وتصلب الشرايين Atherosclerosis و تكوين الأوعية الجديدة وتجديد الخلايا وتكوين الأمراض السراطنية Angiogenesis والشيخوخة أو إنتحار الخلايا المبرمج Apoptosis... إلخ
,,,,,
٣- يبدأ تكوين تلك الخلايا إبتداء من اليوم الثامن من الحمل فتقوم بتكوين أول كرات دموية وتتراص ثم تلتحم ببعضها ويتكون منها القلب الذي يبدأ النبض في اليوم الواحد والعشرون من الحمل .... والعجيب أنه نفس اليوم الذي يتكون فيه مركز السمع والبصر قبل حتي تكون الجهاز العصبي ولله الحمد وبالصدفة البحتة وجدت هذا التسلسل مذكور في القرأن الكريم {سورة السجدة آيات ٩-} .. وهذا موضوع مهم جدآ للروحانيين مثلكم ولكن ليس مجاله الآن
,,,,,
٤- إذا نحن متفقين علي إن الدم يدفعه القلب في الشرايين وهو ما نحسه أو نسمعه بقوة النبض ... طيب في الجهة اليمني حيث الأوردة والأوعية الليمفاوية ما الذي يدفع الدم فليس هناك نبض كما نعلم ... وهنا تأتي نظريتي والتي أسميها قوي الدفع المنسية في فشل عضلة القلب و الجزء الأيمن من الدورة الدموية عامة وفي الأطفال وحديثي الولادة خاصة
{... The Forgotten Driving Forces in Right Heart Failure} وهي قوي كثيرة أهمها حركة الحجاب الحاجز و عضلات التنفس و عضلات الساقين و الضغط الجوي و درجة تخثر أو سيولة الدم والتحكم ببرودة وسخونة الجسم والذي يبداء من الجلد {Skin Baroreceptors} ... إلخ وبدون الخروج عن موضوعنا الرئيسي فإن الخلل في تلك القوي الدافعة للدم بخلاف عضلة القلب تؤدي إلي تراكم الدم وعدم سيره في دورته بالفاعلية اللازمة لتنشيط وإخراج كافة الوظائف المنوط بها تلك الخلايا و هو ما يعرف علميآ ب
{Shear Stress - Endothelial function preservation}
,,,,,
ما علاقة هذا بالحجامة ؟؟
,,,,,
نحن نتفق أن مايسحب من دم بالحجامة هو دم وريدي غامق يسميه العامة دم فاسد لأنه لايمكن الوصول إلي الشرايين والتي حماها الخالق بوضعها بعيدآ عن سطح الجسد ... وكما ذكرت بأعلاه فحين سحبك لكمية قليلة محسوبة بدقة فأنك تساعد علي تنشيط الدورة الدموية ولكن حين يكون هناك تراكم للدم في الجزء الأيمن من الدورة فقط فلو قمت بسحب دم من مريض يعاني من ذبحة صدرية حادة فسوف تسؤ حالته إلي ما لا يحمد عقباه
,,,,,
هل نقوم بالحجامة ؟؟
,,,,,
فقط أوجه سؤالي إلي أصحاب العقول وما أكثرهم في منتداكم . هل يعقل أن أرسل لكم ردي هذا بحمام زاجل ... هل يعقل والجميع يتقدم ونحن نزال نعتمد علي تحديد بداية شهر رمضان علي العين المجردة والمضحك أن الشيوخ الذين يعلنون هذا يستخدمون وسائل العلم الحديثة من تلفاز وخلافة حتي صبغات لحاهم من صنع العلم الحديث ولكننا نصر علي الماضي الذي كان يخدم واقعه وإمكانيته ... فالقران كما سردت ولله الحمد أكتشفت بنفسي من الأسرار العلمية في مجالي مالا يدع شك مثقال ذرة في قلب أي عالم في مجال تخصصه ،،،، وههنا أثبت لكم علميآ ولأول مرة التفسير العلمي للحجامة فرسول الله {ص} ماينطق عن الهوي ومانقل من أسرار العلوم عنه وعن ربيبه علي عليه السلام و كرام الصاحبة رضي الله عنهم يشهد بذلك ... ولكن الأن وفي عصرنا وماظهر من أمراض لم تكن معروفة سابقاحتي نوعية المريض وطباعة من مأكل ومشرب وعادات أختلفت فالحجامة في رأي مخاطيرها كما تفضل السيد الدكتور كثيرة وفوآئدها قليلة لاتذكر إذا قورنت بفضل مأكرمنا الله به من وسائل علمية في عصرنا أما في جامعات الغرب والتي درست وأدرس في أعرقها ومع إحترامي لكل رأي لم أري أن هناك من ينصح بها فقط بعض أخصائين العلاج الطبيعي يقومون بإستخدام ما يعرف بكاسات الهوي دون أي إراقة للدم فهو من سابع المستحيلات في الدول المتقدمة مع أمراض الإيدز والكبد الوبائ...
وفقنا الله وإياكم والله علي مأقول شهيد {... ولا يحيطون بشيئ من علمه إلا بما شاء ...} صدق الله العظيم
ملحوظة/ سبق نشر ردي هذا في موضوع الحجامة والشريعة

الصورة الرمزية nahid.fs
nahid.fs
خبير فلكي
علوم الفلك والتنجيم
°°°
افتراضي
اختيار موفق من الاخ hakeem لهذا الفن القيم من فنون الطب .

وتعقيب غني من الاخ saynur .

نتمنى المزيد .




صورة رمزية إفتراضية للعضو hammadi
hammadi
عضو
°°°
افتراضي
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شكر ا للفاضل حكيم على الموضوع

صورة رمزية إفتراضية للعضو برهتيه
برهتيه
شاملي فعال
°°°
افتراضي
اخي الكريم لي سؤال لوسمحت
هل يمكن اجراء الحجامة في شهر حزيران
مع التقدير


مواقع النشر (المفضلة)
الحجامة.. ووقتها

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع
اعادة تحميل كتاب الحجامة
كتاب الحجامة
الى هواة الحجامة شريط فيديو
من هم فرقة الخيالة موجه للسيد بنديدي اعزه الله
كل ماتريد معرفته عن الحجامة بأنواعها

الساعة الآن 12:51 AM.